فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
خطاب من د. محمد قنديل إلى د. سمير أيوب حول الشاعر أحمد أبوعرقوب
شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الفالوجة
כדילתרגם לעברית
مشاركة Dr. Sameer Ayyoub في تاريخ 19 نيسان، 2009
الأخ الدكتور سمير أيوب الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يسعدني، وأنا أكتب إليكم مباشرة ولأول مرة، بعد اعتذاري بكثرة أعبائي الوظيفية، واتصالاتكم المتكررة بي، لأثمن وأقدّر عالياً ما تقومون به من عمل وطني خلاق، لا يأتي به إلا المتميزون من أبناء أي شعب في الدنيا، ذلك أنكم تقومون بعمل، لا يُتَوقع أن يقوم به من هم أمثالكم، وهنا موطن التميز، الإتيان بما لم تأت به الأوائل والأواخر، فأنت درة سيقدرها من يعرف قيمتها، عندما يؤرخ لأبناء مدينة الفالوجة، ـ علما بأنني أحتج بشدة على من يسمونها قرية، فمصطفى الدباغ في مؤلفه الفذّ عن فلسطين، ينوّه في القسم الخاص بغزة الباسلة، بأن الفالوجة كانت خامس مدينة من حيث عدد السكان في مطلع القرن العشرين في جنوب فلسطين ـ وسيخصص لك تاريخ فلسطين المعاصر اعترافا بفضلك بحروف من ذهب خالص، أنك من مبدعي فلسطين عامة، والفالوجة خاصة، وأحد الرواد المعاصرين في المواقع الإلكترونية، التي سخرت التقنية لحفظ تاريخ الشعوب وعاداتهاوتقاليدها وعلومها وأعلامها، على الرغم من المآخذ الكثيرة على بعض هذه المواقع.

عزيزي د. سمير:

لا يكفي عزيزي أن نؤرخ لأعلام وشخصيات الفالوجة بالكلمة والصورة، في موقع مميز كموقعكم، وأن نفرد فيه للمتميزيين جناج خاص لهم ـ وأنتم مشكورون بعمق على ذلك ـ بل ينبغي أن يتم التأريخ لنتاجات لهؤلاء المتميزين، ضمن خطة منهجية، تقرر ما يوضع على الشاشة العنكبوتية، وما ينبغي أن يحفظ في بطون المكتبات الورقية والإلكترونية، لذا أقترح عليك، وعلى مثقفي هذه المدينة أن يعقدوا لقاء أو اجتماعاً في شهر يوليو 2009 في الأردن، من خلال جمعية الفالوجة الخيرية (وأنا على استعداد لاستضافتها في إربد)، حيث يكون المغتربون، ونحن منهم، قد رغبوا في رؤية أهليهم، ويتم التداول فيه في هذه القضية.

إن ما ما دفعني إلى ذلك قصيدة، وجدتها وأنا أعبث في أوراقي الخاصة، حول مدينة الفالوجة، يعرفها الكثيرون ممن عاصروا صاحبها، ولكنها تغيب عن كثير من الأجيال التي لم تنعم برؤية صاحبها، وهو يجاول الشعراء والأدباء داخل الأردن وفلسطين وخارجهما. ومنها مساجلات كانت تتم بينه وبين المرحوم الشيخ خليل أبو بكر الشاعر الفالوجي المخضرم، أما من هو هذا الشاعر؟.. فأنت ولا شك تعرفه حقَّ المعرفة.. إنه المرحوم بإذن الله الشاعر أحمد حسن أبو عرقوب.

كان الشاعر الشيخ خليل أبو بكر، قد كتب قصيدة، يحنّ فيها إلى الفالوجة بعنوان "بلدي الفالوجة" (كانت لدي ولكنها فقدت، وأرجو ممن يملك نسخة منها أن يزودكم بها إذا رغبتم)، فكتب عزيزنا المرحوم قصيدة يعارضه فيها على نهج القدماء، وإن لم يكن فيها من المعارضات إلا الاسم والقافية، وطيف من بعض أبيات الشعراء القدامى، وسأوردها كاملة، كما أهداني إياها يوم ذلك، وكان يعمل مدرساً في مدارس وكالة الغوث في مدينة إربد، في بدايات الستينيات من القرن الماضي":


قصيدةُ"بلدي الفالوجة"

1. قُمْ للخليلِ وحَيِّهِ فَلَقَدْ بَدا ولأحمدٍ أَنعمْ بهِ من أَحمدا
2. فلقد أثارا ذِكرَ قُدْسٍ ماجدٍ أَنعمْ بهِ بلداً عزيزاً ماجِدا
3. سَبَقَا لخيرٍ في قصيدٍ خالدٍ ما أطيبَ التأليفَ شعراً خالدا
4. تَتَضَوَّعُ الذِّكرى عبيراً ساحِراً سِحْراً "حلالا" آسِراً مُتَجَدِدِّا
5. هذي الفَالُوْجَةُ سِحْرُهَا مُتشعِّبُ يَصِلُ البنينَ مُقارِباً ومُباعِدا
6. أُبناؤُها حَفِظوا لها تعليمَها نَعِمَتْ خَلائفُهمْ عُلاً ومَحامِدا
7. يَرْنونَ بالنظراتِ نحوَ ربوعِها ويَرونَ عَيْشاً في المَهاجِرِ حامِدا
8. أولادُها فعلى الأَقَلِّ رسالةً(*) تُشْجي الغريبَ على الخليجِ مُشَرَّدَا
9. ويرُدُّ هذا في الوفاءِ عُجَالةً أوْ مُلْحِقاً بالرَّكْبِ ينظُمُ جيدا
10. فديارُنا تًهَبُ الحنينَ لأَهلِها روحي هُناكَ ونَثْلَتي والمُنْتَدى
11. هذي الفالوجةُ هلْ تَضيْعُ رُبُوعُها والمَرْجُ والزُرِّيق أوْ وادي النَّدى؟
12. أما المَغُوصَةُ والمُفَرَّضٌ والحَسَا فَتَهِيْجُ شَوقاً كامِنَاً وتَنَهُّدا
13. والجِلْسُ والطَّبَّالُ حتى الشُّومَرا سَبَتِ الفُؤَادَ فما يَزالً مُقَيَّدا
14. وأبو القِلاعِ على الوفاءِِ مُعاتِبٌ أينَ الفَزِيعُ يُعالِجُ المُتَمَرِّدا؟
15. أينَ النبابيتُ التي عايَشْتُها تُشْفِي رؤوسَ المُعْتَدينَ على المَدَى؟
16. ذهبَ الذينَ أُحِبُّهُم وتفَرَّقوا يا وَيْحَهُمْ ما ضَرَّ لو عادوا غَدَا
17. وتَزَيّنتْ بهم التِلاعُ فَوَارِسا تَحمي الحِمَى للأَهلِ أو تَسْتَشْهِدا

**** ****
18. بَلََدي الفالوجةُ لا يُفَارِقُ طَيْفُها يُمْسي ويُصْبِحُ شارِداً أوْ وارِدا
19. سوقُ الخميسِ مناهِلٌ يَرْتادُها خمسونَ ألفاً أوْ تنوفُ تَزَايُدا
20. وحميرُهُمْ وجِمالُهُمْ محفوظَةٌ في خانٍ خاليَ واسِعَاً ومُزَوَّدا
21. سُوْقُ الخميسِ معالمٌ جَذَّابَةٌ شّدَّ الجميعَ أقارِباً وأباعِدا
22. أَخْوالُنا سادوا الخَميسَ وسُوقَهَا وتَزَعُّمُوها سائِداً أو رائِدا
23. شَهِدَ الأَنَامُ لرَطْلِهِمْ وفَزِيْعِهِمْ قَصَصٌ طريفٌ لا يزالُ مُمَجَّدا
24. جَدُّوعُ خاليْ يَعْتلي طَبْلِيَّةً جَمَعَتْ صُنوفَ التِّين أبيضَ أسودا
25. وسيادةُ الأخوالِ تَشْمَلُ دَغْمَلاً أوْ كُتْكُتاً نِعْمَ الجَميُع أماجِدا
26. بلدي الفالوجةُ لا تَسَلْ فرِجالُها عَمٌّ وخالٌ لا يزالُ مُويََّّدا
27. وهم ُ الكرامُ عَشائِراً وحَمائِلاً وتَوارَثوها تَابِعاً أو سَيِّدا
28. ولَكَمْ شَهِدْنا في اللياليْ سامِراً والشَّاعِرُ المشهورُ هَلَّ مُغَرِّدا
29. عبدُ العزيزٍ يَهُزُّهُمْ بقصيدةٍ ومُهَنَّدٍ نِعْمَ السِّلاحُ مُهَدِدَّا
30. ولَكَمْ شَهِدْنا في البيادرِ دَبْكَةً لَوَّاحُها يُشْجِي النُّفوسَ تَأوُّدا
31. وغِناؤُها يَغْزو الفضاءَ حلاوةً والقَرْيَّةُ النَّشْوى تَعِيْشُ معِ المَدى
32. والقَرْيَّةُ النَّشْوى تَهُبُّ جميعُها نحوَ الفوارسِ قالِعاً أو حاصدا
33. والطِّيبُ يَعْبَقُ في الصَّباح رُواؤُهُ ويَسُدُّ أجوازَ الفضاءِ تَمَدُدَّا
34. ولَكَمْ أَكَلْنا حِلْبَةً وفَرِيكَةً والفَخُّ أًطْبَقَ في الحَكُورَةِ صائِدا
35. وسَفَرجلاً(*) يُهْدى إليكَ أَريجُهُ بينَ الزُّروعِ كأنَّهُ قطرُ النَّدى
36. أما السُّعَيسِعًةُ التي أَهْمَلْتُها لاتُنْسَ والخٌرْفِيشُ يَزْهو أَمْرَدا
37. جُمِّيزُها يُشْفي العليلَ مَذاقُهُ كالشَّهْدِ بُوطيَّاً(**) طَريَّاً بارِدا
38. نُمْضي سَحابَةَ يومِنا في نٍعْمَةٍ نَطْوي النَّهار على فُطورٍ أوْ غَدا
39. أََرَيتَ أَبْركَ من ديارٍ حُلْوَةٍ ملْءُ العُيونِ حَلاوَةً وتَوَرُّدا
40. بلدي الفالوجةُ لا يُضَامُ جَمالُها غَارَ الزَّمانُ بأَهْلِها أوْ أًنْجَدا
41. يا طِيَبَ مَسْجدٍها وحُسنَ أذانِها ومحمدُ البَطْرانُ يدعو للهُدى
42. يَتَزَوَّدُ الآلافُ من نَفَحاتِهِ والدَّرْسُ يَهْديهِمْ سبيلاً أًرْشَدا
43. والعيدُ يومٌ في الزِّمانِ مُمَجَّدٌ وصلاتُهُ والذِّكْرً ظَلَّ مُخَلَّدا
44. بلدي الفالوجةٌ مِنْبَرٌ وخَطيبُهُ ملأَ القُلوبَ مَحَبَّة وتَوَدُدَّا
45. يا ربِّ هَلْ مِنْ مَوعِدٍ مُتَقارِبٍ نسْطيعُ عَوْداً للفلوجةِ أَسْعَدا
46. وكتائِبُ الرَّحْمَنِ عَجَّ عَجيجُها مِنْ كُلِّ صَوْبٍ زاحفِاً ومُجاهِدا
47. وتَكَلُّمُ الشَّجَرِ الذي أَنْبا بِهِ قولُ الرَّسولِ مٌؤَيِّدا ومُساعِدا
48. وامُسْلِمَاهُ تعالَ خَلْفي مُخْتَفٍ أُقْتُلْ يَهوديَّاً وحاشا الغَرْقَدا
49. التِّينُ والزَّيتونُ والأشْجارُ في عُرْسٍ تُنادي قائِدا ومُجَنَّدا
50. والصَّخْرُ يا لَلْصَّخْرِ صاحَ مُناديِاً أُقْتُلْ يَهوديَّاً تُطيْعُ مُحَمَّدا
51. دربُ الرَّسولِ وَسيلةٌ مَضْمونَةٌ فِرْدَوسُها أُعْلى وأبْهى مَورِدا
52. فِرْدَوسُها القُدْسُ الشَّريفُ وقَرْيَةٌ مِنْ حَوْلِهِ نَعِمَتْ وطابَتْ مَحْتِدا
53. فالسَّيفُ أَحْمَدُ يا خليلُ عَواقِباً جَرِّدْهُ نحوَ الغَربِ تلقَ المَسْجِدا
54. انْظُرْ هُناكَ على الضِّفاف مَواكِبَاً عادتْ تُصّلِّي رُكَّعأً أوْ سُجَّدا
55. اِنْضّمَّ حتَّى لا تَظَلَّ مُضيَّعاً ويَظّلُّ جُهْدُكَ في الحياةِ مُبَدَدَّا
56. ضُمَّ الصُّفوفَ على طريقةِ أحْمَدٍ ضُمَّ الصُّفوفَ أُخَيَّ كي تَتَجَدَدا
57. في موكِبٍ رَصَدَ الزَّمانُ ظُهورَهُ نحوَ الفلوجةِ قادِماً أو عائِدا
58.لا خَيرَ إلا في صَنيعٍ صالحٍ يُرْضِي الإلَهَ مَوارِداَ ومَقاصِدا
59. والعيدُ أصبحَ في الفلوجةِ لازماً والعيدُ أضحى في الفلوجةِ أَحْمَدا
60. إنَّ الفلوجةَ جَنَّةٌ في جَنَّةٍ حَفِظَ الإلَهُ بهاءَها مُتَزايِدا


أخوكم/ الدكتور محمد عيسى قنديل
أبو ظبي في 29 مارس 2009


ملاحظات توضيحية من د. قنديل:

(*) السفرجل المقصود هنا، نبات ورقي يثمر حبوباً كالخوخ الأصفر، ينبت بين القمح والشعير وما شابههما، يُطلق عليه بعض أهل قرى فلسطين "تفاج مجّن"، لأن من يأكله نيئاً قبل نضوجه بكثرة، يحصل له اختلاط في عقله.
(**) البوطي: نوع يعتبر من أطيب أنواع الجميز.


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الفالوجة
 

شارك بتعليقك

مشاركة فالوجي في تاريخ 5 تشرين ثاني، 2009 #94022

نحن ننتظر بالموعد الذي تحددونه لكي يجتمع اهل هذا البلد الاصيل ونرجوا ان يتم هذا بسرعة
مشاركة moon في تاريخ 20 تشرين أول، 2009 #92402

*** يا ربِّ هَلْ مِنْ مَوعِدٍ مُتَقارِبٍ نسْطيعُ عَوْداً للفلوجةِاسعدا***
يارب يا د.قنديل تقبل دعوتك حتى لو كنا بالثوب الابيض رايحين... الارض حنت لاهلها...ولا البعد جفا