فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
الفالوجة الفلسطينية والفالوجة العراقية أيضاً - بقلم سري القدوة ( رئيس تحرير جريدة الصباح - غزة )
شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الفالوجة
כדילתרגם לעברית
مشاركة محمد عبد الكريم أيوب في تاريخ 20 أيار، 2008
المقاومة الفلسطينية أثبتت جدارة، سجلها التاريخ الفلسطيني وكتب أبناء الشعب الفلسطيني أروع صفحات النضال في منطقة الفالوجة الفلسطينية .. وللفالوجة الفلسطينية قصص وحكايات نضالية رائعة استمرت عبر ذاكرة الأجيال متحدية عنجهية الاحتلال الإسرائيلي وآلة الحرب العسكرية حيث لقن أبطال الفالوجة الفلسطينية دروساً في المقاومة وشهدت لها قيادات أركان الجيش الإسرائيلي الذين اعترفوا بصمود الفالوجة وتكبيد الآليات العسكرية الإسرائيلية خسائر فادحة؛ فكانت الفالوجة اسماً محفوراً في ذاكرة التاريخ .. والمقاومة الفلسطينية تستمر وتتنامى وتكون أسطورة عبر الأجيال لما سجلته الفالوجة من معاني خالدة وما قدمته من شهداء وجرحى أبطال كانوا الصامدين عبر التاريخ..

واليوم الفالوجة العراقية أيضاً هي محور هام في مواجهة العدوان الأمريكي البريطاني وما تلك المقاومة العراقية التي يتجاهلها الإعلام العربي إلا دليل على أن شعب العراق هو شعب عظيم يرفض الاحتلال ويرفض الانصياع لأوامر المحتل ويرفض الركوع والذل وتستمر الفالوجة العراقية في عمليات فدائية منظمة ودقيقة تعرف هدفها جيداً وتدرك معانيها..

تستمر المقاومة العراقية التي يتجاهلها الإعلام العربي وينكرها أصحاب الأعمدة والخوازيق من كتاب صحافيين تنشر أعمدتهم في الصحافة العربية حيث أن المقاوم العراقي الذي يذهب لإطلاق النار والاستشهاد أمام آلة العدوان العسكري الأمريكي وشراسته يدرك تماماً هدف عمليته الفدائية ويدرك تماماً أنه يقاوم الاحتلال ويدرك تماماً حقيقة واقعية باتت اليوم أمر يعايشه العراقيون جميعاً بأن العراق هي تحت الاحتلال ولابد من مقاومة الاحتلال وطرده من الأراضي العراقية وهذا الأمر طبيعي ومن حق الشعب العراقي أن يقاوم المحتل حيث لم تتمكن قوات التحالف الأمريكية البريطانية الغازية من توفير الأمن والحياة العادية للشعب العراقي وباتت تتعامل معهم كونها قوى محتلة لأرضهم وباعتراف قيادات التحالف ولكنها تتنكر لحقوق المواطن العراقي وللمؤسسات العراقية وتتعامل معها بعنجهية وامتصاص للدماء العراقية ونهب ثروات العراق وكنوزه وموارده الطبيعية..

إن هذا الأمر بحد ذاته يدفع بالشرفاء من العراقيين إلى تنظيم حملات المقاومة لتكون الفالوجة العراقية هي محطة هامة من محطات النضال العراقي وتشكل نموذجاً وطنياً يعبر عن الانتماء الحقيقي للأمة العربية التي ترفض الذل والخضوع والسيطرة والاحتلال..

ربما كانت الصدفة التي جمعت اسم الفالوجة الفلسطينية مع اسم الفالوجة العراقية التي تنطلق منها العمليات الفدائية اليوم لمقاومة الاحتلال ولكن تبقى الفالوجة رمزاً للنضال والمقاومة والصمود وهذا ما سيسجله التاريخ ليكون نموذجاً ونبراساً للأجيال القادمة وليعرف ويدرك الجيل القادم أن مقاومة الاحتلال لم تكن صدفة وإنما واجب وطني وشرف وانتماء وهذا الواجب يدركه اليوم أبطال المقاومة العراقية وليذهب الاحتلال إلى الجحيم وتبقى إرادة الإنسان هي الأقوى من آلة البطش والعدوان ولتنتصر قوة الحضارة على حضارة القوة والغطرسة والعدوان ..


إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الفالوجة
 

شارك بتعليقك