فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على شبكة الإنترنت English Version
الصفحة الأولى    صور     خرائط  تاريخ شفوي حق العودة 101 نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع الصراع للميتدئين إتصل بنا
السابقة

العودة إلى حيفا
طباعة
Haifa - حيفا : احدى الاحياء التي يسمح للفلسطينين في العيش فيها، ولتقويض نموهم في المدينة، لقد سنّت الحكومة الاسرائيلية الكثير من القوانين لإجبار اغلبية الفلسطينيون للعيش في حارات مخصصة لهم أو للهجرة إلى مناطق اُخرى.
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (3 تعليقات)
التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Haifa - حيفا : احدى الاحياء التي يسمح للفلسطينين في العيش فيها، ولتقويض نموهم في المدينة، لقد سنّت الحكومة الاسرائيلية الكثير من القوانين لإجبار اغلبية الفلسطينيون للعيش في حارات مخصصة لهم أو للهجرة إلى مناطق اُخرى.


  حُملت في 13 كانون ثاني، 2007
اضف صورة السابقة     239   240   241   242   243   244   245   246   247   248    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة Rania في تاريخ 14 تشرين أول، 2011 #138758

Palestinians in Haifa do not live in Democracy. If you think they do, definitely you need to go and learn what democracy means
There is nothing democratic about creating Israel
It is a Jewish state (worldwide Jewish immigrants) established on killing and forcefully evacuating the original land owners (Palestinians)
مشاركة سامي في تاريخ 27 آب، 2010 #120341

المعذره-العكس هو الصحيح.الحكومه الاسرائيليه وضعت قوانين لجميع المواظنين.(قروضل ل 26 عام لشراء مسكن ..مشكان) القانون يشمل المواطنين العرب 0وكثيرا من القرى العربيه المجاوره قد اتوا الى حيفا واشتروا منازل في جميع الاحياء من حيفا حتى اصبح سكان المدينه الاصليين نسبه قليله ما عدا الكبابير .وادي الجمال .شارع عباس ..ووادي النسناس..هناك تسكن اغلبية المواطنين الاصليين لمدينة حيفا الوضع الاقتصادي لعرب حيفا .جيد ونسبة السكان العرب بحيفا ما بين 12-15 بالمئه.
مشاركة ahsan gnam في تاريخ 15 نيسان، 2008 #34886

السلام عليكم
ذا حي وادي النسناس الداخلي قري للهدار الصورة في فترة كل الاعياد
لكن لم افهم ان الحكومة تمنع العيش في احياء اخره في حيفا يمكن العيش فى كل مكان بدون تقيد
ليمات الحكم العسكري خلصت