فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : تناقضات غريبة أرتدت اقنعة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 16 أيلول، 2011
تناقضات غريبة أرتدت اقنعة

تناقضات غريبة وعجيبة ملأت روحي وأعماقي وارتدت أقنعة
مختلفة بجميع الألوان ، لكني لا اعلم هل الألوان ثابتة ؟
أم ستبهت وتتغير الوانها وتشحب كوجه الصباح الغافي
هناك على وجه الزمن ؟!
اشعر أني غير موجودة وأشعر أن الشمس ليست هي الشمس التي تعودت عليها ، لفحت وجهي وغيرت ملامحي ، فلم أعود أشاهد ظلي واطيافي .اشعر أن الشمس أختفت .. هل لبست قناع كباقي البشر؟!
اصبحت اقف حائرة والأسئلة تحوم في فكري وخاطري بمئات الألوان ولكني وقفت طويلا على أعتابك وعلى شرفات أحلامك كمن يقف يطلب الحسنة ويشحد الصدقة ..تساءلت كثيرا..
هل أطرق الأبواب وأقرعها بخفة .. أم أمضي وأتركها موصدة دون أن تلمحني عيون الشمس .. تساءلت كثيرا هل ستستقبل ضيفة مساءك حاضنة فنجان قهوتها المرة .. هل ستشرع لها ابوابك وتزرع فيها أحلامك وتتركها هناك منسية على أرصفة النسيان .؟
اشعر مشاعر غريبة عجيبة لو أنك منذ البداية دخلت حياتي لأنقلبت راسا على عقب، هل تعلم لو كنت منذ فجر البشرية تربعت عرشي وأمتزجت بعمقي لخرج القمر عن مداره وراقص الكواكب والنجوم رقصات غجرية وأخرى اسبانية ، وهمس للأرض والبحار وتغزل بالطيورولون الفراشات بجميع الألوان ..
يهمسون لي دوما أن السعادة والسرورممكنة وبسيطة التحقيق فقط عندما لا يفترض الناس أن الهدف من الحياة هو السعادة نفسها فقط.. ولكني مشاعري أحاسيسي وعواطفي اصبحت كلها ملخبطة ومتناثرة وضاربة مع بعضها البعض ممزوجة كأنها شيء واحد كوكتيل الفواكه الذي نحتسية مع كل فجر .. اصبحت لا أشعر بسعادة حتى ولو ملأت روحي وطفحت أعماقي ووجداني ليل نهار احيانا اشعر بأنني أعيش معك قصة حب فريدة ونادرة من نوعها ولكني مليئة بالخوف والرعب والقلق الذي شلني ومزقني بأنني لن استطيع أن أراك ولو لمرة واحدة في حياتي في واقعي. لأتوجك ملك واقعي وخواطري وجميع ساعاتي بفرحي وسعادتي بحزني وهمي والمي بآنين مسائي وإشراقة صباحي وابتسامة فنجان قهوتي والتهاب مشاعر سيجارة حبنا..
أرجو من الله أن لا يكون فقط حبا مسطرا على الأوراق اليابسة وبين صفحات مذكراتي وسطوري الهاربة بين اروقة الزمن،
التي ملتني وملت زفراتي عليها في الصباح والمساء …
واصبحت تصرخ وتنوح في وجهي كمن فقد العزيز الغالي ذات فجر غير عادي ..
واشعر أحيانا كثيرة بأن روحي وأعماقي وأنفاسي تحلق كالفراشة التي ترتدي حلتها المزركشة بجميع الألوان، وهي تحلق وتتجول في جميع أنحاء بساتين العلم والمعرفة وتمتص رحيق الأبداع والأدب من كل البساتين المختلفة والمتنوعة ،ولكن دون أن أجني فائدة تذكرولو فائدة واحدة تكون لي كمعين في حياتي أو كنبع لا ينضب لي ولمن حولي ..
اشعر بالعجز والقصور لأني لا استطيع تحديد ما يدور في خلدي ونفسي وفكري.. لا استطيع تحديد ما يصاغ في عقلي ويشكل في خاطري في حلمي ويقظتي ..
هل هو الياس والأحباط الذي اشعر أنه غزا نفسي
وأحتل زواياه وطفحها حتى الشبع ؟؟
هل هو الأمل المبتور الذي رحل و سافر بين حقائب السفر إلى عالم أخر. إلى عالم ليس له هوية ولا محطات ولا جسور تواصل ولا اية معالم حضارية.
أم هو بعدك وفراقك وأمنيتي رؤيتك ولو للحظات أمامي لأملي نظري منك واشبع خاطري واختزنك شوقا بين اعماقي ؟؟!!
هل تعلم أنها أمنية حياتي أن تشاهدك عيوني وتقبع بين الأهداب والمقل كدمعة فرح طفحتها القلوب قبل المقل ..
لا أعلم هل وصلتك أمنيتي ؟؟ واستوعبها قلبك وخاطرك وفكرك ؟!
أم هي ستبقى أمنية محفورة على صفحات وجدار الزمن الذي خيم علي بظلامه القاتم وظلاله القاسية !؟
وأحيانا كثيرة أشعر أن وجهي متوشح باثواب الحداد الكالحة السواد المليئة بظلمة الليل البهيم التي لا تقشع سوى الظلمة الحالكة مهما شاهدت الدنيا ملونة وبحلتها الجميلة لن تراها سوى غسق يتلوه غسق.. وأن البسمة متجمدة على شفاهي المتيبسة من زمن وعهود أخناتون .. وأحيانا كثيرة اشعر أن هناك نهر جارف يمنعني من الوصول إلى قلبك وأعماقك والتربع بين أحضانك والنظر مليا في عيونك ولمس شفاهك بشفاه قلبي وقبلات صباحي ,وأحيانا اشعر أن هناك نهراوشلالا منعشا يساعدني ويدفعني دفعا في الوصول إليك وإلى أعماق قلبك النقي بسرعة كبيرة لا تتخيلها ولا تتصورها المقل ,, صدقني لا اعلم ما اصابني اليوم ولماذا كل هذه المشاعر تسيطر على روحي وأناي و فكري وأعماقي رغم انها متضاربة ومتناقضة لبعضها ، لقد شارفت على الجنون مما أنا فيه ، ولم اعد استطيع فهم نفسي وعمقي وما يتربع بين أحشائي وما ذا تريد نفسي من نفسي ومن حياتي ،ومن أزهاري وهمسات العصافير محفورة في حناي وتجاويف قلبي أن إصبري وتجملي بالصبر والأمل لعل شوقك للصباح المشرق طال لكنه قادم بحلته وهيبته ونبضاته الحية الجارفة التي تحي القلوب والأرض الجدباء..
لا أعلم هل هي مشاعر الحب الجارف وعدم الوصول إليك والتملك فيك والسيطرة على قلبك الحنون الذي أضمه بين خلايا عقلي وقلبي
الذي استوطن عمقي منذ عهود مضت .؟؟
إذا كان عندك الجواب الشافي أعلمني وأخبرني اثابك الله
لماذا أشعر بكل هذا التوهان والبعثرة والأنقسام من الأعماق؟!
لماذا اصبحت ايامي وجل أوقاتي ترتدي الأقنعة كالقبعات كغيرها من حولي ؟!
هل أنتقلت إلى روحي عدوى أنقسام بعضهم على أوطانهم وأحبتهم وبنو جلدتهم، واصبح عمقي وذاتي مقسوم ومنشق على نفسه كأنشقاقهم عن أجزاء الوطن ..!!
أحيانا اشعر أني ٌغدرت من الزمن وممن حولي اشعر أن الزمن خانني وسرق مني وقتي والثواني والساعات تحت مسميات الأحلام والأمنيات ،وأنا ابحث وأنقب عنها بين الأزقة والحنايا.
أن الزمن راوغني وسرق مني ما اريد بسراب لعين وتركني خارج اعتابة أشهق وأنوح حنينا وشوقا لمن تركناهم هناك وتاجرنا بمن لايهتمون بزفراتنا ولا همساتنا ولا لفحات نسماتنا ..
