فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة

العودة إلى عبدس
طباعة
'Ibdis - عبدس : حمدة عوض: وضعت على قبر أبي الشهيد نخلة.
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (3 تعليقات)
التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

'Ibdis - عبدس : حمدة عوض: وضعت على قبر أبي الشهيد نخلة.

مشاركة Mazen مازن Shehadeh شحاده حُملت في 31 أيار، 2007
اضف صورة السابقة     1   2   3   4   5   6   7   8   9    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة احمد مسلم في تاريخ 9 شباط، 2008 #28834

هذه جدتي وانا اعتز بها
مشاركة Mazen مازن Shehadeh شحاده في تاريخ 31 أيار، 2007 #16495

تقع قريتنا بجانب "مجدل غزة" و"الفالوجة"، أراضي القرية (مطوّبة) ولها أصحابها وكل فرد منا يعرف أراضيه في القرية، وكانت غزة هي مرجعيتنا في سندات الملكية والأوراق الرسمية. تقسم بلدتنا إلى منطقتين؛ الحارة الشرقية وكبيرها عبد العزيز أبو الدبر من كبار ملاكي القرية، والحارة الغربية وكبيرها رباح عبد العزيز، وهناك مناطق أخرى لكنها صغيرة جاء سكانها من قرى ومناطق خارج بلدتنا، ولا يوجد لهم أراض فيها. كل حارة في القرية كانت تتجمع في ديوانها جاعلة منه مركزا لضيافة الضيوف الوافدين، يذبحون لضيفانهم ويقدمون لهم واجب الضيافة المتعارف عليه في تلك الأيام، وكبار هذه المضافات السابق ذكرهم هم مخاتير لحارتهم.
مشاركة Mazen مازن Shehadeh شحاده في تاريخ 31 أيار، 2007 #16494

http://alghad.dot.jo/index.php?news=7923

نتذكر فلسطين

حاجة من "عبدس" تتذكر قريتها


ستة وخمسون عاما مرت على ضياع فلسطين وتحول قضية أهلها والمشردين إلى ملف غارق في غبار النسيان. وتحول حق العودة والتعويض إلى أحجية وحلم بعيد المنال. ومن كان عند نزوح أهله عن الأرض والدار والعتبات طفلا صار الآن كهلا، لم يعد لديه سوى القليل من الوقت والأماني وذاكرة مسننة يستند إليها، ويتحسس من خلالها فلسطينه التاريخية، فيما يده الراجفة تربت مطمئنة مفتاحا عتيقا، مخبئا في أعماق فؤاده الجريح. وتقول له فيما يشبه الهذيان المكابر"إحنا لا بد يوم نعود".