فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
اصدار كتاب جديد -عمر عصفور علي حمود وايمن ريان
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى كابول
כדילתרגם לעברית
مشاركة عمر عصفور في تاريخ 22 شباط، 2012
صدور كتاب جديد
"كابول بلدي – ارض الزيتون والسكر"
هذا هو اسم الكتاب الذي صدر مؤخراً "في شهر كانون الثاني" الذي يتألف من 330 صفحة.
كتاب "كابول بلدي" هو نتاج وعصارة جهد لثلاثة من أبناء كابول وهم الأساتذة :عمر عصفور, علي حمود وأيمن ريان, واستمر العمل فيه قرابة السنة والنصف, يحتوي الكتاب على تسعة فصول :
الفصل الأول: التسمية ومصدر الاسم "كابول"
الفصل الثاني: جغرافية القرية
الفصل الثالث: أسماء الأراضي والمناطق
الفصل الرابع: كابول عبر التاريخ
الفصل الخامس: التراث والفولكلور
الفصل السادس: المواقع والحفريات الأثرية
الفصل السابع: المجتمع والديموغرافيا
الفصل الثامن: مؤسسات القرية ومعالمها
الفصل التاسع: الثروة النباتية والحيوانية في كابول ومحيطها
ويحتوي كل فصل عناوين فرعية والتي تعنى بشتى المواضيع الكابولية القديمة والحديثة المعاصرة.
ومن جملة ما يتطرق إليه الكتاب فترة ثورة 1936 والنكبة الفلسطينية سنة 1948 وما عانته كابول من قسوة وظلم، شأنها شأن باقي القرى الفلسطينية.
اعتمد العمل في الكتاب على عدة مصادر :
1. المصادر الشفوية والتي استعين بها بمقابلات شخصية لأشخاص كبار في السن منهم من عايش ثورة 1936 ومنهم من عايش النكبة سنة 1948.
2. مصادر وكتب تاريخية كتبت وذكرت كابول في عدة مواقع.
3. مصادر أرشيفية: أرشيف الدولة وأرشيف جيش الدفاع الإسرائيلي وأرشيف مجلس كابول المحلي.
ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب هو الأول من نوعه عن كابول , ويرى المؤلفون به بداية أبحاث عديدة عن كابول والمنطقة.


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى كابول
 

شارك بتعليقك