PalestineRemembered About Us Looting 101 Oral History العربية
Menu Pictures Zionist FAQ Conflict 101 Maps
PalestineRemembered.com Satellite View Search Donate Contact Us Looting 101 العربية
About Us Zionist FAQ Conflict 101 Pictures Maps Zionist Quotes Zionism 101 R.O.R. 101 Oral History Site Members

Prev

Haifa - حيفا: بيت النجادة - المزيد في قسم التعليقات

  1 comment
Next

العربية

Picture for Haifa City: بيت النجادة - المزيد في قسم التعليقات. Browse 70k pictures documenting Palestinian history & culture before Nakba

Posted on August 28, 2021
 
Upload Prev     852   853   854   855    Next Satellite View
 

Post Your Comment

جسر رشميا وبيت النجادة وشارع صلاح الدين
في يومي 21 -22 نيسان 1948 دارت رحى معركة دامية بين قوات من لواء 22 في الهاغاناة والقوات العربية المدافعة عن مبنى بيت النجادة وهو مبنى مكون من أربع طبقات كان مقرا لمنظمة النجادة ولاحقا مقرا لقيادة القوات العربية المدافعة عن الأحياء الشرقية لحيفا العربية وخاصة حيي رشميا وحليصة . ورشميا كلمة أرامية تعني " رأس الماء " أي رأس النبع وهي إشارة إلى عين رشميا المعروفة أكثر باسم "بير رشميا " ومنه يجري شمالا وادي رشميا الذي أقيم بمحاذاته شارع صلاح الدين الذي اصبح يعرف اليوم باسم " هغيبوريم " وعلى هذا الوادي أقيم جسر رشميا عام 1927 والذي سار عليه شارع ربط منطقة الهدار والكرمل بمفرق السعادة" تشيك بوست " وشاطئ البحر والميناء تحت الجسر وعلى حافة شارع صلاح الدين أقيم بيت النجادة الذي جرت حوله المعركة الدامية المشار إليها أعلاه والتي دامت سبع ساعات طويلة . وقع المبنى في منطقة استراتيجية بالغة الأهمية وقد سعت قوات الهاغاناة للسيطرة عليه أكثر من مرة قبل ذلك ولم تفلح وبقي فيه القناصة العرب يسيطرون على الشارع سيطرة تامة إلى أن قامت قوات الهاغاناة بمهاجمته والسيطرة عليه يوم 21 نيسان وقد خسروا في هجومهم سبعة قتلى ، في حين قامت القوات العربية بهجوم معاكس تمكنت من خلاله بمحاصرة نحو 30 مقاتلا يهوديا دخلوا المبنى . وقد جرى التفاوض على استسلامهم إلى أن كان اليوم التالي الذي سقطت فيه الأحياء العربية غرب المدينة بشكل قاد لتقدم قوات يهودية من خلالها قامت بفك الحصار عن المحاصرين داحل المبنى من حلال معارك ضارية سقط وجرح فيها العشرات من الطرفين . ما زال مبنى النجادة قائماً ويعرف حتى الآن باسمه . أما الجسر فقد سمي " جسر ال- 22 " على اسم الكتيبة اليهودية التي خاض أفر ادها المعارك . في حين تحول اسم "صلاح الدين " إلى " هغيبوريم " . ومن يومه جرت مياه " رأس الماء " في واقع جديد .