فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
مواقع واراضي كابول التاريخية عمر عصفور
شارك بتعليقك  (تعليق واحد

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى كابول
כדילתרגם לעברית
مشاركة عمر عصفور في تاريخ 3 تشرين ثاني، 2010
بسم الله الرحمن الرحيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من لم يشكر الناس لم يشكر الله" نتج هذا البحث المتواضع من مساعدة بعض الاشخاص المحترمين, وكان لهم القسط الكبير في إنجاح هذا البحث:لذلك أود أن اشكر هؤلاء الاشخاص على معلوماتهم القيمة ودعمهم السخي.
الحاج محمد جبر بدران ابوالامين
الحاج عبد محمد ريان أبو محمد
الحاج محمد السعدي ابو علي والحاجة أمنة أم علي
الحاج رشيد عصفور ابو مصطفى
الحاج توفيق عصفور ابو الامين
الحاج محمود مصطفى هيبي أبو بلال

بعد التجوال والتفكير وجدت التاريخ والترات بطريق الضياع لذلك بدأت بحمد الله بسلسلة مقالات بعنوان "كابول بلدي", المقال الاول سرد ومسح أسماء جميع أراضي ومناطق قرية كابول بدقة موقعها واسباب التسمية, ولكني تعثرت في كثير من الصعوبات ولم اجد جواباً لأسئلة كثيرة وخاصة أسباب التسمية للمناطق. إني أتقبل أية ملاحظة لان البحث قابل للتصحيح والتدقيق.






تمهيد: تُقدَّر مساحة أراضي كابول التاريخية ما قبل سنة 1948 بـ 10339 دونم, امتدت إلى جميع الاتجاهات إضافة إلى و-19 دونم اراضي مشاع ؟وهي الأراضي التي يمتلكها السكان شراكة ويقسّمونها بين حمائل القرية من الفترة إلى الأخرى, أما الأراضي المتروكة فهي المخصصة للأماكن العامّة وتشمل الطرق والمراح ؟ (تجمع المواشي والبيادر), بحيث انه لم يتسرب اراضي بتاً لليهود, أما بعد قيام دولة اسرائيل, فتقدّر مساحة النفوذ بـ 7149 دونماً. تعود ملكية جميع الاراضي في كابول لاصحابها العرب المسلمين منذ الحكم العثماني, قسم من هذه الاراضي سجّل في مؤسسات الولاية والقسم الأخر سجّل على اسم الامير او المختار وسميت فيما بعد "اراضي الأمير".

ملكية الأرض في كابول قبل 1948
الخلفية العرقية ملكية الارض/دونم
فلسطيني 10,336
تسربت للصهاينة 0
مشاع 19
المجموع 10,339

إن غالبية اراضي كابول في الفترة العثمانية وفترة الانتداب البريطاني استصلحت وزرعت بالاشجار المثمرة والمزروعات الموسمية.

إستخدام الأراضي عام 1945 في قرية كابول
نوعية المساحة المستخدمة فلسطيني (دونم(
مزروعة بالبساتين المروية 1,065
مزروعة بالزيتون 440
مزروعة بالحبوب 5,539
مبنية 56
صالح للزراعة 6,604
بور 3,679
الأراضي المغتصبة حتى عام 1972 6,739 دونم

تعود تسمية أراضي ومناطق كابول الى تاريخ قديم جدّا,ً من الصعب أن نحصرها في حقبة تاريخية محدّدة لان هذه الأسماء أعطيت خلال فترات تاريخية وسكنية مختلفة.

إن أسباب وأصول تسمية هذه المناطق والأراضي تنسب إلى عدة أسباب أهمها:
* نسبةً إلى صفات ومميزات الأراضي, إما حسب شكلها الجغرافي والتضاريسي اومنظرها العام.
* نسبةً إلى أحداث تاريخية او اجتماعية حصلت في منطقة معينة.
* نسبةً إلى حدوث ظواهر طبيعية ومناخية مثل امطار او ضباب.
* نسبةً إلى اسم صاحب الأرض أو عائلته.
* نسبةً إلى اسم حيوان أو نبات انتشر في هذه المنطقة بشكل كثيف.
فالطريقة الوحيدة لمعرفة أسماء هذه الأراضي وتراث كابول خاصةً وفلسطين عامةً هي مقابلة الناس وتوثيق الروايات التاريخية منهم, وهنا يسأل السؤال ماذا تبقّي لنا من كل هذا التراث؟
بقي لنا الناس, أهل هذه البلاد, الذين يحملون النكبة والتاريخ والتراث في ذاكرتهم, ويحملون الوطن في قلوبهم, إذن فالتاريخ الشفوي هو الملجأ الوحيد لتدوين وتوثيق ذلك التاريخ, لنقله إلى الأجيال القادمة.
هذا المصدر الوحيد لمعرفة تاريخ وتراث وحضارة كابول وتراثنا ينضب كل يوم. فعدد الذين ولدوا في فلسطين عام 1940 أو قبل ذلك لا يتجاوز 3% حسب سجلات وكالة الغوث, بمعدل 200 شخص تقريباً لكل القرية ولو وزّع هؤلاء على 675 مدينة او قرية هُجّر اهلها عام النكبة آنذاك.


أسماء الحارات والمناطق في كابول

إن الواقع التاريخي والبلدي لم يحدد أو يسمى حارات منفصلة عن بعضها في القرية, لم تعطّ تعريفات رسمية للحارات من قبل المجلس المحلي, ولكن متبع ومتعارف بين الناس أسماء حارات ومناطق سكنية في القرية إما نسبةً لعائلة أو لجهة او لاسم منطقة. لتحديد الحارات اعتمدنا على التسميات الشفوية والشعبية المتعارف عليها عند سكان القرية تسهيلاً لمعرفة وتحديد موقعها.

الحارة الشرقية: تقع بأرض القعيدة والمحافر في الجهة الشرقية لقرية كابول تحوي ايضاً القرية القديمة والمواقع والطبقات الاثرية القديمة
الحارة الغربية: تتواجد في الجهة الغربية للقرية الحديثة, على ارض الغابية والطحينة والوقفات.
دبة المسرب/حارة المسرب: نسبةً للمنحدر الحاد نحو الشمال , تفسير التسمية, من تسرب سيول الماء الشديد بسبب الانحدار.
حارة المدور: تتواجد هذه الحارة في محيط المدور التي تواجدت بالقرب من مركز القرية القديمة.
البلد القديمة: تكونت القرية القديمة كسائر القرى العربية, في وسط القرية المسجد (مسجد ابو بكر الصديق), في الدوائر المحيطة بالمسجد البيوت السكنية المتراصة للحماية واستغلال الاراضي, في الدائرة الخارجية المقابر كروم الزيتون العنب وفي محيط القرية الخارجي شجر الصبار الذي اعتبر حدود القرية والجدار الشوكي للقرية.
حارة البركيات: نسبةً للبركيات التي اقيمت بعد النكبة للسكان الذين لجوا الى قرية كابول, بجانب ارض المرحوم مصطفى الصالح ابداح غرباً حتى مدرسة الحديقة شرقاً.
حارة أبو غليون: يتواجد هذا الحي على ارض المبصلة التي تمتد من ارض الصٌرير غرباً الى ارض باب منزلة حرب شرقاً نُسب الاسم للعائلة الكبيرة التي تسكن في هذا الحي عكري وجمل.
حوزرية: تقع في شمال القرية, حي جديد غالبية الاراضي مصادرة ملكاً للدولة تؤجر للسكان مقابل مبلغٍ ما لمدة 99 عام.
الغابية: تتواجد هذه المنطقة في الجهه الغربية لكابول القديمة, اليوم تقع الحارة الغربية في محيط دكان عماد عياشي شرقاً, اصل التسمية كثافة شجر الزيتون الشبيهة بالغابية.
وعرة الشيخ رومي: تمتد هذه الحارة من جانب المقبرة الغربية شمالاً الى الشارع الرئيسي غرباً, حتى مدرسة الحديقة. يعود اصل التسمية إلى وجود مقام ومدفن الشيخ رومي في المقبرة, حسب الروايات التاريخية يعتبر اليهود مقام لرجل دين يهودي,أما أنا فأفسر التسمية بأنه قبر شيخ مسلم وكلمة رومي تدل على الشخص الاجنبي المختلف عنا بشكلة ولونه, ربما وصل الى هذه الأراضي من بلاد روما واسلم واصبح شيخاً.
وعرة الكروم: مكان وجودها بجانب ارض ملعب كرة القدم والمدرسة الثانوية, زرعت الارض في الماضي بكروم العنب والتين. تمراليوم بتطور عمراني جديد للبيوت والمؤسسات.
حارة ابو الوفا: تقع في الجهة الشمالية لقرية كابول بجانب المدرسة الإعدادية, أصل التسمية يعود لشيخ ابو الوفا المدفون في مقبرة ابو الوفا.

أراضي ومناطق كابول الشمالية

ارض المشقح: تتواجد هذه المنطقة في الجهة الشمالية الشرقية لقرية كابول بجانب الكسارة سبب
التسمية يرجع الى شكلها الجغرافي المتشقح والمتقطع بسبب السيول والامطار.
بير طاعون: يقع في الجهة الشمالية لارض المشقح.
كفة الشوحة: تمتد من المشقح نحو الجنوب الغربي حتى الوادي الشمالي, الأرض مزروعة بكروم الزيتون.
الحوراني: هي كفة الزيتون في شمال البلد يحدها من الشرق المشقح وخلة الشونة ومن الغرب البيرة.
البيره: تحتوي اليوم كروم على زيتون وأراضي سكنية. تتواجد بالجهة الجنوبية لظهر العين والجهة الغربية لارض حوراني.
المرشقة: تتواجد في الجهة الغربية للبيرة سميت بهذا الاسم بسبب نوع التربة التي استخدمها الناس لرشق حيطان البيوت.
وعرة الميرمية/ ظهر الميرميه (وعرة ارض الحاج احمد مصطفى حمود وأولاده فيما بعد): هي ارض وعرية كثيرة الصخور, تقع إلى الجهة الشمالية الشرقية من كابول, وكانت تزرع سابقاً بالعنب والخروب والمزروعات الصيفية الموسمية كالبطيخ والشمام والسمسم والذرة والشعير والقمح. نسبة تسميتها لوجود وكثرة نبتة وشجيرة الميرمية المعروفة والمشهورة.
الخلايل: جمع خلة وهي منطقة خفيفة الانحدار نحو الشمال, تقع شمال منطقة وعرة المرمية.

عيون الزرزروق: هي عيون ماء "نزازة" وخاصة في فصل الشتاء تتواجد بين اراضي كابول وميعار في الجهة الشمالية لقرية كابول موقعها المحدد,شمال شرق وعرة المرمية.
ظهر العين: هي ارض طولية وعرضها قليل تمتد من الشرق نحو الغرب تمتد بمحاذاة اراضي كثيرة من الشمال الشرقي للمشقح حتى الشمال الغربي للبيرة ويحدها من الغرب خلة الصديق, سميت المنطقة بهذا الاسم, حسب التفسير المنطقي, لأنها تحتوي على نبع في الجهة الغربية وشرقها تمتد الارض نحو الاعلى كالظهر. يذكر ايضاً بوجود ارض صغيرة في منطقة ظهر العين تسمى "حقل الزبل"
خلة شحادة: هي ارض زيتون صغيرة الحجم تعود ملكيتها لعائلة واحدة, تتواجد في وسط ارض ظهر العين.
خلة الصديق: تحدها ظهر العين من الشرق حتى ارض طبانا غرباً وهي ارض سهلية خصبة يمر في اوسطها الوادي الشمالي, تكثر فيها كروم الزيتون.
مراح الغزلان: هي منطقة صغيرة المساحة تتواجد في حرش من الصنوبر, تقع في شمال غرب ظهر العين وشمال وعرة المرمية. سبب التسمية حسب الكبار بالسن أن هذه المنطقة كانت تمرح فيها الغزلان وترتاح.
خلة سبع: تتواجد في الجهة الشمالية لخلة الصديق. وهي ارض مرتفعة نسبياً لما حولها واستغلت لزراعة الزيتون.
المقطاع: هي ارض طولية استعملت كطريق للوصول الى ارض خلة سبع وكرم القطن.
العين الشمالية: هي عين ونبع ماء طبقي تتواجد في المنطة الشمالية لقرية كابول.
بير الشيح: هو حفرة اصطناعية لجمع ماء الامطار, تتواجد في حارة حوزرية, وتعتبر من مصادر الماء الرئيسية للقرية.
كرم القطن: من الصعب معرفة تاريخ التسمية, يعود إلى زراعة القطن. تقع غرب خلة سبع وشرق الغباط.
الغباط: تقع في الجهة الشرقية لوعرة بير الصفا بمحاذاة الشارع الرئيسي المتجه الى سخنين رقم 805 تتواجد فيها اليوم بيارات الابوكادو.
وعرة بير الصفا: ارض وعرية سبب التسمية وجود بئر قديم وعين ماء استغله أهالي قرية كابول في الزمن الغابر لسقاية المواشي, كلمة الصفا من الصفاء والنقاء, ربما لصفاء القلوب, في حالة حل الخلافات والنزاعات الشخصية والعائلية فكانت الصلحة على بير الصفا, إذاً صفاء القلوب من صفاء الماء. في أغانينا وأناشيدنا الشعبية والتراثية اشتهرت الأغنية:
على بير الصفا وردت حليمة وجدايل شقر وارختهم حليمة
رحن يا سمر ما انتن غنيمة غنيمة البيض حلوات العصاب
الملات: هي ارض سهلية خصبة جداّ حدودية لاراضي قرية البروه, تتواجد في الجهة الشمالية الغربية للقرية, بجانها: في الجنوب ارض زبن, وفي الشرق سهول قرية شعب. على حدودها وادي الحلزون الذي يفصل من الناحية التاريخية والملكية اراضي البروة غرباً, اراضي شعب شرقاً واراضي كابول جنوباً.
ارض زبن (زبنات): تقع بمحاذاة الشارع الرئيسي رقم 805 المتجه الى شعب وسخنين ارض سهلية استصلحت للزاعة في الماضي تتواجد عليها محطة البنزين (اولاد فؤاد ريان).
الهَبَطَة: موقعها في اقصى الغرب وهي ارض حدودية لقرية الدامون تتواجد بمحاذاة ارض زبن في الجهة الغربية
المغاريق (الشرقية والغربية): تقع في سهل كابول الشمالي الغربي سبب التسمية يعود الى غرق الارض في الايام الغزيرة الأمطار لأنها منطقة منخفضة الأمر الذي أبطأ جريان المياه لذلك عانى الفلاحون من هذه الظاهرة حتى يومنا هذا.
ارض أبو نصار: تتواجد غرب المغاريق الغربية وهي امتداد سهلي للأرض ربما سميت نسبةً لصاحبها القديم او انسان اقطاعي مشهور.
القصعة/القصعات: هي منطقة مرتفعة نسبةً للسهول, وعرية استغلت لزراعة الزيتون والتين, موقعها المحدد- شمالي المغاريق وجنوبي طبانا وغربي كرم القطن.
طبانا/ طبنات: يحدها من الجنوب خلة داوود ومن الشمال القصعة ومن الشرق سريست النص, وهي ارض سهلية خصبة جداً استغلت في الماضي لزراعة الخضروات اما اليوم فقد تحولت إلى أرص صناعية.
سريست النص: ارض زيتون تتواجد بالجهة الشرقية لارض طبانا.
الجرّيته: موقعها المحدد- شرق طبانا, شمال سريست النص, جنوب القصعة.
خلة داوود: حدودها, الضحاضيح جنوباً ارض طبانا وسريست النص.

أرض التيبنية: غرب طبانا وهي ارض سهلية خصبة, امتداداً لارض طبانا.
الضحاضيح: تتواجد في شرق منطقة شيكانا يتواجد فيها اليوم مسجد عمر بن الخطاب في وسط البلد وبيوت سكنية, فيما قيل بان الضحاضيح منطقة مليئة بالشقفان (الصخور الكبيرة) وبينها برك ماء ضحلة لذلك سميت الضحاضيح من الماء الضحل.
خلة الشحنة: تتواجد في الجهة الشمالية الشرقية لقرية كابول وهي منطقة مشتركة لقرية كابول وميعار موقعها في الجهة الشرقية لمفرق قرية شعب.


