فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : جميع خلاياك مشتاقة لتبحث بينها

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 29 أيلول، 2011
جميع خلاياك مشتاقة لتبحث بينها

ابحث عن الحياة والحب بين أعماق فؤادك وليس في حديقة جارك ومن حولك..
الحياة درب طويل تتخلله العقبات والصعاب والمشقة والألم
عش كل لحظة بحياتك .. وكأنها آخر لحظة تلفظ وتزفر فيها أنفاسك
ابحث عن الحياة والحب بين أعماق فؤادك عن الصداقة الحقة
عن الإخلاص عن الإنتماء عن العائلة الكريمة السليمة عن الوفاء
ولكن ضمن أطر ألتزامك بنشأتك الأسلامية وقيمك ومبادئك وأخلاقك الكريمة ..
وضع نصب عينيك أن مفتاح اي شيء في حياتنا
هو برضى الله سبحانه وتعالى ومن ثم رضى الوالدين ومن حولك أخيرا
كما أقول لك انك لن تتذوق طعم و معنى السعادة والهناء دون أن
تتجرع كأس المرارة والعلقم والحنظل لأنهم ملح الحياة ..
ولن تشعر بفرحة النجاح والفوزولذتها دون أن تجرب الفشل الذريع
ولن تنعم بالراحة والهدوء التام دون أن تعرف وتتذوق معنى الألم والحزن
هكذا هو درب الحياة طويل .. صعب شاق...وعليك محاولة تخطيه
فلن تجد طريقاً ممهداً يفتح لك ذراعيه على مصراعيه أبدا
عليك أن تتعثربحصوات وحجارة هذا الدرب وذاك الزقاق
لكي تستطيع الوقوف و المشي والسير من جديد بخطى سريعة
وثابته وواثقة، فاجعل من توافه حياتك أسباباً لنجاحك وفوزك
وذخيرة لخبراتك وتجاربك.
بل ستعترض طريقك وممراتك الكثير من الصعاب الشاقة والعقبات
وربما تصل لمرحلة تشعر أنك غير قادر على المتابعة
وأن الهزيمة باتت من نصيبك وتنادي كل ذرة من كيانك
و تعلن هزيمتك بكل جدارة .
فهل أنت شخصية انهزامية وضعيفة تستسلم بسهولة للفشل وغيره ... ؟؟
إذا كنت كذلك فأنت تستحق أن تحطمك التوافه وتدوسك باقدامها .
لماذا أنت حزين ويائس دوما ؟؟؟؟
لماذا أنت أنسان قانط دوما من رحمة الله ؟؟!!
هي الدنيا لاتحمل هماً فيها لأنك علمت أن الدنيا -
دار فناءوليست بدار قرار ولا خلود ...
فلماذا تجعلها تتجبر عليك وتتحكم فيك بهذا القدر
وهي أتفه ما رأت عيناك ؟؟
فلماذا لاتجعلها- ذكرى جميلة أمام ناظريك للعبرة
والعظة على الدوام
ولا تجعلها طعنة خنجر مسموم كبيرة مغروسة في حناياك
واركان فؤادك ، تتألم منها وتتعذب طوال عمرك ..
لاتجعل آهاتك محسورة ومخنوقة في زوايا فؤادك وأركانه
الأربعة ، بل أزفرها بعيدا عنك .
هيا قم ابحث ونقب بين الحبايب عن من يضمد جراحك ويمسح دموع
آهاتك وأوجاعك بلمسة حنان شافية وكلمة عذبة
رقيقة تطفيء ما قدحرق الأعماق ..
ابحث عمن تلجاء إلى قلبه ليضمد جراحك ويحتضنها بقلبه
ويضعها بين رموشه بحب وأخلاص ووفاء
وإن لم تفعل ولن تشفى جراحك واحزانك ستكون عندها جسد بلا أنفاس وروح،
ورائحة الحزن والألم منك تفوح كرائحة نتنه عفنه
وستبقى مثقل بالجراح ،
عندها ستموت وتذبل كل الأزهار والورود
التي تفتحت ونثرت عطرها وشذاها في قلبك
وقلب من حولك فلا تحزن ولا تيأس..
تفاءلوا بالخير تجدوه دائما وأبدا...
لا تدع توافه الدنيا الفانية تحطمك وتكسرك وتجلس على حطامك
كثيرة هي العقبات والعقد والصعاب التي ليس لها حل أو اجابة فورية
تعترض طريقك كل يوم وكل ساعة وكل حين
خلاف مع صديق .. سماع عبارات وكلمات تثقب القلب وتشقه بل تشطره نصفين ..
إخفاق وفشل في مهمة ما تعطيها جميع حواسك
وتفكيرك وعقلك وجل أهتماماتك ونشاطك وجهودك وتعبك ،،
ولكن هل سألت نفسك يوما ؟!!!
هل يستحق مني الأمر كل هذا العناء و الجهد والتعب المضني ؟!!
كم مرة سمحت لليأس أن يطرق ابواب ونوافذ قلبك وعقلك وكل
خلايا جسدك ؟!
كم مرة نظرت إلى الكأس أمامك وقلت : نصف كأسي فارغ
بدلاً من أن تقول : نصف كأسي مملوء ؟ ؟؟
ما قيمتك في نظر نفسك اولا إذا سمحت لتوافه حياتك أن تحطمك وتسحقك
وتسحق كبرياءك وعظمتك وشموخك أمام ناظريك؟؟؟
أين عزيمتك وارادتك واصرارك وقوتك عندما تفتح وتشق
أبوابا للألم والحزن والهم والإحباط
كي يدخلوا إلى أعماق روحك وكيانك ويتمركزوا دون قلق أو خوف ...
الحياة درب طويل متعرج وضيق تتخلله العقبات والصعاب ..
كافح جاهد تفاءل دع الأمل يغزي ويغذي قلبك لتصل الى مبتغاك ..
وتعلن انتصارك على هذه الحياة الصعبة الشاقة ...




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك