فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
سيرة أحد أبناء الفالوجة من جيل النكبة - عبدالكريم أيوب / للدكتور سمير أيوب
شارك بتعليقك  (3 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الفالوجة
כדילתרגם לעברית
مشاركة Dr. Sameer Ayyoub في تاريخ 14 آذار، 2008
بادئ ذي بدء هذه تحية مني لجيل النكبة وصانعي الأسطورة الفلسطينية, تحية حب وإعزاز وتقدير لأرواح من رحلوا من فرسان هذه الأمة أمثال: د. إدوارد سعيد, د. هشام شرابي, د. إبراهيم أبولغد, د. عصام سعيد النمر وغيرهم ممن لا يتسع المجال لذكرهم.

أقدم هنا سيرة والدي ذلك الفارس الذي ترجل مبكرآ, وذلك البدر الذي غاب ونحن في أمس الحاجة إلى نوره وبهائه وتوجيهه.

إسمه: عبدالكريم الحج حسن درويش أيوب

Abdul Karim Hasan Darwish Ayyoub

[(....نشأته وأسرته....)]

كان رحمه الله مربيآ فاضلآ ومثقفآ موسوعيآ, ولد في 23 نوفمبر 1940 الموافق يوم السبت 22 شوال لعام 1359 هجري, في قرية الفالوجة الواقعة على مفترق الطرق بين مدن الخليل وغزة وبئر السبع, والتي أقام الصهاينة عليها مستعمرة كريات جات فيما بعد.

وقد أضطر أهلها لمغادرتها بعد حصار طويل دام 132 يومآ للجيش المصري ولحامية البلدة, حتى أواخر مارس من العام 1949, بناء على محادثات وإتفاقية وقف إطلاق النار في جزيرة رودوس, ولقد كان السيد طه ومساعده ضابط أركان حرب الكتيبة الزعيم العربي والرئيس المصري (لاحقآ) جمال عبدالناصر, و فؤاد صادق هم قادة الكتيبة المصرية أثناء حصار الفالوجا الشهير والمعروف لدى المؤرخين الغربيين في اللغة الانجليزية ب (al-Faluja Pocket).

وروى بدماءه أرض الفالوجة أيضآ القائد المصري البطل الشهيد أحمد عبدالعزيز, وقد إستشهد فيمن أستشهد من أهل القرية شقيقه الأكبر صالح الحج حسن أيوب (أبو صقر) مع عائلته بعد إحتلال القرية.

وقد أنتقل والده الشيخ حسن درويش أيوب وأسرته إلى منطقة نابلس في الضفة الغربية, حيث عمل إمامآ وواعظآ وكذلك قاضيآ شرعيآ في بلدة جوريش ونواحيها.

[(....تعليمه الاولي....)]

- درس صفه الابتدائي الأول في مدرسة قريته, كما أنه تردد إلى كتاتيب قريته لحفظ القران الكريم,

- أنهى المرحلة الابتدائية والاعدادية في مخيم الفارعة قرب نابلس,

- أنهى دراسته الثانوية في نابلس, وفي أمتحانات الثانوية العامة حصل على درجات عالية ومتفوقة, رغم ظروف حياته السيئة في المخيم, عدا على أنه كان يدرس على ضوء مصباح الشارع في المخيم, فقد كان مضطرآ غالبآ لنسخ المناهج المدرسية بخط يده في دفاتر أو أي ورق أبيض متوفر, لكونه لا يملك ثمن الكتب, بعد إستعارة تلك الكتب والمناهج المدرسية من زملائه في الصف من ابناء نابلس الموسرين. ورب ضارة نافعة; فلقد أكسبته هذه الحاجة -إلى نسخ الكتب- جمال الخط وأناقته ورونقه وتناسقه (وهذا التميز في جمال الخط بتصوري يشمل الكثير من أبناء جيله, والذين عاشوا ظروف مماثلة لظروفه, والتي ألقت النكبة بظلالها عليهم بتبعاتها وويلاتها).

[(....تعليمه المتقدم....)]

كان بحق من نخبة التربويين, فكان موسوعي الثقافة والتعليم, وبرغم عمره القصير فقد أفنى عمره في تحصيل العلم والمعرفة, وكأنه في سباق مع الزمن, فتمكن من نيل شهادات علمية عديدة في الدراسات الانسانية والاجتماعية, أهمها:

- دبلوم متوسط من معهد إعداد المعلمين في رام الله,

- ليسانس لغة عربية وأدابها من جامعة بيروت العربية,

- الاجازة (ليسانس) في التاريخ من جامعة دمشق,

- الماجستير في الادب العربي من جامعة الاسكندرية,

- دبلوم عالي في التربية وعلم النفس من الجامعة الاردنية,

- دبلوم في اللغات الشرقية من جامعة الأزهر,

- وكان في الطور الأخير من إعداده لاطروحة الدكتوراه في الأدب المقارن, قبل أن توافيه المنية.

[(....حياته المهنية....)]

عمل مدرسآ في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في مدارس الضفة الغربية والاردن لمادتي اللغة العربية والتربية الاسلامية, ولكنه كان يدرس أحيانآ عدة مواد علمية بحتة, بالإضافة إلى اللغة الانجليزية.

[(....مواهبه وهواياته....)]

كان يقرض ويحفظ عيون الشعر ودرره, كذلك كان يترجم كثير من شعر أعلام الشعر الفارسي مثل سعدي وحافظ وعمر الخيام وجلال الدين الرومي, والأردو مثل محمد إقبال والانجليزي مثل شكسبير وإدجار ألن بو وشيلي وكيتس وبايرون, وغيرهم إلى شعر عربي منظوم.

وعلاوة على ذلك فقد كان من الحفاظ المشهود لهم بقوة الحافظة, يحفظ معظم القران الكريم, وجل صحاح كتب الحديث وأمهات الكتب, وقصائد شعرية طويلة في عدة لغات, إلى جانب اللغة العربية.

بالاضافة إلى كونه متعدد المواهب الفنية كالخط والغناء ويجيد الدبكة الشعبية الفلسطينية. وكان أيضا رياضيا يلعب الملاكمة والتنس.

وكانت هوايته الاقرب إلى نفسه هي شراء الكتب وقرائتها, لإشباع حبه الشديد للمعرفة والبحث عن الحقيقة, وقد ترك بعد وفاته مكتبة (متعددة لغات) ضخمة نوعآ ما حسب المقاييس الموضوعية للظروف الحياتية التي عاشها, وقد فقد معظمها فيما بعد.

[(....اللغات التي أجادها....)]

كان يجيد اللغة الانجليزية, الفارسية, الأردية, وإلى حد ما اللغة العبرية والفرنسية والتركية.

[(....نتاجه الفكري ورحيله المفاجئ....)]

تنقل في التدريس في عدة مناطق من الضفة الغربية والمملكة الأردنية الهاشمية, إلى أن حطت به الرحال في مخيم الوحدات, وفيه قضى نحبه عن عمر لم يتجاوز السابعة والثلاثين في 25 أغسطس 1977 صائمآ في يوم الخميس الموافق العاشر من رمضان لعام 1397 هجرية.

وقد ضاع معظم إن لم يكن كل تراث الراحل ونتاجه الفكري بما فيها من مخطوطات بعد موته المفاجئ. فأكبر أولاده كان في الثانية عشر عامآ من عمره حينها.

[(....خاتمة القول....)]

أرجو المعذرة لكوني قدمت سيرة والدي هذه على شكل رؤوس أقلام وبإقتضاب شديد. ما من شك بأني لن أكون موضوعيآ في تناول ترجمة والدي, ولكني وبصدق أحببت أن أقدم نموذجآ لأبناء النكبة; متمثلآ في شخص والدي بكل طموحه وكفاحه ونبل شخصيته وعصاميته, لقد ترجل ذلك الفارس في الموعد الذي قدره الله له, ولكن ذلك الموعد سيظل في أعيننا قبل أوانه, مع إيماننا العميق بالقدر خيره وشره. لقد رحل عنا ذلك الإنسان الجميل وجهآ وروحآ وقلبآ, ذلك الإنسان الذي كان الحب والجمال لديه هو إنعكاسآ لإيمانه بالخالق وسر الخلق; لقد كان يقول لي دائمآ: يا ولدي, على الإنسان أن ينظر كل يوم في المرآه; فإن أنعم الله عليه بالجمال, فعليه أن لا يعمل شيئآ قبيحآ يشين به ذلك الجمال الذي حباه الله به فيقبحه, وإن كان قبيحآ; فعليه أيضآ أن لا يعمل شيئآ قبيحآ يزيد من قبحه فيجتمع عليه سوء المنظر والمحضر وقبح الوجه والفعل. وهذه حكمة معروفة أساسآ, ولكنها كانت تعكس شفافية روحه وجمالية المنظومة الأخلاقية التي كان يتبعها في صلته مع الناس ومع الكون وخالقه.