أراضي ومناطق كابول الغربية

شيكانا: موقعها في جهة الشمال الشرقي لارض الوقفات تستمر شرقاً حتى ارض الضحاضيح.
الوقفات: تواجد بمحاذاة الشارع الغربي الرئيسي للقرية من الجهة الشمالية, وهي منطقة حدودية لأراضي الدامون, اصل التسمية من الوقف وهي أراضي وقف للجامع.
المصرارة: تتواجد في الجهة الشمالية لارض الوقف بمحاذاة الوادي اصل التسمية ربما يعود لحجارة الوادي (الصرار) أو لسبب آخر غالبية الأراضي فيها تتبع لقرية الدامون.
الطوحينة: هي ارض منبسطة مزروعة بكروم الزيتون, تتواجد في الجهه الغربية للقرية بمحاذاه ارض الوقف, وفي الجهة الشمالية لارض الكروم.
حجر النقر: هي منطقة صغيرة جداً, تتواجد من الجهة الشرقية لقرية السندباد, وفي الجهة الغربية لمنطقة الطوحينة. التسمية: ترجع إلى وجود علامة أو إشارة وهو حجر كبير.
وعرة الكروم: مكان وجودها بجانب ارض ملعب كرة القدم والمدرسة الثانوية, زرعت الارض في الماضي بكروم العنب والتين. تمراليوم بتطور عمراني للبيوت والمؤسسات.
ارض الظهور: هي أرض سهلية منبسطة وخصبة زرعت بالزيتون ولكنها تتطور اليوم عمرانياً, موقعها المحدد شمالي وعرة الكروم وغربي الردة وشرقي الاشاليل.
المدّوَرَة: هي أرض سهلية خصبة امتداداً لارض الظهور والاشاليل يحدها الاشاليل غرباً الظهور شرقاً, تسميتها ربما يعود لشكلها المدور, تزرع اليوم بكروم الزيتون وانواع الخضراوات المختلفة.
الاشاليل: تتواجد بالجهة الجنوبية الغربية للقرية وهي منطقة حدودية لمدينة طمرة وقرية الرويس المهجرة, يحدها شرقاً المدوره والظهور, وهي ارض سهلية خصبة استغلت لزراعة الخضراوات والقمح.
المَزار: تتواجد في الجهه الغربية لارض المدورة وشمال الاشاليل, مساحتها صغيرة لبعض العائلات وجزء من هذه الارض تم تبادلها بسبب مصادرة اراضي السكان في منطقة وشارع الكسارة بجانب طمرة.
الرٍدة: يحدها من الغرب الظهور وتستمر شرقاً حتى ارض الخسوف والصٌرير, وجنوباً يحدها بير الزنبيقية. تتواجد بالجانب الجنوبي لشارع كابول الجنوبي نحو خلة الشربف.

أراضي ومناطق كابول الجنوبية

العريض: هي المنطقة الجبلية الجنوبية تتواجد بين كابول وطمرة, اصل التسمية يعود لشكلها الجغرافي.
كشرت: وهي المنحدرات الشمالية لجبل كابول الجنوبي تتواجد شرقي ارض العريض.
ارض البهيج: تتواجد في ارض العريض تعود ملكيتها لعائلة البهيج التي تسكن في قرية شعب.
ارض تين الحج: موقعها شمال ارض كشرت يكثر شجر التين في هذه الأرض.
مغارة الخضر: هي مغارة كارستية تكونت نتيجة اذابة الصخر الجيري, اعتقد اهالي كابول في الماضي بان المغارة ذات قدسية وفيها أوفوا النذور وقدموا القرابين. تتواجد في جنوب القرية على السفوح الشمالية للعريض.
الخسوف: تتواجد شمال الصٌرير وشرقي الردة.
الصرّير: تتواجد في الجهة الشرقية لارض الردة يحدها من الشمال الشرقي الخسوف. تحتوي الارض على كروم الزيتون وتطور عمراني.
ارض بير الزنبقية: التسمية نسبةً الى بئر ماء استعمله السكان في الماضي, الزنبقية نسبةً الى زهرة الزنبق التي تزهر في هذه المنطقة, تواجد بين العريض والردة.
المبصلة: تضم حارة السوق القديم (حارة ابو غليون) شمالي وعرة الشيخ رومي. تمتد شرقاً حتى
باب منزلة حرب. سبب التسمية كثرة نبتة البصٌيل قديماً. في هذه الارض تتواجد مغارة القرود.
ارض الشواحيط: تتواجد في شرق حارة ابو غليون يتواجد فيها مغارة الستيتي بجانب بيت الحج كايد العباس القديمة تتبع اليوم لعائلة الجمل.
الحواكير: وهي ارض لبضع عائلات تتواجد شرقي ارض الشحاويط. اصل التسمية من الحاكورة وهي ارض صغيرة بجانب البيوت.
الزيتون الشرقي: تتواجد هذه الارض في الجهة الشمالية لمنزلة حرب وغربي القعيدة, التسمية بسبب موقعها الجغرافي في شرق القرية.
باب منزلة حرب: تبدأ هي المنطقة بشكل باب لوادي كابول الجنوبي بحيث ترتفع جنوباً وشرقاً, تتواجد شرق تين الحج وجنوبي الزيتون الشمالي. سبب التسمية, من زرع الألغام في هذه المنطقة في فترة الانتداب البريطاني.
مغارة الحرامية: وهي مغارة كارستية تتواجد في الجهة الجنوبية الشرقية للقرية وشرق باب منزلة حرب استشهد بجانبها الشرقي نوح ابراهيم في الثوره العربية الكبرى بقيادة الشيخ عز الدين القسام واستشهد ايضاً محمد الريمي ابراهيم والشيخ عارف قائد المعركة في كابول واصله من قرية اجزم.
الصنيبعة: هي المنطقة الجنوبية الشرقية للقرية تقع بمحاذاة ارض طمرة وكوكب ابو الهيجاء. بالنسبة للإسم ربما تعود التسمية إلى نبات الصنيبعة الذي ينبت بكثرة في تلك المنطقة وبذوره في قرونه التي تنمو علية صالحة للأكل. او ان الاسم من الكلمة العربية الدارجة بالعامية "صَنبَعَ" أي اضحى واصبح ظاهراً عما حوله.تُذكر المنطقة بكثرة الاحداث التاريخية الوطنية والنضال الفلسطيني خاصة خلال الثورة العربية في سنة 1936, والمقاومة الفلسطينية في سنة 1948, يتواجد في هذه المنطقة ظاهرة المدخنة او الطابون, وهي منطقة غنية بالحجارة البازلتية التي خرجت من باطن الأرض بشكل طفح بركاني.

