فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : متى أحظى بزيارتك يا فلسطين

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 24 تشرين ثاني، 2011
متى أحظى بزيارتك يا فلسطين

فلسطين يا أرض الحنين عمري الآن في الخمسين
قالوا لا يحق لي أن أتشوق لثرى زهرة المدائن..

كم يلزمني ليحق لي أن أتشوق لبلدي فلسطين
ولزيارة غزة القسام ومقدساتي وبحارها والبساتين..

كم يلزمني من العمر لزيارة بلدي بيت دقوالحنون
لأتنفس نسماتها العابقة بالرجولة والتين بالزيتون ..

كم يلزمني من العمر لأزورمسرى نبينا الأمين
والإبراهيمي وكنيسة المهد فقلبي من الصابرين ..

كم يلزمني لإحظى بزيارة نابلس وخمائل جنين
وأتجول بين بياراتها وحضارة أجدادي الميامين..

بالله كم يلزمني من العمر لأشعرلدياري بالحنين
وأحظى بزيارة رام الله والقدس وحيفا وحطين ..

كم يلزمني لأشتاق لآرض سكنتها طفولتي سنين
وسكنت كياني بأحلامي في سرير الياسمين

وصفوني بالحمقاء ونقشوها على ضلعي الحزين
حينما كتبتك أجمل وطن بين قصائد الحب والحنين

وصفوني بالمجنونة لبكائي أطلالك يا فلسطين
ولرسمك أجمل من فان جوخ وغيره الكثيرين

وحينما تغنت بك الشفاه ولحنتك أجمل الألحان
أتهموا عقلي وفكري بغير الناضج الرزين..

وحينما تراقصت بك قيثارة فؤادي بكل يقين
قالوا ما حاجتك لوطن غائبة عنه آلاف السنين..

وماذا تعرفين عن أصالته وصمود الزيتون
وشهامة أطفال الحجارة وقلوب الصابرين ..

وأنفاسك لم تزره إلا في أحلام جنون الخمسين
ليتهم يعلمون كيف أعشق ثراك يا بلد الجبارين..

وكيف نسائمك تجري ممزوجة بالدماء والشرايين
وكأن حبك يابلدي أصبح في هالزمان شيء مشين

وهل كل شيء أصبح في عقيدتهم مضطهد ومهان
حتى حبك بات في قائمة الممنوع يا بلد الصامدين

لا لن يبقى حبك في القلب دفين سيخرج للملايين
حبك يا وطني سيخرج للنور لن يبقى سجين

حبك يا بلدي شرف وكرامه أنقشه وسط الجبين
شوهوا الحب في تفكيرهم حتى أصبح مشين

يا وطني لا تلمهم أنهم قوم عاجزون لا يفقهون
لا يفهمون ماذا يتفوهون حينما بك يتشردقون

أنهم قوم ظالمون غيرمنصفين لا يدركون ويعلمون
حينما نذكر اسمك في المحافل أنك عالي الجبين

وأن حبك في القلب ثابت وراسخ كالأيمان واليقين
لا يعلمون أن حبك لا يزحزحه ولا يبعثره الآنين

يا أرض أجدادي أنت حضارتنا منذ ألاف السنين
قلوبنا وأرواحنا لأجلك تهوى القيد وظلام السجون ..

رجالك وأطفالك أسود وصقور قبل سن العشرين
وأنت لهم السماء والعرين والحجارة والسكين

أطفال الحجارة لا يتقولون أنهم صلاح الدين
بإرادتهم مجبرين على تحريرك من المعتدين

فقلوبنا كجبل النارالراسخ مليئة بالأيمان واليقين
والأمل يملؤنا بتحريرك كما الأولين حرروا حطين

سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك