فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : هل لآن قلوبنا احبتهم بصدق ؟؟

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 19 أيلول، 2011
هل لأن قلوبنا أحبتهم بصدق ؟؟

احبتي هل تعلمون أن القلوب أحيانا تكذب والآقلام
تكذب أحيانا أخرى؟؟!!

هل القلب يكذب أنتم متأكدون وواثقون مما تتفوهون ؟؟
إذا كان القلم يكذب ؟؟
فكم مرة وجهتم سؤالكم لقلمكم :هل للأدب تكتب
وتسطر أم للحب والأشواق؟؟

فاقلامنا أحتارت في أختيار الجواب وقررت أن تسأل الأصدقاء ..!!
والقلوب تعذبت في القرار وهل توافق أم لا.. !!!
ولكن جاءت صرخات حب كانت من قلوب جريحة نازفة
أين أنا من الحب والعشق ..؟؟

وسنوات الحب والغرام منا ضاعت وتاهت
وتعثرت خطواتها وتأخرت أميالا..
ولكنا نسالك يا قدرنا لماذا بنا غدرت
وبمشاعرنا تهاونت وكفرت
وعلى وجوهنا تناثرت صفعات الحياة..!؟؟
وبحد سيوفك قلوبنا طعنت وقسمت وحطمت؟؟!!
فإن كان ما نسطره ونكتبه حبا
فلتصرخ قلوبنا وتعلن الحب على الملأ
أخبروني واعلموني وزيدوني معرفة
الم تكن هي يوما نبضة قلب لا أكثر ولا أقل ؟؟
وأعود وأتساءل ؟؟
لماذا اصبح الألم قوتنا ومعاشنا اليومي
في صباحاتنا ومساءاتنا ؟؟

لماذا أصبح وأمسى للحزن في حياتنا ألوان وأطياف
وظلال وخيال ؟؟

لماذا أصبحت التعاسة والبؤس والشقاء أهم الملامح
التي تغطي وجوهنا وتدثرها ؟؟
ولماذا اصبحت الأنكسارات والأذلال تملأ أكبر
وأوسع مساحات روحنا وشعورنا ؟؟

وسؤالي الأهم من كل ما سبق لماذا أصبحت جراحنا
اعمق وأكثر
إيلاما وعنفا ونزفا ؟؟!!!

هل لأن قلوبنا أحبتهم بصدق ؟؟

هل لأننا اخلصنا لهم بعمق دواخلنا ؟؟
أم هل لأننا ما زلنا نحلم ونتمنى بأن يحبوننا
يوما بمقدار محبتنا ووفائنا لهم ؟؟!!
وحدتنا تقتلنا تدمرنا في اليوم ألاف المرات والشعور
بالأنكسارات والتحطيم والأنهزامات تحولنا إلى اشلاء
وباقي حطام من الأنسانيات، عبثا نحاول أن نعيد
ونرتب ونركب صورنا كأناس تحلم وتتمنى بشيء من
السعادة والهناء ، بشيء من الأمان والأستقرار ،
بشيء من الحب والحنان بشيء من الوفاء والأخلاص
ولكنا عفوا قتلنا ونقتل كل يوم بايدي من أحبونا
وأقرب الناس إلى قلوبنا وأرواحنا!!!




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك