فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
إحدى نوابغ الفالوجيات الشابة كرمل شحادة / بقلم د. سمير أيوب
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الفالوجة
כדילתרגם לעברית
مشاركة Dr. Sameer Ayyoub في تاريخ 14 حزيران، 2013
إحدى نوابغ الفالوجيات الشابة كرمل شحادة / بقلم د. سمير أيوب

هي إحدى نوابغ الفالوجيات المهندسة والباحثة الواعدة في التقنيات الطبية الحيوية / كرمل سامي شفيق شحادة , تمكنت مع زميلاتها المهندستين النابغتين منى دعيس، وديمة جودت، إلى معرفة الخطوات والحيثيات الكاملة لتسويق جهازهن المخترع، الذي يسعى إلى تقليل التكلفة على مرضى السكري والكوليسترول ، عند إجراءات فحوصات الدم الدورية.

وقد شاركت المهندسة الشابة كرمل شحادة مؤخرا في مؤتمر دافوس الاقتصادي العالمي بالبحر الميت تحت رعاية سمو ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ، واستطاعت مع فريق العمل أن تعرض الفكرة على الضيوف المشاركين في المؤتمر، وفوائد الاستفادة من اختراع الشريحة الصغيرة.

وقد جاءت الفكرة كمشروع تخرج لكرمل ومنى وديما ضمن تخصصهن في الهندسة الطبية الحيوية، والذي أشرفت عليه الدكتورة ربا خنوف.

وبيّنت شحادة أن الفكرة بنيت على أساس تصنيع شريحة، لقياس نسبة السكر بالدم. وخلال المشروع طور الفريق فكرة شمولية الجهاز، ليشمل البروتين والكولسترول، وليساعد أكبر قدر من المرضى على توفير تكلفة الفحوصات الدورية، خصوصا وأن تكلفة شريحتهن المخترعة قرش واحد.
آلية عمل الجهاز، كما تقول شحادة، تقوم على استخدام تكنولوجيا "المايكروفلويدك" التي تتعامل مع كميات دقيقة من "الموائع" (السوائل) عند وضع أحد سوائل الجسم الحيوية "الدم، البول، الدموع... الخ"، على الشريحة المخترعة، والتي تحمل كواشف تُحدث تفاعلات بينها، منتجة تغيرا في اللون، وشدة اللون هذه يمكن ربطها بتركيز المادة المراد فحص مستواها في الجسم.

يمكن تحليل شدة اللون الناتج، بحسب شحادة وفريقها، إما بالتقاط صورة للشريحة، باستخدام الموبايل، والذي يحتوي على تطبيق معين، يقوم بتحليل النتائج، أو بإرسال صورة الشريحة بعد ظهور اللون، إلى قاعدة بيانات خاصة بالمختبرات الطبية، التي تعمل على تحليلها، وإرسال النتائج للمريض عن طريق خدمات الموبايل.
وقالت شحادة إن تكلفة الشريحة قرش واحد، وهو سعر زهيد مقارنة بسعر الشرائح الأخرى، مثل شرائح السكري التي تبلغ قيمتها دينارا تقريبا للشريحة الواحدة، وشريحة الكولسترول التي تزيد على "50" دينارا لعلبة الشرائح الواحدة.

وقالت كرمل شحادة في حديثها للكاتبة سوسن مكحل في ـصحيفة "الغد" الأردنية في العدد الصادر في التاسع من حزيران الجاري 2013 , إن مشاركتها في مؤتمر دافوس الاقتصادي جاء من خلال التنسيق مع مكتب سمو ولي العهد والجامعات، لعرض الاختراعات التي قدمها الطلبة المتميزون ضمن مشاريع تخرجهم، ومن ثم عرض الفريق أفكاره خلال المؤتمر.

وتحدثت شحادة التي تتلقى الدعم والتحفيز من أسرة ومديري شركة اتحاد المستشارين للهندسة والبيئة التي تعمل بها حاليا، عن المستثمرين الذين شاركوا في هذا الملتقى من مختلف أنحاء العالم، وخصوصا من دول الخليج العربية، وأبدوا اهتماما بالأفكار والمشاريع التي قدمها طلبة الجامعات الأردنية.

ووصفت شحادة وفريقها مبادرة سموه ولي العهد بـ "أنها حافز قوي من أجل تحقيق المزيد من الاختراعات والإبداع، التي تعمل على دمج العلم في الاقتصاد، بما يعود بالفائدة على الوطن والمواطن".

وبينت شحادة أنها وفريق العمل، يعملن على إعداد خطة اقتصادية وطنية تربط مشروعهن باقتصاد القطاع الطبي في المملكة، حيث إن هذا المشروع يسعى إلى تخفيض التكاليف المالية على المواطن والوطن، قبل البحث عن دعم مالي للمشروع، مؤكدة أن الهدف هو تخفيف الأعباء المالية على المواطن.

وتؤكد شحادة أن الهدف الأساسي من الفكرة كان توفير أداة فحص سهلة الاستخدام، ودقيقة في نفس الوقت، وتوفر بالدرجة الأولى من تكلفة الفحوصات والتحاليل الدورية، على المصابين بأمراض مزمنة.

وتعتبر شحادة أن روح الفريق الواحد ساعد كثيرا في انسجام الرؤى وفي تحقيق هدف إنساني وطبي يساهم في خدمة المجتمع، إضافة إلى إشراف ودعم الدكتورة خنوف، وأهالي المجموعة، والصديقات، الذين لم يبخلوا بتشجيعهم للمشروع.

شحادة وفريق عملها يعتبرن أن المشروع بالأساس قدّم لخدمة الأردنيين بالدرجة الأولى، ولذا سيعمل الفريق على أن تكون الجهة الداعمة من الأردن، موضحة أن الدعم الخارجي قد تقبله المجموعة بشرط أن تكون الخدمة بالدرجة الأولى للشعب الأردني، قبل توسيعه في المراحل القادمة إلى المجتمعات الأخرى.

وتلخص شحادة ميزات الاختراع بالقول إنه سهل الاستخدام، ومن الممكن استخدامه في المنزل، وأن تكلفته قليلة، فضلا عن أنه متوفر في كل مكان، ومتعدد الاستخدامات، ويساعد على تحسين الصحة، ويقلل من استخدام الأجهزة المخبرية الكبيرة، فهو خفيف الوزن، ويتعامل مع تطبيقات تكنولوجيا الموبايل المتوفرة للمواطن.

تقول شحادة إنها تخرجت وحصلت على الترتيب الثاني في دفعتها، إلا أنها تشير إلى أن الدراسة لم تمنعها من أن تخصص وقتا لممارسة الحياة الطبيعية والاجتماعية، مبينة أنها كانت مسؤولة عن تنظيم الأمور غير المنهجية لطلبة الجامعة.

وتأمل شحادة وفريقها في أن تهتم المؤسسات الرسمية والشركات الطبية بالمشروع، وأن يكون هناك فرصة لمساندة المرضى، وتوفير المنتج في أقرب وقت ممكن، حتى يستطيع الأفراد تخفيض التكلفة المرهقة لتحاليلهم الدورية.

================
المصادر:

https://www.youtube.com/watch?v=SicTH7OF4Ek

http://alghad.com/index.php/article2/631140/%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%84-%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D9%87-%D9%88%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%87%D8%A7-%D9%8A%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D9%86-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%81%D8%AD%D9%88%D8%B5%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%87-%D8%A8%D8%A7%D9%82%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%81.html


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الفالوجة
 

شارك بتعليقك