أحيانا كثيرة اشعر أن حياتي وهم وهم كبير .. اشعر أنه سرق مني سرا مفاتيح النور والضياء لأعماق روحي وقلبي واصبح يتلاعب بها يشعلها وينيرها متى شاء ويخمدها ويطفئها متى شاءت أعماقه هو .. حقيقة لا اعلم مهما حاولنا وبذلنا جهودنا لنرسم لأنفسنا مسارات وخطوط مستقيمة بالوان نختارها ونحددها مسبقا ، إلا أن أقدارنا وحياتنا تبقى معلقة ومصلوبة على أطراف الصدف بين الدهشة والصدمة والكذبة والحقيقة ..
اشعر كم هي موجعة مؤلمة حياتنا.. وحدتنا .غربتنا ..تمزقنا تشتت ارواحنا ..تبعثر افكارنا ..وتناثر حروفنا بين أروقة الزمن الغادر وبين الزوايا المنسية بين زوايا ذاكرة أناس أحببناهم ومزجناهم بين حنايا قلوبنا واصبحت دمائهم تسير في أوردتنا وننبض بنبضهم.. ولكنهم تركونا ورحلوا .. مضوا في طريقهم كآن شيئا لم يكن ..
هل هو أمر طبيعي ما اشعر به واحسه !!؟
ام أنا أصبحت أعيش الجنون وأتقمسه بدون إرادتي كأني فعالم المجانين ويلزمني حجز مقاعد بين صفوف العصفورية منذ زمن ؟!
يا ترى هل مشكلتي في انني لا اكبح جماح عواطفي ومشاعري المتوقدة دوما معك، فقلبي دوما ينطلق كالصاروخ الهادر بآهاته وآناته بأحلامه وأوجاعة صباح مساء وفنجان قهوتي معلق بأهداب مسائي وسيجارتك معلقة بشفاه القمر وهمساتك لروحي تنعشني تنقلني لعالم أخر ليس له وجود إلا في ارواحنا أنا وأنت نهمس بلغة وحروف لا يفهمها ولا يستطيع ترجمتها وفك طلاسمها العشاق من حولنا سوى ارواحنا الهائمة بأجزائها ,,
أم أن مشكلتي هي أنني أطلق لعقلي وفكري الحرية التامة الكاملة دون قيود ودون حدود لكي افكر وأحلل وانقب عن كل شيء في كل شيء . وأعتقد انه هنا مكمن مأساتي ومشكلتي العويصة الصعبة.صدقني أحيانا كثيرة أشعر أن احزاني وهمومي تسيطر وتخطف مني السعادة المولودة فتصبح موؤودة ومفقودة
بلحظات وثواني لماذا لا أعلم ؟؟!!
هل هو قدري.. أم أنا ارسمه بخطوط معكوسة ؟!
وأحيانا أشعر أن هناك فجوة كبيرة وكأنها هوة عميقة ليس لها قرار بين قلبي وعقلي أشعر واحس أن هناك حصار مخيف ومرعب يتملكني ويسيطر على كل أجزائي يقيدني بسلاسل واقفال ويحطمني يشطرني نصفين ، حقيقة لا علم لي.. لما كل هذه المشاعر المخيفة المرعبة تتملكني وتحتضن خاطري وفكري وجميع أحاسيسي وتلح على روحي كإلحاح طفل يريد حاجته عنوة من أمه .
اصبحت امتلك جميع التناقضات بين خلجات صدري وجنبات روحي ولذلك اشعر بصراع داخلي عنيف يجعلني أحس واشعر بجلد للذات وتعنيف وزجر قوي ومريروبأني مقصرة في كل ما أنجزة وأفعله بحق نفسي وغيري ..
هل هو تأنيب للضمير ولكنه قوي وعنيف ؟؟
وكثيرا ما أتساءل بيني وبين أعماقي ؟؟
اين قلبك .. اين عقلك .. أين حبك ..أين عيونك .. اين قهوتك .. أين سيجارة حبنا ..أين كلك ؟؟!!
أني اشتاقك حد النخاع لا تطيل الغياب عن روحي أكثر
أني أغرق أغرق في بحار حبك ولا منقذ لروحي سوى روحك …


همسة صغيرة ..

روحي وهبتك ومنحتك مفاتيحها باقفالها لتعبروتمر من كلك إلي
ولكنك مع اسفي وحبي شرعت لروحي وقلبي وخلايايا جميع أبواب ومنافذ الغياب والرحيل لتعبر وتمر من روحي إليه دون عناء وتعب ..




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك