فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Aqraba - عقربه : حجارة تحكي وانقاض تنتظر

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عقربه
כדי לתרגם עברית
مشاركة  حمزة ديرية  في تاريخ 25 تشرين ثاني، 2008
حجارة تحكي وانقاض تنتظر
ان جولة في عقربا ومحيطها بين بقايا العمائر والخرب والقلاع والابنية .. تستوقفك وتوقظ فيك روح الانتماء .. وتستوجب منك طول التأمل والتفكير
ففي عقربا : حجارة تحكي وانقاض تنتظر
أحجار تحكي : إنها حجارة بلدتها القديمة وركام دورها وبقايا قصورها وبيوتها وانقاض دورها المتوارثة جيلا بعد جيل .. وحجارة قلاعها والحصون والاكوام المتراكمة من الحجارة بفعل الخطوب والكوارث .. والاعمدة والتيجان والزخارف والنقوش الباقية من حضارات كانت هنا عبر العصور ... والمغر والانفاق والسراديب والآبار والمعاصر والمخازن والجدران والاسوار والركائز والعمائر والبيوت والخرب والفسيفساء والمعابد والتمائيل والاحافير والنقوشات والمقابر والمدافن .............. كلها تحكي
تحكي بقايا حضارات قديمة كانت الشمس قد اشرقت عليها لسنوات طوال .. وقد نعمت هذه الحضارات بالشمس ونورها والصيف وحره والشتاء وبرده والربيع وخضرته .
تحكي تاريخا مطمورا قد نسي مع الايام وتحكي قصة آلاف السنين التي طمر ها الزمن واصبحت مجرد انقاض لا معلم لها ولا بناء
حجارة تحكي قصة التاريخ وتاريخ الحضارات وحضارات البشر والبشر الذين سكنوا في البلاد منذ بدء الخليقة

فهي اذن حجارة تحكي...................
وانقاض تنتظر
تنتظر الباحثين والدارسين والآثاريون والمهتمون كي يزيلوا عنها الغبار وينفظوا من فوقها الركام . ويعيدوا للمكان هيبته وللتاريخ رموز دولته .. وللحضارات معالم وجودها وشواهد قيامها هنا
وانقاض لا زالت تنتظر ابناء القرية كي يسهموا في الحفاظ على الهوية واخراج عشرات الابحاث عن الارض العقرباوية وتاريخها عبر مئات السنين
وانقاض تنتظر من يرممها ويجمع اشتاتها ويحول دون تهدمها وزوالها
انقاض تنتظر


فاليوم يوجد في عقربا حجارة تحكي وانقاظ تنتظر . لكن الاهمال سيجعل منها : كان في عقربا حجارة تحكي وانقاظ لم تعد تنتظ




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك