فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
نبذة تاريخية عن الجلدية-غزة من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي
شارك بتعليقك  (5 تعليقات

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى الجلدية
כדילתרגם לעברית
النسخة الأصلية كتبت في تاريخ 1 حزيران، 2013
القرية قبل الإغتصاب (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
كانت القرية مبنية في بقعة قليلة الارتفاع في السهل الساحلي الجنوبي ويحدها وادي صقرين من الجنوب الشرقي. وكانت طرق فرعية تربطها بالفالوجة جنوبا, وبالطريق العام الذي يصل إلى المجدل في الجنوب الغربي وبعدد من قرى المنطقة وربما كانت القرية قائمة في موقع بنى الصليبيون فيه قلعة جلاديا. أما الباحثون المختصون الذين شاركوا في المسح البريطاني في أواخر القرن التاسع عشر والباحثون المختصون بالتاريخ الصليبي في يومنا الحاضر فيبدو أنهم على اقتناع بأن قلعة جلاديا كانت في موقع خربة جلدية, وهم يستدلون على ذلك ببقايا معمارية (جزء من برج). في سنة 1596 كانت الجلدية قرية في ناحية غزة(لواء غزة), وفيها 88 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والسمسم, بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل وكروم العنب. ويبدو أن الموقع ربما كان أخلي في القرن السابع عشر ولم يكن يسكن من جديد إلا في السبعينات من القرن التاسع عشر.
بنى سكان الجلدية- وهم من المسلمين ؟ منازلهم بالطوب, وكان لهم مسجد بني في سنة 1890 بأمر م السلطان العثماني عبد الحميد الثاني( 1876- 1909). وكان في المسجد قسمان: احدهما للصلاة والآخر للدراسة. في أواسط الأربعينات, بلغ عدد التلامذة المسجلين في مدرسة المسجد 43 تلميذا وكانت الزراعة البعلية عماد اقتصاد القرية. في 1944\1945 , كان ما مجموعه 4185 دونما مخصصا للحبوب.
إحتلال القرية وتطهيرها عرقيا (إقتباس من كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي)
في الفترة ما بين هدنتي الحرب(8- 18 تموز\ يوليو 1948, وهي فترة تعرف أيضا ب(الأيام العشرة) شن الجيش الإسرائيلي هجوما على الجبهة الجنوبية بغية توسيع رقعة سيطرته جنوبا في اتجاه النقب. وفي أثناء ذلك احتل أكثر من ست عشر قرية في المنطقة الممتدة بين الشاطئ وسفوح جبال الخليل وطرد ما لايقل عن 20000 مواطن من منازلهم, وهذا استنادا إلى الأرقام التي أوردها المؤرخ الإسرائيلي بني موريس ومن المرجح أن تكون الجلدية احتلت في المرحلة الأولى من العملية أي في 9-10 تموز\ يوليو, على يد وحدات من لواء غفعاتي. أما سكانها فقد فروا إما شرقا في اتجاه الخليل, كما فعل معظم اللاجئين من المنطقة التي سقطت خلال تلك العملية وإما جنوبا نحو قطاع غزة. وعلى الرغم من أن مصادر لواء غفعاتي أوردت لاحقا أن السكان فروا قبل أن تدخل الوحدات القرى, فإن أوامر عمليات اللواء المذكورة تضمنت طرد المدنيين. وقد جاء في مقال نشرته صحيفة (نيورك تايمز)) تخمين فحواه أن احتلال هذه القرية وغيرها من القرى التي تقع على طريق المجدل- اللطرون منع القوات المصرية من محاولة شن هجوم اختراقي في تجاه اللطرون.
القرية اليوم
لم يبق في الموقع سوى بعض أشجار النخيل والخروب والتين. أما الأراضي المجاورة فيستغلها المزارعون الإسرائيليون.
المغتصبات الصهيونية على اراضي القرية
لا مستعمرات إسرائيلية على أراضي القرية إذا إن مستعمرة شفير( 124122) التي أقيمت في سنة 1949 تقع إلى الجنوب الشرقي من الموقع, كما أن مستعمرة زراحيا (126121) التي أقيمت في سنة 1950 تقع إلى الجنوب الغربي فيه. كلا المستعمرين تقع على أراضي قرية السوافير الشرقية. ويقول موريس إنه كان قد خطط لإنشاء هاتين المستعمرتين على أراضي الجلدية بموجب خطة وضعها الصندوق القومي اليهودي في 20 آب \ أغسطس 1948.

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

العودة إلى الجلدية
 

شارك بتعليقك

مشاركة أبوعبدالرحمن في تاريخ 21 حزيران، 2018 #159102

ومن العائلات أيضا التي سكنت الجلدية عائلة الشخريت.

لكن أعتقد ومن خلال الخرائط المذكورة أن الجلدية تابعة للمجدل قضائيا وليس للواء غزة كما تم ذكر ذلك في التأريخ.
مشاركة abd aziz في تاريخ 12 نيسان، 2014 #154178

تعتبر قرية الجلدية أرض جفتلك ( تعود ملكيتها للسطان عبد الحميد )
و تربط عائلة كلوب و عائلة بدران و عاشلة الغوراني و عائلة النادي ( الدسوقي ) علاقة نسب و مصاهرة .
و تعتبر عائلة كلوب الموجودة في هربيا فرع من عائلة كلوب الموجودة في قرية الجلدية .
أثناء النكبة هاجر بعض من عائلة كلوب و عائلة الدسوقي إلى الضفة الغربية و قطنو عقبة جبر في أريحا و البعض الآخر هاجر إلى غزة و سكنو في دير البلح و رفح و العريش
و قد كان هناك قبل النكبة فرع ثانِ لعائلة كلوب في قرية النعاني
أما عن عائلة الغوراني فقد هاجر البعض منهم إلى الضفة الغربية و البعض الآخر إلى غزة .
مشاركة abd aziz في تاريخ 12 نيسان، 2014 #154177

و كان في قرية الجلدية الشيخ إسماعيل يوسف كلوب
و الحائز على شهادة العالمية من الأزهر الشريف عام 1917 م.
و قد عمل هذا الشيخ مأذوناً شرعياً في قضاءالخليل في الفترة من عام (1919-1923) م .
مشاركة abd aziz في تاريخ 12 نيسان، 2014 #154175

العائلات الي سكنت قرية الجلدية قبل النكبة
1- ابو السبح ( اقاربهم في السوافير )
2- ابو السعود
3- ابو عطية
4- بدران
5- ال خضر
6- ال خلف
7- كلوب
8- السعدوني
9- ال عايش ( من ال خضر )
10- العبادسة اصلهم من قرية عبدس
11- عبيد (طافش)
12- الغوراني
13- النادي ( الدسوقي )
14- أبو سمك
معظم هذه العائلات من اصل مصري
مشاركة abd aziz في تاريخ 12 نيسان، 2014 #154174

اسم المسجد الذي بني عام 1980 من قبل السلطان عبد الحميد اسمه مسجد السلطان عبد الحميد ) حيث هدم جزء منه و بقيت مئذنته قائمة شاهدة للعيان حتى عام 1981 إلى أن قام الإحتلال بتجريفه بالكامل