فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دجن: واقع الشباب الفلسطيني

  5 تعليقات
مشاركة عدلي حنايشة في تاريخ 11 تموز، 2010

صورة لبلدة بيت دجن - فلسطين: : بيت دجن أنقر الصورة للمزيد من المعلومات عن البلدة
واقع الشباب الفلسطيني:
يمكن تلخيص المشاكل التي يعيشها ويعانيها الشباب الفسلطيني فيما يلي


مشكلة مفاهيمية:-
يعاني الشباب الفلسطيني من سلبية النظر إليهم من قبل مقرري السياسة التنموية في فلسطين .فالمجتمع الفلسطيني الذي يعتبر فتيا جدا حيث يمثل الشباب ما يزيد عن 50% وهي نسبة مرتفعة نظراً لبعض الدول التي تعاني من انخفاض فئة الشباب واضمحلال نسبة المواليد, يمارس سياسة تهميش لهذه الفئة مما ترك آثارا كبيرة على الاستقرار . إن تعامل دول العالم الثالث ومن بينها فلسطين مع الشباب على أنهم أزمة يجب حلها...وليسو ثروة يفترض توظيفها قد دفع بالشباب المملوء بالحيوية والنشاط إلى أن يتحول معولا للهدم بدلا من أن يكون مدخلا هاما للتنمية والثراء . إن أخطر منهجيات العمل هو كيفية النظر للشيء, فإن التعامل مع الشباب على أنهم أزمة يجب حلها.. يحد من القدرة على التوظيف الايجابي لقدرات الشباب. ويحد من الحلول الإبداعية في التعامل مع هذه الثروة \ الأزمة . إن الفلسفة التي حكمت تعامل السلطة الوطنية الفلسطينية مع الشباب الفلسطيني حولتهم إلى أدوات طيعة في أيدي التنظيمات السياسية بحيث أصبحوا متلقي لخدمة التنمية وليسو صانعيها أو مشركين فيها . وقد ساهمت المؤسسات الشبابية في ترسيخ هذا المنهج بتنازلها عن شبابية مؤسساتها عبر تنصيب متنفذين كبار السن من أجل الحصول على القليل التكتيكي والاستغناء عن الكثير الاستراتيجي. مما أضر بالحركة الشبابية, فحوصرت بالعمل السياسي الفئوي واتصفت بالكهولة وأصيبت بنفس الأمراض التي تعاني منها التنظيمات السياسية التي فشلت بدورها في تنمية مهارات الشباب, واستخدمت الكوبونة والمساعدات الغذائية لشراء ولائهم.





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

يجب الاشارة للكاتب يا سيد عدلي حتى لو كانت مشاركه!!!!!!
يجب تحري الدقة وبيان المصدر وغير ذلك يعتبر ظلم للكاتب وسرقة ادبية
انت على صواب يا اياد فهذه تعد سرقة أدبية
هذه مشاركة وليست مقالة والمشاركة لا تعني الانتساب لاحد ... يرجى تحري الدقة ... وشكرا
يا حبذا لو قام السيد عدلي بالاشارة لاسم الكاتب بدلاً من ان ينسبه لنفسه.
 


الجديد في الموقع