فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
السابقة

العودة إلى صميل
طباعة
Summil - صميل : صورة للمرحوم الحاج جابر أحمد محمد رمضان
ساعدونا في تدوين الأتجاه، الأماكن، والأشخاص الموجودين في هذه الصورة. أُكتب تعليق! (4 تعليقات)
التالية
English Version
כדי לתרגם עברית
أرسل لصديق

Summil - صميل :  صورة للمرحوم الحاج جابر أحمد محمد رمضان

مشاركة M shafiq_3 ramadan حُملت في 3 كانون ثاني، 2010
اضف صورة السابقة     30   31   32   33   34   35   36   37   38   39    التالية نظرة القمر الصناعي
 

شارك بتعليقك

مشاركة صميل في تاريخ 14 نيسان، 2010 #109678

رحم الله الحاج ...
أرجو من الأخوة المشاركة في ملتقى الصماملة ....

summul88@hotmail.com راسلوني
مشاركة احمد محمد عبدالله رمضان في تاريخ 21 كانون ثاني، 2010 #101496

والله احلى صوره من بين كل الصور والاسامي هذا هو الاصل؟
مشاركة موسى الحجوج في تاريخ 11 كانون ثاني، 2010 #100532

رحمة الله عليك
اسكنك الله فسيح جناته
اللهم امين

هل تزودونا معلومات عن المرحوم اين ولد وطريق حياته
وشكرا لكم
مشاركة M_shafiq في تاريخ 4 كانون ثاني، 2010 #99872

لقد عاش الحاج جابر ومات شريفا نظيفا يعشق تراب الوطن وقمحة وزيتونة يحب الارض والوطن ويكره الخونة والمتاجرين بدماء الشعوب حاله حال باقي شعبه ، وأذكرك أيها الحاج بقول هاشم الرفاعي وهو يرثي ناجي العلي :
لقد نجوتَ بقدرةٍ من عارنا، وعلَوتَ للعلياءِ إصعـدْ فموطنك السّماءُ، وخلِّنا في الأرضِ إن الأرضَ للجبناءِ للمُوثِقينَ على الّرباطِ رباطَنا والصانعينَ النصرَ في صنعاءِ مِمّن يرصّونَ الصُّكوكَ بزحفهم ويناضلونَ برايةٍ بيضاءِ ، ويُسافِحونَ قضيّةً من صُلبهم ويُصافحونَ عداوةَ الأعداءِ ، ويخلِّفون هزيمةً، لم يعترفْ أحدٌ بها.. من كثرة الآباءِ !

أيها الحاج جابر ستبقى ذكراك منارات درب بعدما اعجر الان عن وصف حالنا ولكن بمرارة اقول كنا قبل رحيلك بحال وبعدك اصبحنا بشر حال ، فبغداد تحترق والقدس تنزف وغزة محاصرة مع سبق اصرار وترصد ، ومن الذي يحاصرها ... فلو قلت لك يا حاج جابر أن الذي يريد خنق غزة هو النظام المصري فماذا تقول ؟ أعرف أنك لن تصدق ، لهذا قلت لك : لقد نجوت من عارنا .

سيحدثونك يابني عن السلام إياك أن تصغي إلى هذا الكلام
كالطفل يخدع بالمنى حتى ينام لاسلم أويحلو عن الوجة الرغام
صدقتهم يوما فآوتني الخيام وغدا طعامي من نوال المحسنين
يلقى إلي إلى الجياع الاجئين فسلامهم مكر وأمنهم سراب

فرحمة الله عليك أيها الحاج وأسكنك فسيح جناته .