فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : تعال أغرسني في كلك نخلة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 16 تشرين أول، 2012
تعال أغرسني في كلك نخلة
يا عيون قلبي أتركني
كلما هب الهوى
اداعب الصباح بأهدابي
واراقص النسمات من خصرها
وأبلل بلحن روحي وأنغام قلبي ريق أمنياتي
واسمح للندى يستقر على بتلات أحلامي
أتركني أنقذ الأشياء من حولي
انها تستنجد روحي من عبث قلبك بها
تعال أنظر كيف أغرقت أعماقي
بلهيب نيران شغافك
صمت جنونك اتعب ومزق روحي
ارجوك أتركني ولا تكلمني
ولا تسمح لأنفاسك تتنهد في حرمي ومملكتي
سأرتشف فنجاني من رحيق وشذى أحداقك
أتصدقني لو أخبرتك
بالأمس لملمت وجمعت ذكرياتي
وطلبت منك أن تكون حاضر بنفسك
لأفصل لك منها أغنيات
تلحنها على ناي قلبي الحزين
ونسمعها على صوت قلبك الشجي
وتزرعني فواصل بين تلك الكلمات
لكنك غادرت وهاجرت
كنورس بحري عشق الترحال من أوردتي
ايها الغافي بين أحداقي
تعال فالعمر اقصر من أن نضيعة
في أجترار الألم والعذاب من أوردة الحروف
فكلما مر صباح بجواري
اشعر أنني أنتشي شوق وحنين
ولكن أنفاسي وانفاس صباحي
اصبحت تتنفس قهوتي ولا تشربها
وأخبرتني أن أتركها تسري
بين وديان عمقي
ومسائي اصبح يشهق بها
ورائحتها العابقة بالهال
تثملني ..تسكرني
وحذرتني أن أزفرها
سأحتفظ بها للصيف القادم
وارتشفها مطعمة بهمسك
ومعتقة بنور قلبك
ولكني أناديك بملأ الفاه
لأراك في حرائق عمقي وكياني
أمطار وندى ربيع
ولتتوج أنهزامات ذاتي
امام سطوة اشواقي لروحك
ولآعلنك فوزوانتصارعلى خرائط النسيان
ولتزرعني فواصل ونقاط صغيرة
على هوامش افراحك
تعال ولا تتأخر أني
زرعتك سنابل قمح على أطراف نيسان قلبي
تعال أغرسني في كلك نخلة وحقل ريحان
تعال أهديني موت جميل ومريح
لآدرك كيف يكون طعم الحياة بقربك يا مهجتي..




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك