فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : إلى روح صديقتي في العالم الآخر ( أم هيثم )

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 6 آذار، 2012
إلى روح صديقتي في العالم الآخر ( أم هيثم )

صديقتي … بل حبيبتي .. بل أختي .. بل نبضات قلبي .. بل كياني .. بل الوفاء كله..لكِ من اعماق روحي كل الحب.. كل الود .. كل الحنان . كل السعادة الأبدية.. كنت صندوق اسراري .. ومسحتِ دمعات مدامعي .. وجعلت ابتسامتي مشرقة معظم ايامي في غربتي ..
قلبكِ الكبير العامر بالحب والود الذي حمل لي حبا أراه في عينيكِ لامعا .. اشاهده بين أطراف أحداقك متهدلا ..
فرحكِ بي ولي ولآودي ولآيامي ..وخوفكِ علي ورهبتك من الأيام وقسوتها علي…وفاؤكِ الكبير وكرمك الغير محدود لا أنساه ابد الأبدين .كله هنا في قلبي محفوظ ومحفور كنقوش على وسائد قلبي وتويجات فؤادي .. عطرك وشذاك يفوح من بين ايامي وجميع أوقاتي..
كبرنا معا ..وكبرت أحلامنا وتحققت أمنياتنا بأولادنا ....
هل تذكرين .. وهل تذكرين ؟؟؟

كم جلسنا تحت اشجار الحديقة بين الصباح والمساء وفنجان القهوة لا يفارق ايدينا وكم دمعت أحداقنا ضحكا…وتحدثنا وتوشوشنا …وتخاصمنا وخاصمتنا الأيام …وبكينا على غربتنا وبعدنا عن أحضان الأهل.. ونكد الأولاد .. وقسوة الأيام .. ..
كم كتبنا على صفحات الزمن ونقشنا اسامينا على سيقان الشجر وبتلات الورد أشعارا..وخواطر نصفها ضحك ومزح ..
حبيبتي..كنت أحمد الله عليك كل يوم الف مرة لآنك بددتي لي غربتي الطويلة فوجودك في حياتي كان نعمة من الخالق ..

فأمثالك يجب أن يحفظون في محاجر العيون ..

ولقلبك وروحك النقية الزهر والدحنون

سؤالي كان دوما عنك اين أنت ؟؟؟

بقالي فترة لم اسمع اخبارك وانقطعت عني أخبارك وعلومك لكني دوما مصرة أعرف أخبارك من الصديقات بعد رحيلك وسفرك إلى بلدك ..صدقيني اشتقت إليك .. أشتقت لكل حروفك وجنونك ..أشتقت لك .. لحنان قلبك وخفة روحك.. لأبتسامتك التي يشبهها ابتسامة الصباح .. ولكني اقولها لك أنت هنا دوما بين أضلاع صدري بين أعمدة صدري في الجزء اليسارمحفوظة كبتلات قلبي .. صدقيني لايوجد من أحبك أكثر مني ..؟؟

حين سماعي خبر رحيلك من عالمنا توقفت نبضات قلبي للحظات

كل شيء في مداري توقف

كل شيء في فضائي توقف

كل شيء في عالمي توقف

اصبحت أوقاتي وايامي بلا أنتي ليس لها معنى

أشتاق لك .. وأحتاجك جدا هناك الكثير من الأسرار أريد أن أطلعك عليها .. هناك أشتياق ولهفة لك ..ألا تدركين أني أحبك ولا أستطيع العيش بلا أنتي .. كيف رحلتي وتركتي من تعلقت بك طوال تلك السنين .. أنه عمرنا الخمسة وعشرون التي قضيناها معا هو عمري فقط ..!!

شمس ايامي تغيرت أصبحت غير ساطعة وخيوطها قاتمة

والقمر في غيابك تغير واصبح عابس ومكشر

أني أتناثر واتبعثر شوقا لك
أأأأأه منك تركتيني وذهبتي لوحدك إلى العالم الأخر

الم نتفق أن نذهب سويا

الم نعقد صفقة وعقدا ألا تترك أحدانا الأخرى

لأن أنفاسنا ممزوجة مع بعضها

لو تعلمي قدر اشتياقي لرؤيتك ومشاهدة نور وجهك لما تأخرتي في سفرك ورحيلك.. ألا تعلمين أني اشتاق للجلوس معك لسماع نبضات قلبك .. لهمساتك التي تغشين بعدها من الضحك

وتتشردقين في أنفاسك ..

مشتاقة لك لأبثك همومي وذكرياتي حلوها ومرها ..

هو أشتياق ولهفة .. وحلم لن يتحقق

فالشوق لا يذبح إلا قلب صاحبه

وكما تعودنا جميعا أحلامنا تغادرنا مجرد ظهور خيوط صباحنا !!

ارجوكم لا توقظوني من أحلامي أنها جميلة

اريد أن أكملها فلاالحب يأتي مرة واحدة ولا الحزن ينتهي مرة واحدة ولا نستطيع أن ننسى دفعة واحدة .. يلزمها مراحل لتتتحقق .. ووقت كافي لتختفي من الصدور..

صديقتي التي مازالت نابضة بعروقي .. صدقيني كلما أشتقت أليك وضعت يدي واصابعي على قلبي لأتحسسك هناك فأنت غافية هناك .. نائمة كالعروسة بفستانها الأبيض .. أنه المكان الوحيد الآمين الذي أثق بوجودك فيه ..

صحيح غبتي عن عيوني لكنك في قلبي محفورة ومنقوشة ..

اصبحت كمجنونة .. ابحث عنك في عيون الناس من حولي وأدور على ذكرياتك في جميع الأزقة والآماكن أنها مليئة بذكرياتنا واشيائنا .. لكني اينما ذهبت واينما أشحت بوجهي لا أتلذذ بلا أنتي يا روحي .. فتجديني أهرب منك وإليك إلى ذكرياتنا التي اصبحت تحاصرني وتكبلني .. حنيني يجبرني بالعودة إلى ماضينا ..

أجمع شتات نفسي وبعثرات روحي وأعماقي .

.وأجد روحي معك معظم الوقت
لدي منك أشياء وأشياء لا يمكن نسيانها أو تمزيقها وتحطيمها..

همسة في أذن كل أنسان يمربجوار حروفي ..

أذهب وأهمس بأذن من تحب وتشتاق لهم وتفتقدهم

وأخبرهم أنك تفتقدهم وأنك تحبهم وأنك تهوى القرب منهم

لان الحياة جميلة بجوارهم وبين أحضانهم

صدقني الحياة لاتحلو إلا بهم ومعهم ..

أخبروهم بكل ذلك قبل أن تفقدوهم بالرحيل والفراق أو الموت وبعدها تعضوا الأصابع ندما لآنكم لم تخبروهم أنكم تحبوهم

الحياة قصيرة ولا تنتظرنا ابدا ..

صدقوني صعبة مرة عندما نتذكرهم في كل صلاة

في مواقف عديدة

في الأفراح والأتراح

اصبحنا نحبس ونسجن الأنفاس في صدورنا

لمجرد مرور أطيافهم على خاطرنا

نغمض عيوننا عند مرور الأحلام ونقول لعل الحلم

يتحول واقعا وحقيقة ونشاهدهم من جديد أمامنا ونخبرهم

أننا نحبهم ونشتاقهم دوما بيننا

ارجوكم لا تنتظروا الموت حتى تقولوا ما بخاطركم

ربما أتت على المرء لحظات لم يستطيع فيها قول ما يريد ؟!!!

رحمك الله صديقتي

ورحم جميع أمواتنا وأموات المسلمين



اللهم اغفر لها و ارحمها
وعافها واعف عنها
واكرم نزلها
ووسع مدخلها
واغسلها بالماء والثلج والبرد.
ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض
اللهم جازها بالحسنات إحسانا..
وبالسيئات عفواً وغفرانا..
اللهم أنزل على قبرها الضياء والنور..
والفسحة والفرح والسرور..
اللهم أنزل عليها بردا وسلاما..
اللهم انقلها برحمتك من عتمة القبور..
إلى نور وسعة الدور والقصور

ومن ضيق اللحود الى جناتك جنات الخلود ..
في سدر مخضود..
وطلح منضود..
وظل ممدود..
وماء مسكوب..
وفاكهة كثيرة..
لا مقطوعة ولا ممنوعة..
وفرش مرفوعة ..
اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة ..
اللهم بيض وجهها..
ويمّن كتابها..
ويسر حسابها..
وليّن ترابها..
وطيب ثراها..
وثبتها على الصراط..
اللهم اجعل مرورها على الصراط كالبرق الخاطف..
اللهم اظلها تحت ظل عرشك..
يوم لاظل إلاّ ظلك ولا باقٍ إلاّ وجهك..
ولا تحرمها النظر إلى وجهك الكريم..
والشوق إلى لقائك..
اللهم احشرها تحت لواء نبيك محمد صلى الله عليه وسلم..
واسقها من يده الشريفة الطاهرة.. شربة هنيئة مريئة..
لاتظمئ بعدها أبدا..
وبلغها شفاعة الحبيب المصطفى..
اللهم اجعل القرآن العظيم شفيعا لها في قبرها..
وشاهدا لها في الآخرة..
وحجة لها يارب العالمين

آمين .. آمين..آمين....




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك