فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

عراق سويدان: قريتي ... أعذريني في زمان كثرت فيه الأعذار ؟؟؟

مشاركة diana في تاريخ 20 أيار، 2011

صورة لقرية عراق سويدان - فلسطين: : شجر الصبار في القرية، سبتمر 2009 أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
أماه ...

أعذريني ,, في زمن يخلق فيه الف عذر للحياة ...

أعذريني ,, لقد ولدت بعيدا عن شمسك وحنانها ...

لم أجد ترابك المقدس كي ألهو وألعب به ,,,

أعذريني ,, حاولت التعايش في أرض غير أرضك ...

ولكني .... لم أنساكي يوما ,, وهذه هي مأساتهم ...

يقتلون ويذبحون ويشردون ... وتبقى كلمة واحدة عائدون ...!!

أماه ...

أماه ...

لك مني ألف عذر ... ان أسأتي الظن بي ..؟؟

ولكني ألتمس منك أن تسمعي ,, كلماتي اليكي يا ارض اجدادي ....

أماه ...

أماه ...

كذبوا ان اخبروكي أننا نسينا أرض أنجبتنا !!

كذبوا ان قالوا أننا لازلنا نحيا في بعدنا عنك ,, لا والله اننا نبحث عن موت في سبيلك !!

فنحن نموت كل يوم كي تبقي انتِ على قيد هذه الحياة ...

أماه ...

أماه ...

لطالما نمت مخدوعا باتفاقيات ومعاهدات ,, تضمن لنا العيش ...

أي عيش هذا ؟؟؟ أي عيش بعيدا عن أوطاننا ...؟؟

كنت صغيرا ... أجهل ان لاعيش بعيدا عن هوائك ...

فلم اذاً الاتفاقيات ؟؟ .. ولم الاعتراف بما ليس لنا طاقة به ؟؟!!

ان كانت مطالبنا واضحة ... ان كانت مطالبنا لاتتعدى أكثر من انها حقوق يعيشها العالم بأسره ؟؟!!

العودة الى حضن ام ولدتنا ... واغتصبوها بعد تشريد أبنائها ..!!

أماه ...

أماه ...

أعذريني أراكي كل يوم في يد مغتصب تستصرخين !!!

ولا أملك شيئاً لانقاذك ,, سوى دمي ...

ولدي الأمل أن يأتي اليوم .....

الذي أقتلهم جميعا بيدي هاتين ...!!

لا تصرخي !!... ف والله ............

لا أستمر على هذه الحياة الا لهدف واحد !!

انقاذك من مغتصبيكي ...؟؟

سواء مت أنا ,, أم أنجبت مقاتلين ...

مقاتلين زرعت فيهم نبتة حبهم لكِ ... وترخص دمائهم لاجلكِ ؟...

صبراً ... صبراً ,, عراق السويدان فلم يتبقى شيئاً ..

لم يتبقى شيئاً على قدومنا محررين .....

صبراً ... فلقد حارب أجدادي من أجل أرضك ...

وصمدوا أمام محتل غاصب ,,,,

وها نحن ثمرة جهودهم ... على خطاهم من أجلك ...

فقالها لي :::: جدي وأبي وعمي ,,,

هذه الأرض لم تعطيني ذهباً ,, كي تشتري حبنا ؟؟!!

بل أعطتنا شجاعة ورجولة اشترينا بها احترام وخوف عالم بأسره من طفلنا قبل شيخنا ...

أعطتنا كرامة ... كي نصنع أطفالاً كالذهب ...

كلما زاد الطرق والضغط عليهم .. زادهم قيمة ولمعانا ,, لأجل أوطانهم ....

قريتي ... أعذريني في زمان كثرت فيه الأعذار !!!

كثرت الأعذار ,, وقل الصدق والمروءة ....

أعذريني ,, في زمان ماتت به نخوة العربي ,, وعاشت به شجاعة الفلسطيني ..

فلازلت أملك شرف الفلسطيني .... كي استرجع نخوة العربي يوما ما ......!!!



بقلمي ...... ديانا مرعي



إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع