فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
'Aqraba - عقربه : اليهود وخراب مقاطعة عقربا

شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى عقربه
כדי לתרגם עברית
مشاركة  حمزة ديرية  في تاريخ 1 نيسان، 2008
بسم الله الرحمن الرحيم
اليهود وخراب مقاطعة عقربا :
عقربتا او عقربين او عقربة ... أسماء لمنطقة جفرافية واحدة عرفت بالتمرد والثورة على مدار العصور ..
"مقاطعة المتمردين " هكذا كان حالها منذ فجر التاريخ .. فالمنطقة "بحضاراتها المتعددة وسكانها المتنوعين " على مدار العصور اقترنوا بالتمرد والثورة .. ولعل لأصل تسمية المنطقة باسم عقربتا في العهد الكنعاني له دلالة على طبيعة سكانها ... فهي تعني العقرب المشاكس الذي لا يهدأ .. فتاريخ القرية منذ القدم حافل بالقلاقل والثورات والتمرد على السلطات والدول التي حكمت البلاد ...فمذ ان عرفت "عقربتا " كمقاطعة كنعانية .. او عقربة كمدينة فارسية , او عقربين كمقاطعة او مملكة رومانية .. وهي تشكل مصدر ازعاج للدولة ... ولا تكاد المنطقة تهدأ حتى تدخل في خضم وصراع وثورة من جديد .... ولقد حدثت عشرات الاحداث المهمة في تاريخ فلسطين وكانت عقربا "عقربتا \ عقربين " مسرحا لها .. وهنا في هذا المقال أسجل اربع احداث مرت بها المنطقة نتيجة الثوارت التي حدثت بها بسبب اليهود " السامريون " الذين لجئوا اليها بعد خراب شكيم وقد جعلوها عاصمة للواء السامرة في حينه ....
وقد خربت مقاطعة " عقربتا" ثم "عقربين " اربع مرات بفعل ثورات اليهود " السامريون " .. وفي كل مرة دمرت المقاطعة دماراً كاملا أنها حضارتها .. وما تكاد تلتقط الانفاس حتى تعود للثورة من جديد فيتم تدميرها .. .. وهذه الحوادث الاربعة بفعل السامرين .. ناهيك عن تدمير ها لأسباب أخرى _ سأذكرها لاحقا ان شاء الله _ .
1- خراب مقاطعة "عقربتا " الكنعانية على يد الآشوريون :
يذكر المؤرخون بأن الآشوريون أقدموا على تدمير شكيم " نابلس " حاضرة لواء السامرة .. فدمروها دماراً كاملة .. فهرب اليهود " السامريون " الى مقاطعة عقربتا الكنعانية واستوطنوا بها .. وجعلوها عاصمة للواء السامرة وقد سكنوا في نواح عدة من هذه المقاطعة ... غير ان الآشوريون لحقوا بهم الى مقاطعة عقربتا ودمروا المقاطعة العامرة وانهوا الحضارة التي كانت بها .. بسبب انتقال " السامريون " اليها وجعلها عاصمة لهم
وبذلك أصبحت تلك المقاطعة العامرة لآلاف السنين خرابا بفعل الآشوريون ...

2_ خراب مقاطعة عقربا " مملكة عقربين " الأول:
بعد حكم الرومان لفلسطين وإنشائهم بها مدن وحضارات .. ظهرت عدة ثورات كانت عقربا مسرحا لعدد منها ومن جملة تلك الثورات .. تمرد الحاخام اليهودي " بار كوخبار " في القرن الأول الميلادي .. حيث تمرد على الرومان واعلن ثورته عليهم والتجأ الى مقاطعة عقربا " مملكة عقربين " وأعلن تمرده على الامبراطور الروماني " هارديان "... وهذا التمرد في مقاطعة عقربا ذات التاريخ الحافل بالقلاقل والثورات _ "اذ ان من طبيعة المنطقة أن لاتهدأ " _ جعل الامبراطور الروماني " هارديان " ينهي هذه الثورة ويقضي على " با كوخبار " ويدمر مقاطعة عقربا " مملكة عقربين " ويشتت اليهود من اتباع المتمرد اليهودي .... وكان هذا ثاني خراب بسبب اليهود للمنطقة .

3_ خراب مقاطعة عقربا " مملكة عقربين " الثاني :
ما أن التقطت مقاطعة عقربا أنفاسها ... حتى اعاد اليهود " المتواجدون في المقاطعة_ " عقربا \ عورتا \ تانا " طانا "\ وقرى أخرى ...والتي تعرف بمملكة عقربين ...ثورتهم حيث قام اليهود " السامريون " بالثورة من جديد عام " 199" ميلادي على الامبراطور الروماني " زينون " ... فقام الامبراطور " زينون " بتدمير المقاطعة المتمردة من جديد وأعاد بسط نفوذ الدولة الرومانية على المملكة _ عقربين _ ومحيطها .... وقام بالقضاء على هذه الثورة وقتل غالبية المتمردين ... وبذلك يكون هذا هو التدمير الثالث بسبب ثورات اليهود في عقربا .
4_ خراب مقاطعة عقربا " مملكة عقربين " الثالث :
وبعد العام "500" ميلادي بعدة سنوات بدأ السامريون اعادة تجميع انفسهم وأعلوا عن التمرد في عهد الامبراطور الروماني " جستنيان " .. فأعد الامبراطور العدة هذه المرة ودمر مقاطعة عقربا وانها ثورة اليهود " السامريون " ودمر أماكن تواجدهم ... مما اضطر ما تبقى منهم للاستقرار في منطقة تانا " خربةطانا " .. وبقوا هناك لأواخر عهد دولة العباسين ...
وبذك ا أحكمت الدولة الرومانية قبضتها على المقاطعة وظلت مستقرة دون أي اضطرابات حتى العام "615" ميلادي حيث احتل الفرس فلسطين من جديد وعادت عقربا مدينة فارسية حيث كانت في عهدهم احد اشهر مدن لواء السامرة وقد عمد الفرس بالتعاون مع اليهود الى تخريب بيت المقدس ومدن الرومان في فلسطين ... واستمر الوضع على حاله حتى العام " 628" ميلادي حيث استطاع الرومان استعادة البلاد من يد الفرس وتحرير بيت المقدس .. و بدأو بتجديد مدنهم ... لكنهم لم يهنئوا بذلك حيث داهمتهم جيوش الفتح الاسلامي في العام "636" ميلادي ولما دخلت الجيوش الاسلامية فلسطين اندفع الناس نحو الاسلام دين العدالة والرحمة ... وبذلك تكون عقربا " مقاطعة المتمردين دخلت حقبة جديدة من التاريخ ..............................




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة غريب في تاريخ 16 نيسان، 2009 #74165

صديقي يا نور عيني ان الاحتلال زائل
و سنلتقي بعد طول الفراق
و نمضي كم كنا على عهد صادق
و نبني الطيب و الود بين الرواح