فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
كيف أنسى؟ كتبها أحمد سليم عودة
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الزيب
כדילתרגם לעברית
مشاركة Ahmad Awdeh في تاريخ 1 تشرين ثاني، 2007
كان الماء في المسبح الصغير يتدفق الى بركة السباحة من أنبوب عال، قطره أربع بوصات تقريبا. وكنت متمددا في الشمس ورأسي في ظل شمسية. صوت الماء المنهمر، على خلفية من ترنيمات البحر الهاديء ذلك الصباح، أراحني. أدخلني في حالة من الاسترخاء والتأمل

تذكرت كيف كنت في صغري أغفو على صوت الماء المتدفق من ذلك الأنبوب الضخم الى بركة ماء الرّي في بيارتنا في الزيب. كان والدي رحمه الله يأخذني معه الى البيارة في معظم أيام الصيف. أركب أمامه على الدراجة الهوائية وأسمع دندنات منغّمة يطلقها وهو يقود الدراجة. وما إن نصل الى البيارة، حتى أركض الى شجرة المشمش المثقلة بالثمر، والمترامية الأغصان داخل سياج البيارة وخارجه. أقطف حبة المشمش من على غصن متدلّ وأفلقها كي تسقط منها النواة ثم أقذف بها في فمي. وهكذا إلى أن أسمع صوت موتور الماء وقد أداره أبي للتوّ وبعد لحظات أسمع صوت الماء وقد أخذ يتدفق من البئر الى البركة.
ما زلت أذكر تلك الرحلات الى البيارة بشغف عظيم. وحتى أنفاس والدي، يعبق بها شعر رأسي وأنا أمامه على جسر الدراجة، ما زالت دافئة في ذاكرتي. ولا أنسى تلك الأريكة العالية تحت عريشة العنب وعلى مقربة من البركة. غالبا ما كنت أتسلق عليها لأستلقي على ظهري رافعا الساق على الساق كما كان يفعل والدي، ولا ألبث وهدير الماء يكتنفني أن أغطّ في نوم عميق


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الزيب
 

شارك بتعليقك