فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على شبكة الإنترنت English Version
الصفحة الأولى    صور     خرائط  تاريخ شفوي حق العودة 101 نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع الصراع للميتدئين إتصل بنا
Jaba' - جبع : خاطرة عن أسرانا البواسل بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني 17/4/2010

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى جبع
כדי לתרגם עברית
مشاركة majed_fahori في تاريخ 17 نيسان، 2010
خاطرة للاسرى بمناسبة يوم الأسير 17/4/2010 لكم ايها الأسرى كل الحب من شعبكم المعطاء

--------------------------------------------------------------------------------
اليوم السبت الموافق 17/4/2010 يوم الأسير الفلسطيني نتذكر فيه مأساة اسرانا البواسل في سجون القمع الصهيوني ، فعدونا يزرع في بيوتنا الموت ، ولكن تزهر الحياة، وتصير الطفولة ذاكرة الوطن! تمضي الأيام والشهور، بل السنون والعقود، والقضية تكبر والجرح يتسع شرخا والتهابا أكثر فاكثر.. ولا دواء سوى دواء الحرية واغلاق هذا الملف.
وتتصاعد الأحداث ، ويتصاعد القمع لأسرانا البواسل ، وتصلنا أخبار الأسرى ساخنة ملتهبة كلهيب شمس الصيف في النقب ونفحة، ومرّة كمرارة زنازين عسقلان والمسكوبية، وقاسية كقساوة عزل السبع والرملة ، وحمراء كالدماء النازفة من الأسرى المصابين في الجلمة وعوفر ومجدو.. تصلنا أخبار المعاناة وتخترق جدار صمتنا وتدق على ذاكرتنا بمطرقة من الحديد الصلب.. أبطالنا تجوع ولكن لا تجوع المباديء فيهم ولو مرة واحدة ، ويحن اسرانا للخبز والشاي ولكن لا يحنّوا للتراجع والركوع ولو لبرهة واحدة.. يتحدى اسرانا الجلادين بجوعهم وعطشهم ن ويسقط الجسد منهكا ولا تسقط المباديء، ويبقى الصمود والأمل عنوان المعركة، هذا الاحساس يدفعنا للالتحام بمشاعر وأحاسيس أسرانا الأبطال ، ويتجذر انتماؤنا اكثر لقضية عادلة عمرها عقود من الزمن ، ويدفعنا هذا الانتماء للتحرك وفق امكانياتنا وبما يمكن ان يخدم قضاياهم ومطالبهم العادلة . فالسجون وان تعددت فهي واحدة، وأساليب التحقيق وان اختلفت فهدفها واحد، والمجرم في كل الأحوال هو واحد، ونحن شعب واحد بل يجب ان نكون شعبا موحدا في كافة اماكن تواجدنا في السجون وخارجها وفي الوطن والشتات.
ولم تعد هناك بقعة في فلسطين الا واقيم عليها سجن او معتقل او مركز توقيف ، بل اصبحت فلسطين كلها سجن لهذا الشعب المعطاء ، كما لم تعد هناك عائلة الا وذاق أحد ابنائها او جميعهم مرارة القيد ، ولم يعد هناك مواطن في فلسطين الا وعانى من حملات الاعتقالات والمداهمات والتفتيشات الليلية.
وهذا ليس بجديد على احتلال مجرد من كل القيم ويتفنن بجرائمه، فمن يقتل البشر الأبرياء ويغتال اطفالا نياما ، ونساء حوامل على الحواجز العسكرية ومن يقتل الشجر ويدمر الحجر ، تصبح قضية الاعتقال بالنسبة اليه قضية ثانوية ، ويتفنن المحتل في أشكال الاعتقال وأساليبه ، ويبتدع اساليب دموية لتعذيب المعتقلين وينتهج ممارسات يومية تهدف لانتهاك حقوقهم الانسانية .. ولن يتخلى الأسرى عن مطالبهم العادلة وعن حقهم الذي سلبه المحتل الغاصب ما دام في جسدهم روح تنبض بالحياة.

الهنا وخالقنا يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد ، يات مبديء ويا معيد ن ويا فعال لما يريد ، نسالك بنور وجهك الذي ملأ اركان عرشك ، ونسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك ن ونسألك برحمتك التي وسعت كل شيء ، لا اله الا انت ، يا مغيث اغثنا يا مغيث اغثنا يا مغيث اغثنا وفرج كربتنا وفك قيد اسرانا ز
الهي وخالقي ومولاي :
يا من اجبت دعاء نوح فانتصر وحملته في فلكك المشحون
يا من أحال النار حول خليله روحا وريحانا بقولك كوني
يا من امرت الحوت بقذف يونسا وسيرته بشجيرة اليقطين
يا رب إنا مثله في كربته فارحم عبادا كلهم ذو النون .
الهي وخالقي ومولاي: جلّت رحمتك على ان تترك المحزونين صرعى آلامهم حتى يدركهم اليأس.
وجلّت قدرتك عن ان تدع المصابين أسارى محنته حتى يدركهم الفناء.وجلّت حكمتك عن ان تبتلي الطائعين بما يعجزهم عن طاعتك.. وتمد الفاجرين بما يغريهم بعصيانك..
الهنا فابسط يد الرحمة لعبادك الذين سدّت في وجوههم أبواب الخلاص الا ان يكون عن طريقك..
وأسبغ على نفوسهم برد الرضى بقضائك والصبر على بلائك وأمدهم بالعون على ما هم فيه..
اللهم فك قيد أسرانا وأسرى المسلمين.. وردهم الى اهليهم سالمين .. اللهم انهم في حاجة الى رحماتك ، فانزل عليهم رحماتك يا رحمن يا رحيم.. اللهم من آذاهم فآذه ، ومن عاداهم فعاده ..آمين آمين
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة شروق ابو لبدة في تاريخ 10 أيار، 2012 #143700

الموضوع جميل نريد اكثر