على قصر المدة الزمنية التي أسعدني الله برفقة والدي فيها, فلقد تعلمت منه الكثير ولا زلت أتزود من ذلك المخزون الإنساني قبل كل شئ ومن تلك الحصيلة المعرفية والثقافية والفكرية والعلمية إلى يومنا هذا,وأرجع إليها كثيرآ مستشهدآ بما تسعفني ذاكرتي منها في محاضراتي ودروسي لطلابي, وندواتي مع زملائي, وأحاديثي مع أصدقائي وأخلائي.

وأخيرآ هذا ما تسنى لي أن أعرفه عن والدي, والذي قدمته كنموذج كما أسلفت لأبناء النكبة الفلسطينية, ممن أعطوا صورة فريدة من نوعها عن الإنسان الفلسطيني وصنعوا تلك الأسطورة الفلسطينية بأبهى صورها مما جعلهم يصبحوا إما مثلأ يقتدى به عند كبار النفوس, أو موضعآ للحسد والكره والشماتة عند صغار ومرضى النفوس, فكثير من الناس يحسدونك ويغبطوك على مأساتك ونكبتك, وهذه لعمري من غرائب دنيانا هذه.

وصدق المتنبي حينما قال:

وإذا كانَتِ النّفُوسُ كِباراً
تَعِبَتْ في مُرادِها الأجْسامُ
كُلّما قيلَ قَد تَناهَى أرانَا كَرَماً
مااهتَدَتْ إليهِ الكِرامُ

وكذلك مع تحياتي أسجيها هنا لروح والدي الطاهرة (رحمه الله وأسكنه فسيح جناته) أذكر أبيات المتنبي حيث قال:

حُشاشةُ نَفسٍ وَدّعتْ يوْمَ وَدّعوا
فَلَمْ أدرِ أيّ الظّاعِنَينِ أُشَيِّعُ
أشاروا بتَسْليمٍ فَجُدْنَا بأنْفُسٍ
تَسيلُ مِنَ الآماقِ وَالسَّمُّ أدْمُعُ
حَشَايَ على جَمْرٍ ذَكيٍّ مِنَ الهَوَى
وَعَيْنايَ في رَوْضٍ من الحسنِ تَرْتَعُ
وَلَوْ حُمّلَتْ صُمُّ الجِبالِ الذي بِنَا
غداةَ افترَقْنا أوْشكَتْ تَتَصَدّعُ
يَمُجُّ ظَلاماً في نَهارٍ لِسانُهُ
وَيُفْهِمُ عمّن قالَ ما ليسَ يُسمَعُ
فَصيحٌ متى يَنطِقْ تجدْ كلّ لَفظَةٍ
أُصُولَ البَرَاعاتِ التي تَتَفَرّعُ

ألَيْسَ عَجيباً أنّ وَصْفَكَ مُعْجِزٌ
وَأنّ ظُنُوني في مَعاليكَ تَظْلَعُ
ألا كُلّ سَمْحٍ غيرَكَ اليَوْمَ باطِلٌ
وكلّ مَديحٍ في سِواكَ مُضَيَّعُ


**********************************

د. سمير عبدالكريم أيوب
-------------------
أكاديمي وأستاذ في الإدارة والهندسة الصناعية، عضو مؤسس لبعض من الجمعيات العلمية والثقافية والفلسفية والتقنية والإقتصادية, مثل (تبعآ للتسلسل الزمني):

(1) رئيس اللجنة الثقافية في ثانوية صلاح الدين الأيوبي, عمان/الأردن في أعوام 1979-1982م,
(2) نائب رئيس اللجنة الثقافية في جمعية الفالوجة الخيرية, عمان/الأردن في عام 1982م,
(3) نائب رئيس اللجنة الثقافية في كلية القدس للإدارة والتكنولوجيا, عمان/الأردن في أعوام 1982-1984م,
(4) رئيس اللجنة الثقافية في دار الثقافة والحضارة العربية DKA, فروتسواف/بولندا في أعوام 1986-1991م,
(5) رئيس هيئة الرقابة في الجمعية البولندية العربية لدعم المبادرات الثقافية والأقتصادية PAT, لوبلين/بولندا 1993م,
(6) عضو في الجمعية العلمية البولندية للتنظيم (الهندسة الصناعية) والإدارة TNOiK, فروتسواف/بولندا 1994م,
(7) عضو في الجمعية العلمية البولندية للهندسة والتقانة الميكانيكية SIMP, فروتسواف/بولندا 1997م,
(8) عضو في الجمعية العلمية البولندية للهندسة البشرية (الإرغونوميكس) PTErg, فروتسواف/بولندا 2000م,
(9) عضو في المنتدى العالمي للتكنولوجيا التربوية والمجتمع IFETS, كمجموعة تابعة للمعهد العالمي IEEE للهندسة الكهربائية والإلكترونية, 2002م,
(10) عضو في الجمعية العالمية للفلاسفة ISFP, بتنسيق من الجمعية الفلسفية الإنجليزية PSoE, إنجلترا/بريطانيا 2002م,
(11) عضو في الجمعية العلمية والثقافية لشرق ووسط أوروبا GFPS, بولندا 2003م,
(12) عضو في الجمعية البولندية لثقافة وسياحة الدول العربية SKiTKA, بوبروفيكي/بولندا 2003م,
(13) رئيس قسم الدول العربية في WPBC نادي رجال الأعمال والإقتصاد البولوني العالمي, 2005م,
(14) رئيس قسم الدول العربية, في نادي رجال الأعمال لإقليم سيليزيا السفلى LSBC, فروتسواف/بولندا 2006م,
(15) عضو في الجمعية العلمية البولندية التشيكية PCzSS, نوفارودا/بولندا 2007م.
(16) عضو مشارك في قسم التنظيم الصناعي, التابع ل SPE أي للجمعية العالمية لمهندسي البترول 2008م.

علاوة على أنه قد تم إختياري كأحد أهم ستة ألاف شخصية فكرية في العالم العربي للعامين 2007/2008, وكذلك في الإنتاج المزمع -إن شاء الله- طبعه لنفس الموسوعة للعامين 2009/2010 , في الموسوعة والقاموس البيوغرافي الذي يصدر كل عامين مرة تحت مسمى:

"Who is Who in the Arab World 2007/2008"
"Who is Who in the Arab World 2009/2010"


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الفالوجة
 

شارك بتعليقك

مشاركة yaser zalloum في تاريخ 26 آذار، 2011 #132011

كل نفس ذائقة الموت . رحمه الله رحمة واسعه وادخله فسيح جنانه ويبقي لي ان اقول من خلف ما مات يا دكتور وما بالك حينما تكون خلفته من الاشخاس الرائعين الذي يشار اليه بالبنان يادكتور دمتم لنا منار يستنار به في هذه الزمن المظلم.
ولك مني كل الحب والتقدير.
مشاركة mohammed roumi في تاريخ 31 كنون أول، 2008 #61729

أشكرك دكتور سمير على هذا الجهد الرائع
أنا من الفالوجة و بعتز فيها
بس عندي إستغسار عن علاقتنا بأهل الجسير
يا ريت توضحلي هاي العلاقة إذا تكرمت
مشاركة هبة في تاريخ 1 نيسان، 2008 #33375

هاي انا من الفالوجة وبعتز بكل الجيل الماضي واجدادي كانوا من الاشخاص المعروفين فيها بتمنى اني ارجع واعيش يوم فيها بس