فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على شبكة الإنترنت English Version
الصفحة الأولى    صور     خرائط  تاريخ شفوي حق العودة 101 نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع الصراع للميتدئين إتصل بنا
sataf families and roots
شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى صطاف
כדילתרגם לעברית
مشاركة Rashid Nael Ragheb ALWAQQAD في تاريخ 4 آذار، 2010
sataf
لمحة تاريخية وجغرافية :
إن كلمة صطاف ماخوذة من كلمة (اسطاف) وتعني بقعة من الجنة على الأرض .. ولقد كان تأسيس هذه القرية في بدايات القرن الثامن عشر الميلادي على يد قلة من عائلة الوقاد.
الموقع الجغرافي (1)
تقع قرية سطاف إلى الغرب من مدينة القدس حيث تبعد مسافة (10) كم عن مدينة القدس وقد أقيمت هذه القرية في أواخر القرن الثامن الميلادي( 2) فوق المنحدرات الشرقية لجبل الشيخ البختياري( 3) على ارتفاع (600م) عن سطح البحر و المطل على وادي الصرار ( وادي النسور )(4) وتعتبر هذه القرية إحدى قرى ( بني حسن ) (5)الواقعة على الجبال الغربية لمدينة القدس .
وتبلغ مساحة هذه القرية الإجمالية(6) حوالي ( 3775) دونما" ومساحة القرية المسكونة حوالي ( 22) دونما" مقسمة إلى أربع حارات (7) كما يحيط بهذه القرية قرى بني حسن الأخرى وهي ( الجورة ، خربة اللوز ، الولجة ) وهناك طريق فرعية تصل القرية بطريق القدس - يافا من الجهة الشمالية الشرقية كما كان هناك بعض الطرق الترابية تصل القرية بباقي قرى بني حسن المجاورة.
وكان يوجد في هذه القرية بضعة حوانيت .كما يوجد بها نبعان (8) من المياه
( البركة الشرقية, وبركة الكلتة) حيث يتـــزود منهما أهالي القرية بالماء
للزراعة والشرب.
أما الأراضي(9) فكانت تزرع حبوبا" وخضراوات و أشجارا" مثمرة و كانت بعض الزراعة بعليا" وبعضها الأخر مرويا" بمياه الينابيع وفي عام ( 1944) كان ما مجموعه ( 465) دونما" مخصصا" للحبوب و ( 928) دونما" مرويا" أو مستخدما" للبساتين . كانت الأشجار و الأعشاب تنبت على المرتفعات وتستعمل علفا" للمواشي وكان سكان القرية يبيعون منتجاتهم الزراعية في أسواق القدس .
المزارات و الأماكن المقدسة : (10)
يوجد في قرية سطاف عدة أماكن مقدسة ومنها:1
- مزار الشيخ أبو إسماعيل ويعتقد أنه ولي من الأولياء والذي دفن في هذه القرية . n
كذلك يوجد هناك كومة من الحجارة ويعتقد بأن بعض الجن يسكن في هذه الكومة ويطلق على الكوم ( كوم 0 الشيخ عبيد )
وكذلك يوجد دير في هذه القرية يدعى ( دير الحبيس )
هذا ومن المعتقدات أيضا" بأن هناك شيطان يسكن في العين الشرقية في هذه القرية تقدح عيناه شررا" .
الحياة الاجتماعية
الإنسان:
لقد بلغ عدد سكان قرية سطاف حسب إحصائية ( 1925) حوالي (381) نسمة منهم (210) من الذكور و ( 171) من الإناث أما في إحصائية عام
(1945) فقد بلغ عدد سكان هذه القرية (450) نسمة جميعهم من المسلمين وقد كان سكان القرية يربون المواشي من الماعز الأسود و كذلك كان يملك بعض سكان القرية بعض الخيل وخاصة من الوجهاء الشيوخ -ومثال ذلك الشيخ ( علي بن سليمان بن محمد بن سليمان من السلميان الشعلان الرويلي العنيزي )(11) والذي كان يملك حوالي عشرون من الخيل الأصايل ، وكذلك كانوا يملكون بعض الجمال التي كانوا يستخدمونها لنقل منتجاتهم إلى أسواق القدس وغيرها.
الأصـول:
يعود معظم سكان هذه القرية بأصولهم إلى قبيلة بني حسن(12) البدوية وهم من الأشراف والذين قام بتطوينهم صلاح الدين الأيوبي في الجبال الغربية لمدينة القدس بعد وذلك لحمايتها من الصليبين وجعل لهم عيد يجتمعون فيه كل عام مع باقي القبائل البدوية في نفس المنطقة وهم بني زيد وبني مالك-يسمى عيد النبي موسى- وقبيلة بني حسن في القدس يلتقون مع قبائل بني حسن في منطقة الليث في الحجاز وقبيلة بني حسن في شرق الأردن وكذلك قبيلة بني حسن في السودان وفي صعيد مصر وفي العراق بالنسب والأصول , وقد بلغ عدد أفراد هذه القبيلة حوالي ( 2480)(13) نسمة وذلك ما بين عامي ( 1871-1872) وكانت المشيخة في آل درويش (14)القاطنون في قرية المالحة، وكان آخر شيوخهم قبل النكبة الشيخ عبد الفتاح درويش(15) والذي كان عضوا" في البرلمان الأردني عن ناحية بني حسن في القدس(16) وذلك بعد قرار وحدة الضفتين .
وقد كانت ناحية بني حسن تمثل الزعامة القيسية بجبال القدس الغربية(17) مقابل الزعامة اليمنية في ناحية بني مالك والتي تمثلها عائلة ( أبو غوش ) وخاصة أبان الفتنة القبلية بين قيس ويمن في القرن الثامن والتاسع عشر الميلاديين.أما قرى بني حسن(18) فهي ( المالحة وفيها مشيخة بني حسـن في آل درويش , بيت صفافا , الولجة, سطاف . الجورة , بتير , الشرفات ,خربة اللوز,) .
عائلات القرية:
كما ذكرنا سابقا" فإن معظم عائلات القرية تعود بأصولها إلى قبيلة بني حسن بالإضافة إلى بعض العائلات والتي يعودون بنسبهم إلى منطقة وادى السرحان
( الجوف حاليا) في الحجاز .وبادية الشام.
وتقسم القرية إلى أربع(19) حارات حيث يسكن كل حارة العائلات التي يجمعها عصب واحد وهي :
الحارة الشرقية وتضم آل حسن ومنهم آل عبيد الله/آل صبح/ آل معالي وهم أول من سكن القرية في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وقد جاؤا من قرية الولجة /آل ريا -ومنهم المشني وآل عياد- وقد جاؤا أيضا من قرية الولجة .
الحارة الغربية وتضم آل حسين وآل عبد القادر وآل خليل .
الحارة الفوقا وهم آل مسلم ومنهم آل كنعان وآل عبدا لكريم و آل إسليم وآل وهدان.
الحارة التحتا وتعود بأصولها إلى قبائل عنزة وإلى مدينة القدس :وهم
-الفتياني(20) ويعودون بأصولهم إلى مدينة القدس وقد كانوا يحملون مفاتيح أحد أبواب المسجد الأقصى وقد سموا بالفتياني لأنهم كانوا أصحاب إمامة وإفتاء شرعي في المسجد الأقصى ومنهم العالم الفقيه ( إبراهيم بن علاء الدين بن أحمد الفتياني )(21) .
-آل وقاد وهم من قبيــلة شمر وقد قدموا من البادية السوريةو الجزيرة العربية و الحجاز وهم اول من سكن القرية وأنشائها .
-آل شعلان(22) وهم من السليمان من الشعلان من الرولة من عنـزة وقد جاؤا إلى هذه القرية من وادي السرحان (22)في الحجاز في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر وكان شيخهم في تلك الفترة الشيخ سليمان بن محمد بن سليمان(23) من السليمان من الشعلان من المر عض من الجمعان من الزايد من الرولة من عنـزة ) ومنهم آل سليمان(24) نسبة إلى جدهم الشيخ سليمان بن محمد الشعلان ،وآل أحمد ومنه عبد الرحمن وعثمان وأسعد .
العادات والتقاليد:
نظرا للعادات الحميدة التي يحملها أبناء البادية فقد أصبحت قانونا في منطقة سطاف وما جاورها , والتي عرفت باسم بني حسن وذلك لأصولهم البدوية العريقة بالرغم من تحولهم من حياة البداوة إلى حياة شبه البداوة( حياة أهل الجبل حسب التقسيم الدارج في علم الأنساب )والتي تعتبر حياة بين البداوة وحياة الفلاحين حيث يعتبر التقسيم الاجتماعي من يسكنون البادية ( بدوا) ومن يسكنون السهل ويقومون بالزراعة يطلق عليهم ( الفلاحين ) أما من يسكن المناطق الجبلية ويقوم بأعمال الزراعة و الرعي فيطلق عليه ( أهل الجبل ) وهم شبه البداوة و أما من يسكن المدن الكبيرة فيطلق عليهم ( الحضر) .
بهذا نلاحظ أن أهل قرية سطاف هم من أهل الجبل البدو والذين بقوا يحتفظون بعاداتهم البدوية الأصيلة بالرغم الاستقرار والعمل بالزراعة والرعي .
أما قرى بني حســن فهي : الولجة ? المالحة وفيها مشيخة بني حسن ?سطاف - الجورة ?شرفات ?بيت صفافا ?خربة اللوز-بتير.
ففي النظام العشائري الذي ساد قديما وحديثا يلجا أفراد القبيلة لحل مشاكلهم إلى الشيخ _ مقر الشيخ_ وهي أعلى سلطة قبلية , ولوجود بعض القضاة العشائريين في قرية سطاف فقد كان يحضر إليهم سكان القرى المجاورة لحل ما قد يحصل بينهم من مشاكل لدى هؤلاء القضاة , وسنوجز أسماء بعض مواد القانون العشائري في المنطقة :
-الوجه
-الوجه من أجل الحماية
-الوجه من أحل قضاء الالتزامات.
-الدخالة ( الحضورية والغيابية) و أحكامها .
- العطوة وأحكامها .
- -الكفالات و أنواعها و أحكامها .
- الصلح وأحكامه .
- الدية وأحكامها .
هذه أهم بعض التسميات من القضاء العشائري في قرية سطاف وناحية بني حسن .
أما أهم الشيوخ والقضاة العشائريين فمنهم (28):
? الشيخ عبدا لفتاح درويش شيخ مشايخ بني حسن في القدس .
? الشيخ يوسف أبو طبيخ من قرية خربة اللوز .
? الشيخ علي سليمان الشعلان من قرية سطاف .
? القاضي العشائري يوسف الشعلان .
? الشيخ محمد وقاد من قرية سطاف وهو شيخ شيوخ البلد
حيث كان يأتيهم المتخاصمون من مختلف القرى المجاورة للمقاضاة العشائرية
احتـــــــــــــــــلال قرية سطاف:
بينما كانت عملية ( داني ) تأخذ مجراها احتلت القــــــــوات الإسرائيلية مجموعة من القرى
إلى الشرق من منطقة العمليات . واستنادا إلى المؤرخ الإســـــــرائيلي ( بني مورس )
فإن قرية سطاف كانت من القرى التي احتلت في أثناء هذا الإنـــــدفاع إذ هوجمت
القرية في (13-14/تمـــــــوز من عــــــــــام 1948).
وقد نفذ الهجوم لواء ( هــــرئـل) الذي كان في جملة القوات التي حشدت لتنفيذ عمـــلية
دانــي . وقد أستشهد في هـذه العملية الشـــهيد( ذيـــب رشيد) .
المســـــــــــــتعـــــمرات في القرية :
لا توجد أية مســــــــــــتعــــــــــمرات إســـــــرائـــــــيلــــــية في القـــــــرية .
القرية اليوم :
لا يزال ينتصب في الموقع كثـــــــــير من الحيطان شبه المهدمة و لا يــــــزال قائما" من
من بعضها أبواب مقنطرة . ولا تزال حيطان بعض المنازل المنهارة الســــقوف شبه سليمة
وتشاهد سيارة جيب عسكرية محطمة و ملقاة بين الأنقاض الحجرية المنتشرة في أرجاء
الموقع .
وقد استقرت عائلة يهودية في الجانب الغربي من القرية وســـيجت جزءا" من
أراضي الموقع ويغطي اللوز و التين نبات الصبار كثيرا" من المصاطب القائمة حول
القرية القائمة وتحيط بالقرية غابة غرسها الصندوق القومي اليهودي (ذراع مختص
بإستملاك الأراضي و إدارتها في المنظمة العالمية اليهودية ).
والغابة امتداد لغابة موشيه ديان التي غرست في أراضي خربة اللوز

نائل راغب نمر الوقاد
المراجع
كتاب انساب العرب
العائلات الفلسطينية و الاردنية
Posted by Rashid Nael Ragheb ALWAQQAD on MARCH-4-2010 ID#=105435


إذا كنت مؤلف هذه  قصه وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى صطاف
 

شارك بتعليقك

مشاركة الدكتور محمد الفتياني  في تاريخ 13 آذار، 2012 #142416

اخي الكريم
بداية كنت اود ان تشير ان مقالك منقول من احدى الابحاث التي كتبتها انا من خلال كتابي عن قريتنا صطاف ..
وثانيا اخي الكريم هناك معلومة غير دقيقة في هذا البحث وهي غير موجودة في بحثي والمتعلقة بالشيخ محمد وقاد فهو ليس شيخ الشيوخ كما كتبت ، وهو من شيوخ ووجهاء القرية ، ولكن وللامانة التاريخية فإن الشيخ الذي كان يعتبر الوجه الاول للقرية ابان الحكم العثماني هو المرحوم الشيخ علي سليمان الشعلان وكان يقال لهم عائلة (السليمان )والذي اعقب عدة اولاد لم يعقبوا باستثناء ولد واحد من اولاده اذكر ان جدي اخبرني ان اسمه كان (إبراهيم ) والذي هاجر الى شرقي الاردن قبل النكبة ولا اعرف شخصيا اذا كان له اولاد واحفاد ام لا.
وبعد موت الشيخ علي سليمان الشعلان استلم الشيخة (والتي اصبح يطلق عليها قبل النكبة بالمخترة ابراهيم سعادة الشعلان )وبعد النكبة لا اعلم من استلم المخترة حاليا .

وهذا ليس انتقاصا من اي عائلة من العائلات الكريمة في قريتنا صطاف ولكنه تاريخ وامانة يجب ان تنقل كما كانت دون زيادة او نقصان .

وتقبل اخي الكريم احترامي لك ولجميع افراد اهلنا من قرية صطاف .
مشاركة بنت الوقاد في تاريخ 1 كنون أول، 2010 #126975

اخى العزيز السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة وبعد اريد معرفة فعلا الوقاد الى اى قبيلةبالجزيرة العربية ننتمى علما بانى من اهل مصر وانا حفيدة الشيخ حسن الوقاد الذى كان يوقد السراج حول الكعبة المشرفة فى الماضى البعيد وهاجرو من بلاد الحجاز الى الشام ومنها الى مصر
واحد اجدادى يقول اننا من بنى حسن ارجو الافادة ولك الشكر