أراضي ومناطق كابول الشرقية

القعيدة: تتواجد هذه المنطقة في الجهه الشرقية للقرية التفسير المرجح لهذا الاسم, هو من جذر الكلمة قعد, وتعني الارض المنبسطة والمستوية.
بير الكنيسة: تتواجد في منطقة القعيدة, وهي منطقة بير ماء خصص للاستعمال المنزلي منذ القدم لم تحدد الفترة الزمنية, يتواجد عليه اليوم بيت محمد حسن ريان (المختار), يمكن الاستنتاج أن المسيحيين سكنوا القرية قديماً وكان لهم كنيسة ذكر في كتاب عطا الله قبطي: "الظاهر بيبرس خلال جهادة ضد الصليبيون في أواسط القرن الثالث ميلادي, أمر بهدم كنيسة الناصرة ودير جبل الطور وكنيسة كابول". هنالك ذكر لبعض المصادر التي تحدد موقع الكنيسة في شمالي البئر.
رأي اخر: حيث أن إحدى العائلات المسيحية سكنت القرية في العهد العثماني وانتقلت إلى قرية عبلين وهي عائلة معروفة حتى اليوم بإسم "عائلة إسليم" حيث كانت تسكن في بيت السيد عصام هيبي اليوم والذي كان سابقـًا للمرحوم محمد أحمد عيسى طه.

ارض زيتون بلان: منحدرات خفيفة استغلت كمدرجات وكفات لزراعة الزيتون تتواجد في الجهة الجنوبية لارض الستير. سبب التسمية ربما لكثرة نبتة البلان الشوكية.
مغارة دار اشقر: وهي مغارة كارستية كبيرة جداً تعود ملكيتها لعائلة اشقر, تتواجد في الجهة الجنوبية لارض بلان وشمال الستير. استعلمت في فترات معينة كزريبة.
الستيرات الستير: تتواجد هذه المنطقة في شرق القرية مزروعة بكروم الزيتون حسب الروايات القديمة سبب التسمية يرجع لتاريخ الملكة استر وهي فتاة يهودية ربما كانت في هذه المنطقة, وإستير كلمه هندية بمعنى "سيدة صغيرة" كما أنها أيضاً كلمه فارسية بمعنى "كوكب", وأستير أو هدسة وصفها الكتاب بأنها فتاه يهودية يتيمه " حيث اتخذها الملك الفارسي "كوروش" زوجة له. يصل نسبها إلى ملوك اليهود وهي التي أقنعت زوجها بمساعدة اليهود في فارس او تلبية رغبتهم بالعودة إلى فلسطين والقدس وذلك في عام 538 (ق. م), وقد وافق الملك كوروش الثاني بعودة اليهود إلى فلسطين بحيث عاد قسم منهم حوالي الخمسين ألف إلى فلسطين والقسم الآخر بقي في بلاد فارس, ربما مروا في هذه المنطقة واستراحوا بها بحيث نسبة الأرض ملكتهم وقائدتهم "أستير".
الجرجير: موقعها شرق وعرة الخنزيرة والستير ربما يوحي الاسم الى نوع الزيتون.
وعرة الخنزيرة: منطقة وعرية منحدرة نحو الشمال بجانب الستير, يرجع هذا الاسم الى اجيال قديمة جداً بسبب كثرة الخنازير البرية التي تتواجد في هذه الأرض حتى يومنا هذا.
شقفان الزرق: تتواجد بالتحديد في الجهة الشمالية لارض الستير والجرجير. وهي ارض صخرية لونها ازرق بسبب عملية التبيلة وخاصة اشعة الشمس يوجد موقع صغير ويسمى الهواي (شقفان الهوا) في اعلى شقفان الزرق .
الطنزوعة: تتواجد شمالي شقفان الزرق.
الطبقات: منطقة منحدرة انحداراً حاداً مكونة من أراضي متطابقة الواحدة فوق الاخرى تتواجد في شمال كابول بجانب ارض الشيخ علي من الجهة الجنوبية.
الحمرة: وجودها في الجهة الشرقية للقرية وهي منطقة حدودية لأراضي قرية ميعار, سميت الحمرة بسبب لون التربة الحمراء او لاسباب اخرى.
الهوتي: تتواجد بين الطبقات والحمرة ارض سهلة ممتدة على طول الوادي.
النقارة: تتواجد في الجهة الشمالية الشرقية لقرية كابول تمتد نحو السفوح الجنوبية للجبل الشرقي, سبب التسمية لشكل الصخور والحجارة المسننة والمنقرة لاسباب طبيعية وخاصة عملية التبيلة والتعرية(التجوية) التي تحدث في المنطقة, العوامل الطبيعية التي تكون هذه الظاهرة هي الرياح وحرارة الشمس والامطار.


ظهر البرزه: تتواجد على امتداد السفح الجنوبي للنقارة حتى الوادي الجنوبي.
الخوابي: تتواجد شرقي ارض ظهر البرزة.
المحافر: تقع في الجهه الشرقية للقرية بجانب المدرسة الابتدائية "أ" شكلها كالحفرة العميقة وذلك بسبب استعمال الناس تربتها الطينية البيضاء لبناء الطوابين والبيوت. التي كونت بركة ماء (بركة كابول) ؟ المستنقع الشتوي, يقدر عمرها بأكثر من قرنين من الزمن على الأقل, مساحتها بقسمها الشرقي والغربي حوالي 250 م2 ويصل ارتفاع المياه في مستنقعها في الأيام والمواسم الماطرة بين 1 ؟ 1.5 متر. لا يوجد لمياه البركة أي منفذ للخروج لذلك تبقى المياه في داخلها وبسبب تربة البركة الطينية الصماء الغير نفاذه للماء, تنقص المياه فقط من التبخر أو من استعمال الناس, ظروف المستنقع كوّن بيئة ملائمة للعديد من الكائنات الحية للعيش بداخلها, كالبراميسيوم والضفادع والبرمائيات والحلوزونات والسلمندرا, كذلك النباتات المائية والطيور. في موسم الامطار كانت تمتلئ بالمياه كل أيام السنة.
خلة خليل: وهي منحدرات المحافر الشمالية في اسفلها المدرسة الاعدادية وفي هذا المكان تواجدت السحاسيل. على اسم صاحبها المرحوم خليل ابراهيم طه الذي يملك في تلك المنطقة قطعة تقدر مساحتها بما يزيد عن ثلاثين دونمًا تحدها من الشرق بركة "المحافر" ومن الغرب ارض المدرسة الاعدادية ومن الشمال مقبرة "أبو الوفا" وكان صاحب هذه الأرض مختار قرية كابول في العهد العثماني.

مصادرة الأراضي في كابول

لقد صودرت مساحات كبيرة من الاراضي في قرية كابول على مدار فترات تاريخية مختلفة, خاصة بامتداد دولة اسرائيل, فمنذ 14/5/1948 حين اعلن رئيس دولة اسرائيل الأول دافيد بن غوريون إقامة دولة اسرائيل على اراضي فلسطين معتمداً على الشعار المستعمل حينها "شعب بلا ارض لأرض بلا شعب", في تلك الفترة مرت قرية كابول كباقي المدن والقرى الفلسطينية بلبلة كبيرة وعدم استقرار, وعند وصول جيش الهاجاناه الى منطقة الجليل الغربي رُحِّل وهُجِّر السكان من بيوتهم وقراهم, الى خارج حدود فلسطين, وبذلك اصبح لكل قرية قصة وتاريخ خاص بها.
أما قرية كابول فقد رُحّل سكانها من القرية ملتجئين الجبال والكهوف المحيطة بالقرية, وبمساعدة عائلة ذياب "ابو زكي ذياب" الذي تمكّن من إعادة سكان القرية الى بيوتهم, وخلال هذه الايام اصدرت اسرائيل قانون "الحاضر غائب" الذي ينص على مصادرة جميع الممتلكات المغّيب أصحابها عنها من مهاجرين ولاجئين, ونتيجة لهذه السياسة صودرت مساحات شاسعة من فلسطين واراضي كثيرة في قرية كابول لنفس الأسباب, نتيجة القانون حل في القرية الحكم العسكري الذي استمر حتى 1964 وكان هدفه التضييق على السكان ومحاصرتهم ومنعهم من الخروج من البيت والقرية الا باذن الحاكم العسكري آن ذاك "تسفي".
وبعد فترات متأخرة أكثر تعرضت القرية لحملات مصادرة أراضي, أهمها يوم الأرض في تاريخ 30/3/1976, حيث كان مركز مصادرة الارض مدينة سخنين عرابة وديرحنا في تلك الفترة تم الاتفاق بين المجلس المحلي والسلطة الإسرائيلية على مصادرة الجبال الشرقية من القرية والمرتفعات الشمالية بينما ترجع ارض العريض في جنوب القرية الى نفوذ كابول.
في نهاية سنوات التسعين وبداية سنوات الـ 2000 صودرت اراضي كابول باشكال وصور مختلفة من قبل مؤسسات الدولة, أهمها مصادرة أراضي كابول الشرقية والشمالية الغربية وضمها لمصلحة المجلس الاقليمي "مسجاف" بالرغم من بعض الاراضي مازالت بملكية سكان كابول ولكن ضمت لنفوذ مسجاف. الحملة الاخيرة في سنة 2010 وهدفها تحويل اهداف الاراضي في كابول خاصة الأراضي الواقعة في الجهة الغربية والشمالية "بمصادرة خفية" الغربية من أراضي زراعية الى اراضي تحريج او إلى أهداف مستقبلية غير معلنة.














خريطة1: مصادرة اراضي المنطقة لمصلحة مجلس مسجاف الاقليمي.

























مفتاح الخريطة
أراضي ومناطق كابول الشمالية:
أراضي ومناطق كابول الغربية:
أراضي ومناطق كابول الجنوبية:
أراضي ومناطق كابول الشرقية:
1.ارض المشقح
2. بير طاعون
3.كفة الشوحة
4.الحوراني
5.البيره
6.المرشقة
7.وعرة المرمية
8.عيون الزرزروق
9.ظهر العين
10.خلة شحادة
11.خلة الصديق
12.مراح الغزلان
13.خلة سبع
14.المقطاع
15.العين الشمالية
16.بير الشيح
17.كرم القطن
18.الغباط
19.وعرة بير الصفا
20. الملات
21.ارض زبن (زبنات)
22.الهَبَطَة
23.المغاريق (الشرقية والغربية)
24.ارض ابو نصار
25.القصعة
26.طبانا
27.سريست النص
28.الجريته
29.خلة داوود
30.ارض التيبنية
31.الضحاضيح
32.خلة الشحنة 33.شيكانا
34.الوقفات
35.المصرارة
36.الطوحينة
37.وعرة الكروم
38.ارض الظهور
39.المدوره
40.الاشاليل
41.الردة
42.العريض
43.كشرت
44.ارض البهيج
45.ارض تين الحج
46.مغارة الخضر
47.الخسوف
48.الصرٌير
49.ارض بير الزنبقية
50.المبصلة
51.ارض الشواحيط
52.الحوا كير
53.الزيتون الشرقي
54.باب منزلة حرب
55.مغارة الحرامية
56.الصنيبعة
57.القعيدة
58.بير الكنيسة
59.ارض زيتون بلان
60.مغارة دار اشقر
61.الستيرات الستير
62.الجرجير
63.وعرة الخنزيرة
64.شقفان الزرق
65.الطنزوعة
66.الطبقات
67.الحمرة
68.الهوتي
69.النقارة
70.ظهر البرزه
71.الخوابي
72.المحافر
73.خلة خليل


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى كابول
 

شارك بتعليقك

مشاركة ايمن ريان في تاريخ 6 تشرين ثاني، 2010 #125222

شكراً اخ عمر على هذه المعلومات القيمّة التراثية. عل وعسا تبقى في ذاكرة الاجيال...