فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نبذة تاريخية عن خربةام صابونة/عرب صقر-بيسان من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى خربةام صابونة/عرب صقر
כדילתרגם לעברית
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 1 حزيران، 2013
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت القرية قائمة على أرض منخفضة عن قرية كوكب الهوا المجاورة, عند أسفل الجرف الشاهق الذي كانت كوكب الهوا تجثم عليه. وكانت تقع في الطرف الغربي من غور الأردن, وتواجه الشرق, وكان نهر الأردن على بعد 3,3 كيلومترات إلى الغرب منها. وقد استمد الوادي الذي يمتد في اتجاه الشمال الشرقي, والنبع الذي يجاوره, اسميهما من اسم القرية. وعدت خربة أم صابونة مزرعة في ( معجم فلسطين الجغرافي المفهرس). وتشير كميات من الفخار المهشم المتناثر فوق القرية, ومثلها أسس الأبنية الدارسة الناتئة من التراب, إلى أن الموقع كان آهلا في العصور الماضية.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
يشير موقع القرية الى أنها سقطت في سياق عملية غدعون ( أنظر الأشرفية, قضاء بيسان). وأقرب القرى التي نجد غدعون بعض المعلومات قرية كوكب الهوا, التي تبعد عنها كيلومترين فقط. وقد جاء في مصادر عدة أن القرية احتلت في الفترة الواقعة بين 16 و 21 أيار\ مايو 1948, فالقوات العراقية التي دخلت البلاد عبر هذه الجبهة بعد 15 أيار\ مايو, لم تسجل تقدما يذكر في استعادة القرى الموجودة في المنطقة. ومن الأرجح أن سكان خربة أم صابونة طردوا منها وقت تم احتلالها في أيار\ مايو.
القرية اليوم
لم يبق في الموقع ركام من الحجارة. وثمة على أراضي القرية بستان تابع لمستعمرة نفي أور. أما المناطق المرتفعة حول موقعها فيستخدمها المزارعون الإسرائيليون مرعى للمواشي.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية, التي ضمت الى أراضي كوكب الهوا. أما مستعمرة نفي أور (202221), التي أنشئت في سنة 1949, فتبعد نحو كيلومتر عن موقع القرية.

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى خربةام صابونة/عرب صقر
 

شارك بتعليقك