فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
معجزة غزة: الخاسرون والرابحون - عبد الباري عطوان
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 25 كانون ثاني، 2008
استطاع بضعة آلاف من الجياع في قطاع غزة ان يقلبوا كل المعادلات السياسية في المنطقة العربية باقتحامهم الحدود مع مصر بالقوة، ان يعيدوا توحيد العالم الاسلامي حول قضية واحدة بعد ان فرقتهم قضايا كثيرة طوال السنوات العشرين الماضية.


ما يمكن استخلاصه، وللوهلة الاولي، مما حدث علي معبر رفح الحدودي المصري ـ الفلسطيني هو ان زمن التفوق العسكري، والذكاء السياسي الاسرائيلي يتراجع بسرعة قياسية، امام ظاهرة انهيار ثقافة الخوف لدي الشارع العربي الاسلامي التي زرعتها الانتصارات الاسرائيلية في حروبها الخاطفة مع الانظمة الرسمية العربية.


اسرائيل ستظل تعاني من عقدة نفسية اسمها الجنوب ، فقد تعرضت لهزيمتين مذلتين في تاريخها في جنوب لبنان، الاولي عندما انسحبت من جانب واحد في عام الفين، والثانية عندما عجزت عن كسر عزيمة المقاومة امام صمود اسطوري لأكثر من اربعة وثلاثين يوما اوقع خسائر كبري في سمعتها اولا، وصفوف قواتها ثانيا.

وها هي تتعرض لهزيمة ثالثة في جنوب فلسطين وفي قطاع غزة، عندما انهار حصارها مثل بيت العنكبوت امام صمود من نوع آخر.


نحن نرفض كل النظريات والتفسيرات التي يحاول البعض اطلاقها بالقول ان اسرائيل وضعت هذا السيناريو للتخلص من قطاع غزة والقذف به في وجه مصر. لان زمن التفوق الاسرائيلي في التفكير والتخطيط قد ولي وربما الي غير رجعة، ليس لان العرب باتوا اكثر ذكاء، وانما لانهم باتوا اقل اكتراثا، واكثر تصميما علي استعادة كرامة المقاومة التي اهدرتها الأنظمة.


النظام المصري بدأ يقرأ الخريطة العربية بشكل افضل، ويتحرك مضطرا لتجنب الالغام التي تهدد استقراره، وخاصة تلك المزروعة علي حدوده مع غزة باملاءات اسرائيلية، فلو لم يتحرك ابناء قطاع غزة لنسف الحدود واقتحامها بعشرات الآلاف، لفعل ذلك المصريون الغاضبون من حال الهوان التي اوصلتهما اليها حكومتهم بخنوعها المهين للضغوط الاسرائيلية والامريكية.

الرئيس حسني مبارك كان امام خيارين، فإما ان يستمر في اطاعة الاملاءات الاسرائيلية وتشديد الحصار علي اهل غزة، ويواجه غضبا شعبيا مصريا متفجرا نتيجة لهذا الخنوع، او يغض النظر عن تفجير الحدود واقتحامها، وينفس بذلك احتقانا شعبيا متضخما وبما يجنب نظامه احتمالات الانهيار. ويبدو انه اختار الثاني ايثارا للسلامة.
اسرائيل لا تستطيع اغضاب النظام المصري، وتصدير مخزن التطرف في غزة اليه مجددا، لان هذا يعني مضاعفة مخاوفها الامنية لا تقليصها، وربما زعزعة الالتزام بمعاهدة كامب ديفيد للسلام، وتوسيع رقعة المقاومة بحيث تشمل صحراء سيناء وحدودها الطويلة مع اسرائيل.


النظام المصري بات اقوي في مواجهة اسرائيل بفضل تفجير الحائط الحدودي مع قطاع غزة، فهو يستطيع ان يفرض شروطه لتعديل معاهدة كامب ديفيد وبما يسمح له بزيادة قواته في سيناء، والأهم من ذلك يستطيع ان يقول للامريكيين ان ليس كل ما تقوله وتفعله اسرائيل هو الصحيح، ولا بد من اخذ تحذيرات مصر جراء السياسات الاسرائيلية الغبية تجاه الفلسطينيين والعرب بشكل عام علي محمل الجد. فمصر حذرت من خطورة ابقاء معبر رفح مغلقا، مثلما حذرت من تجويع مليون ونصف المليون فلسطيني بالطريقة التي مارستها اسرائيل، وما يمكن ان يترتب علي ذلك من نتائج كارثية في دعم التطرف وانهيار ما تبقي من النظام الامني في المنطقة المتفجرة.
فك الارتباط الاسرائيلي مع قطاع غزة الذي هدد به نائب وزير الدفاع هو فكرة رومانسية ولكنها غير ممكنة عمليا، ليس لأن مصر لن تقبل بها، بل لأن الفلسطينيين سواء في غزة او رام الله سيرفضونها، فأهل قطاع غزة ومعظمهم من اللاجئين، سيستمرون في المقاومة، واذا كانوا اليوم يطلقون صواريخ بدائية محلية الصنع، فانه من غير المستبعد غدا، وفي حال تخلي مصر عن التزاماتها بمراقبة الحدود وتدمير الانفاق، ان تجد أن اسرائيل نفسها تواجه صواريخ كاتيوشا وربما الحسن والحسين والعباس وشهاب.


والاخطر من هذا وذاك، ان سابقة تدمير الحواجز في قطاع غزة قد تنتقل في المستقبل القريب الي الضفة الغربية، فماذا يمنع عشرات الآلاف من ابناء بيت لحم ونابلس وجنين والخليل وطولكرم من الزحف الي حواجز الذل الاسرائيلية البالغ تعدادها ستمئة حاجز وتدميرها تماما مثلما فعل ابناء قطاع غزة.
حكومة اولمرت هي الخاسر الاكبر، ومعها سمعة اسرائيل داخليا وخارجيا. فشعب غزة كسر غرورها، واظهرها امام العالم كدولة فاشية تتلذذ في تعذيب الضعفاء، وتمارس ابشع انواع التعذيب في حق شعب شردته وحرمته من ابسط حقوقه. العالم كله شاهد اطفال غزة ينزفون حتي الموت بسبب نقص والدواء. مثلما شاهدوا الرضع يلفظون انفاسهم الاخيرة وهم في حاضناتهم بسبب انقطاع التيار الكهربائي.
الخلل الاساسي وراء كل هذه التطورات المزعجة لواشنطن يكمن في توجيه الضغوط علي الطرف الضعيف وحماية الطرف الأقوي وتشجيع طغيانه.

الآنسة كوندوليزا رايس قالت قبل يوم من انفجار الحدود ان المعادلة التي تريد واشنطن تحقيقها هي الامن لاسرائيل وتلبية الاحتياجات الانسانية لاهل قطاع غزة. هذه المعادلة هي اساس كل العلل والتوترات الآنية واللاحقة في المنطقة. فالمعادلة الاصح هي الامن لاسرائيل مقابل الحقوق السياسية والقانونية الكاملة للشعب الفلسطيني. لان هذا الشعب ليس شعبا متسولا يريد ان يعيش حياته علي الاعانات وفضلات الدول المانحة، ولهذا جاء الرد سريعا علي الآنسة رايس وادارتها بمفاجأة اقتحام الحدود بالطريقة التي شاهدناها.  فالمعادلة الاصح هي الامن لاسرائيل مقابل الحقوق السياسية والقانونية الكاملة للشعب الفلسطيني. لان هذا الشعب ليس شعبا متسولا يريد ان يعيش حياته علي الاعانات وفضلات الدول المانحة

الرئيس محمود عباس سيلتقي ايهود اولمرت يوم الاحد المقبل للمرة العاشرة او الحادية عشرة، وسيكون الوضع في غزة وحدودها علي قمة جدول الاعمال، اي ان الجانبين سينسقان مواقفهما تجاه هذه المعضلة الجديدة، او هكذا مفترض، وهذا يعني ان الرئيس عباس يرفض كل النداءات بقطع المفاوضات تضامنا مع ابناء شعبه المحاصر من صديقه اولمرت في قطاع غزة.
سؤالنا للرئيس عباس، الذي وصف صواريخ غزة التي تضرب سديروت بانها عبثية هو ببساطة: الا توافق معنا بان لقاءاتك المهينة هذه مع اولمرت التي لم تفكك حاجزا واحدا او تزل مستوطنة غير شرعية في الضفة الغربية هي اكثر عبثية ؟

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

والله يااخوان اسرائيل سبب دمارحياتي الله ينصرنا عليهم حسبي ياالله ونعمة الوكيل
انانفسي اعرف وان( امي او ابي ) الله ينصرنا على اسرائيل .حسبي ياالله ونعم الوكيل عليكم يااسرائيل
غزة الصمود عصية على الكسر 0 والله يديم الشرفاء والمناضلين والخزي والعار لللذين رضوا الذل والاهانة0
السلام عليكم
انا من مخيم الزرقاء _الاردن
انت يااخي عبد الباري تعرف ما معنا
الجميع له وطن يعيش فيه الانحن لنا وطن يعيش فينا
وبقول الى جميلة الجميلات
غزة العزة والصمود
لاتسقني كأس الحياة بذية واسقني بالعز كأس الحنظل
ان الحاة بذلة كجهنم وجهنم بالعز أطيب منزل
يا رب لانملك سوى الدعاءفارحمنابلطفك وعفوك واغفرلنا اللهم تقبل شهدائناوانصر مجاهدينا وارحم شيوخننا ونسأئنا وأطفالنا
بوركتم أهل غزة
انا غزي الاصل والمولد اعيش في بلاد الشتات ارحب واشكر وااهل بكل فلسطيني يعيش على ارض فلسطين ارحب بكم واشكركم على حفاظكم وتمسككم ومقاومتكم وصبركم وتحملكم ولاصراركم على العيش بعزة وكرامة وحفاظكم على ما تبقى من ارضنا الحبيبة واخص بالشكر اهل غزة الذين طلبو العزة من غير اي مذلة والله معكم ونحن معكم واكم النصر والعزة ان شااء الله
لا تسقنى كأس الحياة بذلة بل فأسقني بالعز كأس الحنظل.هكذا يجب ان يكوب شعارك يا من تراميت ولا تزال تترامى فى احضان اسيادك مهد الأمبريالية واٍلأستعماراسرائيل التى تمتعك بتعذيب ابناءجلدتك في عزة كذلك في اي بقعة من العالم وكأنهم ليسوا ابناء وطنك,ليس مب العيب ان اتقدم اليكم بنصيحة يا سيادة الرئيس بالتنحى ودع المجال لغيرك بأن يقود سفينة فلسطين التي فككت صواريها فهناك من هو اكثر منك كفائة بقيادة سفينتنا الضائعة وتوصيلها ألى الطريق الصحيح ومن ثم الى بر الأمان الا وهو ظريق التحريرومن هم الذين لم يرتمون الا في خنادق الكفح والنضال......وليس من العيب ان يخطىء الانسان بل العيب ان يرى الخطأ ويستمر فيه وكما قلت فهناك من هو أكفأ كما هو الحال في الأستاذ عبدالبارى عطواااااااااااان والله يعطيك العافية بس تنحى يا ابو مازن.......ولا اراك ستعمل هذا العمل الثورى حيث من هنا سيبدأ التحرير
thank you
والله إنك يا عبد الباري عطوان شخص رائع ومثقف وأنا دائما مع أرائك وأنا أفتخر بأن هنالك فلسطينيين مثقفين مثلك وأشكرك من كل قلبي على كل ما خرج من فمك من كلام رائع
كلام رائع بلا شك يا عبد الباري والله يكثر من امثالك ويزيدك خير ويثبتك يا رب
بارك الله فيك أخ عبدالباري، وإن شاء الله تعالى سوف تتحرر فلسطين كلهاوذلك بدماء أبنائها فقط.
بنحبكم يا أصحاب الأيدي الشريفة و الأقلام المخيفة , يا من بكلماتكم تثبتون أن للكلام قوة ليس بعدها قوة , تفجر القلوب غضبا و تشعل المشاعر لهيبا , و تنفض الغبار عن كاهلنا , لنعود من جديد الى القوة , و العزم و الارادة و الايمان , بأن الله معنا و سوف بإذنه يغير حالنا , اذا ما نحن غيرنا ما بأنفسنا , نعم ما بأنفسنا من خوف , و جبن , و هرم, كفانا ذلا فللفقراء أقول أعلم أنه ليس لديكم ما تخافون عليه , لكن فقركم لن يكون السبب في الفداء و التضحية و لن يكون , فأنتم فقراء هذا الزمن (( غالبيتكم )) أصبحتم فقراء لأن حقوقكم سلبت , و لأن سمو أخلاقكم يرفض أن يعامل اللصوص بالمثل , بل ترغبون أن ينال عقابه الشرعي و أن تعود اليكم مسروقاتكم , انتم ترفضون سرقتهم كما فعلوا بكم , و ترقضون نهبهم و الاحتيال على عرق جبينهم (( غالبيتهم )) , أما انتم أيها الأغنياء (( غالبيتهم )) فأنتم لستم بمأمن , لا من أمام الله يوم الحساب و لا من أمام الناس , جاهدوا بأموالكم و أنفسكم و لا ترضوا بالحياة الدنيا ((الدنيا))((الهابطة))((السفلية))((المنحطة))((التي لا تعدل عند الله جناح بعوضة)) لا ترضوا بها , بل ابذلوا كل ما لديكم في سبيل الله , و الذي هو بالنهاية في سبيل أنفسكم و لمصلحتكم , و هو سبيل الخلاص , نعم رضى الله , حاولوا أن تسعوا في رضى الله , في كل أموركم الدنيوية , عسى الله أن يرضى عنا و عنكم و عن أمة سيد الخلق و حبيبنا و عبد الله و رسوله ,سيد الثقلين , سيدنا محمد عليه و على آله أفضل الصلوات و التسليم.
لنبذل كل ما لدينا للعودة لفلسطين الحبيبة و للذود عن الأقصى الحبيب , لنحاول أن نداوي جراحه , و نفك أسره , و نصلي فيه صلاتنا الأخيرة , أو ان يصلى علينا فيه , أو أن يتخذنا الله أحبابا شهداءا في أشرف المراتب , وأغلى المناصب.
سلام للأبطال الذين ضحوا , و سلام لكل من يرغب بالتضحية , و سلام لكل من يضحي , السلام لكم و عليكم و نصر الله لكم مطلق , فام النصر و اما الشهادة.
سلام على المرسلين و اخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
أخوكم اللاجئ الحزين , باسم عوض , عمّان ,فلسطين , الرملة , النعاني.
بسم الله الرحمن الرحيم
الى كل من حمل قلم وخط بضمير الى كل من حدثته نفسه بالكلام والجهاد وعدم الصمت المغير الى كل شريف على هذه المعمورة الظلماء ,انني اكتب كلماتي هذه لتنير
لتنير ظلم اغرق غزة
لتنير جهل افرق العقل
لتنير قلب اغرق ظلم
لتنير ضمير اغرق نوووووووووووووووووووووووم
الى كل عربي الى كل مسلم
غزة تمووووووووووووووووووووت بصمتكم فقط وبظلمكم لهاااا
فهل من مجيب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟بالطبع لا
ملاحظة:اللهم عليك بحكام العرب ارناااا فيهم يوما اسود يا رب
بسم الله الرحمن الرحيم

صبرا غزة هاشم

أيا أبتاه إن القلب مكتئب ............. الى القهار أشكو الذل أحتسب

أغزة ترتدي ثوب السواد بها ......... عصافير صغار السن تنتحب

أغزة قد رأينا ما يحاصرك ........... رأينا الظلم حيث العدل يغتصب

أغزة يا سواد العين أغنيتي ............ نعاك القلب إن النفس تلتهب

أغزة فى الظلام تعيش كرباها ........ وكل الخلق فى النعماء تستطب

بها الجلاد يحصرها ويقتلها ........... وألوان المهانة فيك يرتكب

وباقي الخلق لاهية ونائمة ............. ولا تدري بحال الأهل تحتجب

فهذا الطفل عانى من إصابته .......... ألا يكفيه أن الموت يقترب

ألا يكفيه أن الناس صامتة ............. فيا للعار كل العار نكتسب

فيا ويحي فما للأمهات بها ............ سوى دعوى ورب الكون يستجب

ألا صبرا وليت الصبر يأتيهم ......... فإن الخلق فى الأرجاء تضطرب

أصبرا ليتها قيلت لمظلوم ............. فأين الصبر هل يأتي فينكتب

أيا إعلام قل خيرا ترى أثرا...... ..........ولا تلمز بشر فيه ننتكب

فلولا الحق والاعلام يظهره ...........لعاث الغاز فى الأوطان ينتهب

فأين العرب أين الناس تنتفض .......... وأين العرب فالأحوال تنقلب

أنادي كل معتصماه فى وطني.........لكي يسعى بلا وجل ويجتنب

لقا الاعداء حتى يستبين لهم ............بأن الباس فينا ليس يحتجب

فما بالأمنيات نعيد أمجادا .............. وما بالجهل يعلو المجد ينتصب

ألا هبوا لنصر الحق غايتنا ........... ألا قوموا فإن النصر يستلب

فليس النوم فى قاموس أمتنا ........... فإن نمنا فعين الله ترتقب

كلمات

د.احمد راشد السيلاوي

21-1-2008
الله أكبر, أنا موافق الأخ عبد الباري على الكلام الذي كتبه و لكني مختلف معه في شيء واحد فقط و هو بأن الانهزامات الفكرية والتخطيطية لإسرائيل سببها هو الرعب الذي بدء يغذي قلوب اليهود والحكومة المصرية فقد قال الرسول:(نصرت بالرعب مسيرة شهر) و الرعب لا يجب أن يكون من الطرف الآخر بل من أشياء أخرى مثل الخوف من الاستقرار الأمني كما في إسرائيل أو من الشعب كما في مصر.
انا بحي كل اهل غزة وكل اهل فلسطين على صمودهم في وجه الاحتلال الغاصب وبمدح وبحي كل رجل او امرة او طفل وقف مع الشعب الفلسطيني وبحكي الله ايسلم ايدين الشباب المقاومة الفلسطينية وبشكرهم على عمليت اليوم عملية ديمونة وبحكيلهم الله ايقويكم على كل واحد ما بحب فلسطين واهل فلسطين فلسطين البلد الحبيب
كل الشكر والتقدير للاستاذ عبد الباري عطوان،فلسطين تفخر برجالها انت تنقل الصورة كاملة بلسان اي مواطن/ة فلسطيني/ة شريف/ة و(انت الصراحة بتفش قلوبنا) بارك الله فيك وادامك شمعة لهذا الوطن.
السلام عليكم
اتمنى على السيد عبد الباري عطوان العيش فقط شهر واحد في غزة الحالية وبعدها نود منه ان يكتب مقالة جديدة يسمعنا رايه في واقع غزة وحال سكانها الذين لو اتيح لهم السبيل لتركوها من شدة اضطهاد اخوتهم لهم وحصار اليهود. واقول للمناضل الكبير السيد عبد الباري الطريق لغزة كانت مفتوحة لمن اراد المقاومة وطبعا منا الترحيب العظيم ومن وجهة نظري كان الاجدر التوجه لمعبر بيت حانون من رفح فالقدس هناك اتجاهها وليس في مصر وجوعانا لم يكونوا يملكوا ما يشترون به طعامهم من العريش
ومن توجه للعريش كانوا تجار السجاير و المعسل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبي الله ونعم الوكيل على تجار القضية
بالفعل لست أدري لماذا ؟؟
فكلما أوشكنا على ان ننجز خطوه نجد بعض الألسنه الغبيه تقحمنا في نظرية المؤامره
حتى عندما استطاع ابطال غزه كسر الحصار بشكل لم يسبق له مثيل جعلوه سيناريو إسرائلي لإلقاء غزة للمصرين
لا وألف لا ....... هو كسر للحصار وكسر للحصار وكسر للحصار
يبدا الحرب مجنون ويكملها شجاع ويحصدثمارها عباس الجبان
اخي عبد الباري عطوان:
قد لا اكون قادرا مثلك على نظم ما في صدري من الم الخنوع والمذلة في هذا الزمن الرديء
ولكن ثق انني قادر على فهم كل ما قلت من كلام لا لشيء غلا لأنه يعبر عما في صدري وصدور كل من هو غيور على حال امتنا في هذا الزمان
أقول لك
لطالما احترمت رأيك وقلمك
والان ازداد احترامي لك ولقلمك لأن ما تكتب هو تعبير عما في نفسي ونفوس كل من يفهم كلامك
أصدق التحية والمحبة
وكن على العهد كما عهدناك
أسدا بلسانك وقلمك
والى الأمام
الصمود والتعالي على الجراح هو ما أوصل اخوانناالى هذا الفتح نسأل الله لهم النصر والبقاء على صمودهم
لو حاولوا مهما حاولوا نبقى نحن الأقوياء وهم الأذلاء
نحن شعباسطرنا حريتنا بأيدينا
نحن شعبا لن ينالوا منا
نحن الباقون وهم المنهزمون
نحن الأعلى وهم الأيفل
سوف تبقي يافلسطين يذكرك جيل تلو جيل
فأنت النبع الذي شربنا منك وأنت النبراس
فلن ننسى جنين القسام ولن ننسى غزة الصمود
أحييكم جميعا وأتمنى ان أنال حريتي
فأنتم لستم محصرون بل نحن المحاصرون
وانتم أحرار منتصرون .....
نفخر نحن الفلسطينيون بوجد رجل مثل عبد الباري عطوان يقول الحق فقط اقول نحن معك
عبد الباري عطوان أيها القلم الحر ...ماأروعك ...ما أشجعك ... عباس لم يدرك حتى الأن وبعد ستون عاماًمن النكبة وبعد الف وأربعمائة عام من نزول القرآن وما جاء به عن اليهود أن كل المداولات والمفاوضات ..واللقاءات هي أكثر من عبثية بل هي تأمرية .
كل التحية لك اخي عبد الباري

ابو النور شواهين / مخيم اليرموك
ان ما يحدث في غزة الان لهو دليل على عظمة هذا الشعب وعلوه فوق الامم وهو دليل على دنو وحقارة العالم اجمع المجد والخلود لشهدائنا الابرار ولكم الله يا اهل غزة
God bless you abed elbaree , you read our minds wallah .
اروع كلام قراته جزاك الله خيرا يا احلى عطوان
الله يكون معكم ويقويكن على اعدائكم واعداء الله والأمة الأسلامية والمسيحية
أخوكم بالوطنية الياس طعمة
سوريا\اللاذقية
هذا هو حال اليهود الجبناء منذ عرفتهم البشرية لا يقاتلون الا من وراء جدر, وهذا حالنا نقاتل حتى بصدور عارية, هم يبنون الجدر ونحن ننقضها, هذا هو وعد الله خالقنا وخالقهم, وسيورثنا الله فلسطين المباركة وسنتبر ما علو تتبيرا, وما يحدث لنا في غزة الصامدة وفي الضفة الصابرة ما هو الا امتحان واختبار لنا من الله ليمحصنا ويقوينا ونكون جديرين بنصره, وما النصر الا من عنده.
نعرف اننا مقصرين في حقكم وحق وطننا فلسطين ومسرى الرسول ومهد الانبياء .. نعترف اننا عاجزون .. لكن يكفينا فخر انكم موجودون
شكرا لك اخي عبد الباري يا من تتحدث بلسان حال الفلسطينيين
كل الشكر والتقديرلعبد الباري عطوان
 


الجديد في الموقع