فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : الأشواق ليست ممنوعة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 17 أيلول، 2010
الأشواق ليست ممنوعة


هل جربتم فترة ما من زمانكم وايامكم ذات صباح أو مساء،
كيف تكون الأشواق والأشتياق والحنين إلى مكان معين لكم
به ذكريات وهفوات ونزوات، وهمسات عذبة رقيقة كرقرقة
المياة في نبعها ومجراها ،وزقزقة العصافير على الأغصان و الزهور .
هل جربتم ان تحيوا وتعيشوا ايامكم، دون الأشتياق والأشواق والحنين
دون أن تشتاقوا وتحنوا إلى ذكرياتكم واحبتكم القابعة
في أعماقكم وبين اضلاعكم ..
هل جربتوا أن تكونوا طيورا ونوارس حرة تحلق وتطير في الأفاق
والسموات العلا لكن دون أدنى وجهة معينة تقصدونها..!!
ولكن ايضا دون البحث عن اشخاص او شخص معين بذاته..!!
هل جربتم كل ذلك دون هم السؤال عنهم وأنتظارهم على مشارف شارعكم
وزاوية حديقتكم وبين اشجار مزارعكم وأزقة حاراتكم؟؟
هل جربتم ذلك دون التفكير به وفيهم مطلقا ؟؟!!
صدقوني كأنكم أن لم تفعلوا فأنتم ميتين !!
اشتاقوا وحنوا فالأشواق ليست ممنوعة ولا غير مسموحة ولا مدرجة
في قائمة الممنوعات في الوطن وغيرالوطن ..
ربما هي الميزة الوحيدة التي لم تطالها لغاية الأن أيدي المستعمر
الغاشم وما زلنا نتحكم بها نحنا وليس احد سوانا ..
تستيقظوا كل صباح فجر مشرق وتعملوا كدأب النملات
ولكن دون جدوى فطرقات القلوب خالية وفارغة ..
وايديكم مشغولة بالصمت والسكون والهدوء القاتل ..
ولكن الأشياء والحاجات وكل شيء حولكم كمساحات بيضاء .. نقاء .. صمااااء ..صفاء
فالأشواق هذه الطيور المهاجرة والمحلقة في الأجواء علمت القلوب
وتفننت بها كيف يكون الأنشغال وكيف يكون العمل والأصرار ..
وكيف تتحول مشاعرنا واحاسيسنا وعواطفنا إلى جنة مسودة قاتمة بالسماء..
والمياه وعبق وشذى الحياة السري والخفي..
لكني اقول لكم اشتاقوا وحنوا ..
لعلكم وقتها تدركون جيدا حجم وكبر الكون الحقيقي حولكم ..
وتفهموا حينها ماذا تعني وترمز جميع المفردات والحروف والكلمات
المسكونة بالطيب والنقاء فقط لأنها تخص من تحبون وتعشقون
وتسكنون في زوايا واركان أعماقكم ..

ولربما بعدها ادركتوا كم ومدى روعة الأشواق والحنين والأسئلة
الدافئة الشيقة التي تأتي وتزوركم معهم في الصباحات والمساءات..
وكيف أن تفاصيلهم وملامحهم الراقية الجميلة االمستحيلة الممكنة
سوف تكون دلالة يتيمة وحيدة على حياتكم الصادقة النقية والبسيطة جدا
في نفس الوقت..
فهل تعلمون أن هذه ما نطلق عليها بالأأشواق والحنين ما هي
إلا اوردة وشرايين في أجسامنا تضخ لأرواحنا وأنفاسنا دم الحياة ..
وبالتالي تجعلكم تشعروا بمتعة التوحد والأمتيازية بأنكم متفردون بهذه
الميزة بأنكم من اللذين يعيشون بسعادة غامرة وفرح وسرور لا مثيل لها ..
احبتي إن اشتقتم اليوم أو غدا لا يهم لأنكم سوف تكونوا بشرا اخرين
وتدركوا وقتها وحينها أنكم اضعتوا حياتكم وأيامكم صباحاتها
ومساءاتهافي صمت وسكون فارغ إلا من الفراغ نفسه ..

وسوف تدركون حينها أيضا ان كل ما اتت به اشواقكم وحنينكم لن
تستطيع أن تأتي به إليكم اية تفاصيل أخرى مهما بلغت روعتها
ودقتها ونسجها وحبكها في أطار معين ..
وهذا كله سيقودكم إلى أن الأشواق وحدها ستعلمكم أنه في العمر
والحياة أماكن سرية وخفيه حولكم حولتها الأشواق إلى غابات
من الأسئلة وعلامات الأستفهام والتعجب ؟؟!!
وحولتكم ألى أشخاص واناس فيكم من الشفافية والبلورية الشيء
الكثيرولكنه يلمع ويحس ويشعر بما حوله وبأعماق غيره ..
يحب وينحب كحب ليس كمثله حب أخر في هذا الوجود..


أخر الهمس ..

ارجوكم أشتاقوا وحنوا وتمنوا وأحلموا...!!
حينها ستسمعوا همسات من كان بجواركم وغاب عن أنظاركم
وتحسوا وتشعروا بمشاعر وأحاسيس منحت لكم دون مقابل ورفضتوها
يوما ما ..
وتلمسوا حركات وأيدي من كان يتحسس أيديكم بكل حب ودفيءيوما ذات صباح مشرق
وتستنشقوا عطر وأنفاس من كان بحنايا واركان قلبكم ..


أخر همساتي مرة أخرى :

ارجوكم أشتاقوا وحنوا وتمنوا وأحلموا...!!
فانتم دون قيود ولا شروط..لا رقيب ولا عتيد..
إلا من رب الأكوان ..
لأنكم حينها ..
ستسمعوا .. وتحسوا .. وتلمسوا ..وتستنشقوا..
من تحبوا ..دون وجودهم أمام ناظريكم وأحداق عيونكم ..
دمتم بحب وشوق لا ينقطع ولا ينضب ..




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك