فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

ابو قش: رسالة من طفلة لرئيس الحكومة

مشاركة NedalAl-Hayel في تاريخ 14 آذار، 2010

صورة لبلدة ابو قش - فلسطين: : صورة للقريه أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
فليجتمع الشباب على كلمة واحدة ويكونوا اتحاد عربي شبابي ضد الفساد الحكومي والاستبداد في العالم العربي



عمو رئيس الحكومة الحباب



أنا اسمي سلمى

بيضلو البابا والماما يتخانقوا فوق راسي

وبيضلو زعلانين ومكشرين

وعم يتخانقوا على المصاري

وأنا بخاف كتير لما بيعيط البابا

وبزعل وببكي كتير لما بتبكي الماما



ياعمو ليش ما بتزيدولهون المصاري شوي

لحتى يشترولنا بندورة وبيض وتطعمينا الماما جظمظ

أنا بحب الجظمظ كتير

وبحب اللحمة بس ما بيشترولي ياها أهلي إلا قليل





مبارح ياعمو أخي محمد كان مرضان كتير

والبابا اخدو على المستشفى بنص الليل

والماما كانت عم تبكي

ولما رجع كمان تخانق البابا والماما على المصاري وعيط البابا كتير وقلها من وين بدي جيب حق الدوا بنص الليل



وأخي سخن كتير وأنا سهرت جنبه

وحطيت مي باردة على راسو

والبابا كان عم يستنى يصير الصبح

ومن بكير دق على باب الجيران

واخد منهون مصاري ليجب الدوا





أنا يا عمو زعلانة كتير منك

لانو سألت البابا من وين بتجيب المصاري

قلي من الشغل

قلتلوا ووين بتشتغل

قلي عند الحكومة

وأنا شفت صورتك مبارح بالتلفزيون معك كتير عالم عم يزقفولك

وأنت وعم تقص شريط

وسألت الماما عنك وقالتلي هادا رئيس الحكومة

يعني أنت رئيس البابا بالشغل

قلت لأبعتلك هل الرسالة بلكي بتعطيه للبابا مصاري أكتر لأنو البابا بيستاهل وبضل يقول للماما انو تعبان من الشغل وبيشتغل بالليل وبشوفوا عم يقرا ويكتب على وراق كبيرة اسمها ددابير - اضابير

بيجيب ددابير وبياخد ددابير , وبيتأخر كل يوم على الغدا يعني بيشتغل كتير ليش ما عم تعطوه مصاري

حرام يا عمو البابا حرام

أنا بحبو كتير وبس أكبر بدي اشتغل وساعدو وأصرف على أخواتي

بس ما رح اشتغل عندك بالحكومة





بدي صير شرطية مرور متل جارنا أبو فيصل

كل يوم بياكلوا لحمة

أو بدي صير مسؤولة متل أبوها لربا عنا بالمدرسة

ويصير عندي سيارة وشوفير



أنا كل يوم يا عمو برجع مشي والبيت بعيد

وبخاف كتير وأنا عم قطع الشارع كلو سيارات

مرة وأنا وصغيرة لما سألتو للبابا ليش ما عنا سيارة , ضحك كتير وبعدين حاشني وبكي وبكيت معو وما فهمت شي

وبعدين لما كبرت عرفت أنو السيارة بدها مصاري كتير والبابا مامعو



وأنا هلأ عم جمع مصاري بدون ما قول للبابا بدي اشتريلوا سيارة

صار معي 13 ليرة

ورح ضل صمد ليصير معي مصاري كتير

يعني شي 50 ليرة

واشتري لبابا سيارة ليوصلنا على المدرسة

ويجيب الماما من الشغل الضهر لأنو الماما كمان عم تتأخر كتير







أولت مبارح نطرتها أكتر من ساعتين أدام الباب بهل البرد , وكل ما بسألها ليش بتتأخري بتقلي اسألي يلي عمل العطلة يومين

بس ما يكون أنت يا عمو اللي عملت هيك

حرام عليك الماما عم ينشغل بالها علينا كتير

وما عم تلحق تعملنا غدا

وأنا عم ابرد كتير بالشتي مع أنو الماما عم تلبنسي كنزة أخي محمد لما كان صغير تحت الصدرية

بس ما عندي جاكيت والبابا صار بيوعدني من تلات عياد يشتريلي جاكيت

وما اشترالي بآخر عيد شي .. وأنا قلت لحالي حرام وما ذكرتو

يلا بس أكبر بدي اشتري لبس كتير

واشتري لفحة وطاقية صوف كمان وكندرا زهرية وكولون أبيض جديد

لصير أميرة وأتجوز أمير

وبدي اشتري تخت زيادة لانو اخواتي عم يحشروني كتير بالتخت يلي عم نام فيه

وبدي اشتري لعبة فلة من عند سبيس تون

وبدي زفت الحارة وركب حنفية فيها مي للشرب

وبيت ما بتنقطع الكهربا فيه

وبدي اشتري بيضة يلي فيها لعبة عرفتها هي يلي بتطلع بالتلفزيون

وبدي اشتري للبابا موبايل وللماما سوارة

يالله أنا بحب الماما كتير , الماما كتير زعلانة

مبارح بالليل قعدت جنبنا ونحنا نايمين بالتخت تطلع فينا وتبكي شفت دموعها من تحت اللحاف

كنت عاملة حالي نايمة.. غطيت راسي وبكيت

يمكن سمعتني , شالتني من التخت حاشتني

الماما بتحبني كتير

والبابا بيحبني كمان أنا أصغر وحدة بين أخواتي





امبارح اشترالي صندويشة شاورما

طعميتوا منها لقمة

بس قلي لا تقولي لاخواتك

بس أنا اشتهيتلون ياها كتير

وهي شغلة كمان بدي اعملها بس اكبر

بدي اشتري لاخواتي شاورما من عند عمو البياع



شوف يا عمو مبارح وأنا عم رتب البيت

شلت صباط البابا وشفتو مبخوش

ويمكن صرلو زمان عم يلبسه هيك

وإذا بدي قلو يشتري واحد جديد

بدو يقلي ما معي مصاري





والبابا موظف بالجامعة

وعيب يروح على الجامعة هيك

فبعتلك هل الرسالة ياعمو بلكي بتديني شوية مصاري , بين ما اكبر لاشتري للبابا صباط



يا عمو أنا بحبك كتير ومبين عليك كتير طيوب

وما بترضى البابا يروح عل الشغل هيك
ايه عمو

Nedal Hail





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع