فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Aqraba - عقربه : عقربا العنب

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عقربه
כדי לתרגם עברית
مشاركة  حمزة ديرية  في تاريخ 10 شباط، 2010
عقرباالعنب

حمزة أسامه
15/7/2009
عقربا .... القرية المعروفة، الواقعة الى الجنوب من نابلس على بعد 18كم منها .
والعنب ... ثمار من ازكى ما خلق الله .. ولا أجمل من العنب ثمراً ولا ألذ من ورقه المطبوخ طعاماً . وعقربا العنب طيب جُمع الى طيب ، فعقربا البلد الجميل الذي نحب وكذلك ثمار العنب .
هذا الاسم هو أحد تلك الاسماء التي اشتهرت بها قريتنا الجميلة وذلك لكثرة ما تنتجه من ثمار العنب. حتى غدت حمالات العنب التي تُحمل على ظهور الدواب مضرب المثل, ومحط التفاخر بين الناس .. فيقال :(كان يخرج من عقربا كذا حمالة عنب)، ويقال " أن 150 بغلاً كانت تُحمل بالعنب يومياً من عقربا في الموسم.
وكان العنب العقرباوي يباع في الاسواق المحلية وفي القرى المجاورة وكان كذلك يُحمل الى شرق الاردن .
ولا ألذ ولا أزكى من عنب تلك الكروم التي كانت عامرة بهذا العنب المبارك في قرآننا والمغروس في اراضينا والتلول .
هذا العنب الذي اقترن اسمة مع عقربا، ضارب جذورة في عمق تاريخها القديم فهو مزروع بها منذ عهد كنعان وحضارته ، وظل عامرا بأرضها جيلا اثر جيل، ولا ادل على ذلك تلك المعاصر الحجرية المنحوته في الصخر والمنتشرة في خربة الكروم وقرقفة وفي العمائر والبساتين المحيطة بالقرية من كل الجهات.
وكذلك (المدارس) وهي الحجارة التي كانت تستخدم لعصر العنب, فهذة الادوات والاطلال المتباينة في تاريخها تنبئك ان شجرة العنب قديمة في ارضنا تماماً كشجرة الزيتون .
وان كان يصعب الجزم او التحديد بالدقة متى حَملت قرية عقربا شهرتها بالعنب ، الى حد اضافة العنب الى اسمها "عقربا العنب"،
فإنة ليس من الصعب ادراك متى فقدت القرية شهرتها من هذا العنب فالقرية اليوم قليلة العنب شحيحة إنتاجه وتسويقه وذلك منذ عقود خلت. ولا زال بعض كبار السن يتحدثون عن العنب وخيراته وكثرة انتاجه .
والضاهر بأن القرية بدأت تغفل عن عنبها وثمرها الطيب طعمه والشهي مذاقه في اوآخر العهد العثماني وبداية القرن العشرين, حتى غدا قليلاً ونادراً اذا قورن بشهرة القرية وسمعتها .
وقد حملت بعض المناطق اسماءً منسوبة الى العنب كجبل الكروم نسبة الى تلك الكروم الخضراء الجميلة التي كانت مفروسة بأجمل وألذ أشجار العنب .
ولعل لتضاريس القرية دور في كثرة كروم العنب فيها وجمال مذاقة فتضاريس القرية الجبلية ذات الهواء النقي والنسيم الآسر أكسب حبات العنب رائحة عطرية ومذاق جميل، ثم ان جهد الفلاح المُجِد جعل الثمر وفيا لذلك الجهد.
والعنب دخل في مروياتنا الشعبية وقصص الآباء والاجداد فقد حدثني بعض كبار السن في القرية قصصاً شعبية رويت لهم أو أدركوها ولها إرتباط بمكانة العنب في القرية ومنها هذة القصة :
((أنة حضر ضيوف للقرية من مشايخ الاردن ووجهائها، فطافوا القرية ونزلوا مضافتها، ولما طَعِموا وأحُسِنَ اليهم في الضيافة وحسن الاستقبال ، قالوا في عقربا مديحاً وثناءً، وانهم لا يرون بها عيباً أو نقيصةً إلا في واحدة . وهي عدم رؤيتهم للعنب واشجاره داخل القرية.... فلما أفاقوا من ليلتهم واستعدوا لركوب خيلهم نظروا فأدهشهم المنظر.حيث ان المنطقة المحيطة بالمضافة كانت مغروسة بأشجار العنب . فتبسم الضيوف وعجبوا لأمر أهل عقربا. وقيل بأن رجال القرية اقتلعوا هذا العنب ليلاً من أطراف القرية وغرسوه بالقرب من مكان مبيت الضيوف.. حتى لا يعابوا بشيء.
هذه عقربا العنب عبر سمعتها وشهرتها .. فهل نعود لذلك الماضي، والعود أحمد . فتكثر البساتين وجنان العنب التي خربت وتنبت من جديد .
هذا أمرٌ ليس بالصعب ولا المستحيل ، لكن من يبادر ويقود حملة لزراعة تلك الجبال والاراضي التي خَربت .. ومن يدعوا الى احياء العنب في عقربا لتظل "عقربا العنب" وليظل العنب بعقربا .




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك