فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : أمي يا أجمل الآوطان

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 20 آذار، 2015


أمي يا أجمل الآوطان
إليك يا سيدة النساء يا زهرة النسرين على الجبين
لقلبك الذي يقطرحنانا أشهى من عبيرالريحان
إليك يا أمي يا من ملكت قلبا بحجم الكون
في المحبة والحنان
إلى عينيك يا من نثرتي الحب على روحي
وأنبتي في جوفي الأمان
يا من ملكت خزائنها الفرح والحزن
أهدتنا الفرح ورسمت على الشفاه البسمة بجميع الالوان
وأخفت عنا دمعة الحزن و قسوة الزمان
أمي يا عزيزة الروح ياشفيفة القلب والكيان
لا أحد يسكن غدي وأمسي
ويشعر بي ويهديني الحب بالأطنان
كما تشعري بي وتهديني الحب بلا ثمن
وتجعلي مسكني بين الشريان والتحنان
هاتي يديك الطاهرة أقبلها بشوقي المجنون
وأطبع الف قبلة على الجبين
من أعماقي التي فاضت إليك بالحنين
كيما تهدأ أحشائي في غربتي وتغفو العيون
وأعود لجادةالصواب قبل أن يستيقظ فجري المجنون
ويسبقني لصدرك الحنون
أمي يا جبينها المشرق كنورالشمس بالإيمان
كل الأشياء تستمد منك الدفيء والحنان
حتى الفجر في غربتي
يحمل لي مع نسماته دعواتك
وعبير أنفاسك الأشهى من البيلسان
أمي يا كنزي الثمين المليء بالدرر والمرجان
إمنحيني بعض الوقت كيما أغوص بأعماقك
وأعطر جديلتي بمسك أنفاسك
الذي فاق عطر الريحان
وأتغسل بعطر أحشائك الذي ملأ الشغاف بالحنان
والملم دعواتك الأبهى من عبير الياسمين
أمي يا أجمل من نجوم السماء
حينما تهمس وتملآ عنان السماء بالرضا والشجون
أمي يا دفىء الكيان في كانون
يا صيفي وربيع عمري ونور العيون
أنتظريني على ناصية القلب الحزين
لبعدي عنك طوال تلك السنين
ولا تعتبي على روحي المحبطة منذ سنين
الغربة أنستني من أكون
فشاخت الروح على أعتابها
وشحبت الوجنات كاوراق الأقحوان
وتهدلت الآجفان
فأنستني قلب من أنتظرتني العمر عمرين
وبين أحضانها خمائل من الإرشادلهداية القلب والعيون
وأعماقها غابات من الشوق و الحنين
أمي يا من أنستني حزني الدفين
وأسدلت روحها حاجزا لتحجب عن روحي الآنين
إنتظريني يا غدير الحنان
لم يبقى إلا القليل لآعيد تأهيل روحي
وأخلع من أعماقي جذور الجنون والنسيان
وأنقي قلبي وكياني ليصبح جديرا بحبك كالشطآن
يا أم الدفيء والوفاء والحنان
لا تؤاخذينا مهما قصرنا في حقك
ومهما حاولنا رسم قسوة الزمن
على أحداقنا وملامحنا كاليقين
فانت النبتة الخضراء
كالزيتونة صامدة شامخة
في وجه الزمان
أعماقك الأصيلة لا تصدأ ولا تشيخ مهما عققنا قلبك
وابتعدنا عنك بقصد أودون قصد
تبقى جذورك راسخة موغلة في أعماقنا
تمدنا بالحب والآمان
أمي أميرتي الحنونة صدقيني
كلما لمست أناملك ضفيرتي
أشعر بسعادة تغمر روحي وقلبي والكيان
فكيف بك حينما ترضي علينا في الصباح والمساء
والدمع الرقراق قد فاض من العيون
أمي يا أميرتي الحسناء
كلما مر طيفك على بالي في ليل غربتي
أشعر أن الحياة بحنانك تغسلت
وأطفئت جميع النيران
وأصبحت الحياة أحلى وأنقى من الشطآن
أمي يا قطعة من نبضي وروحي
كلما سمعت صوتك أشعربروحي حلقت في الفضاء
وكل همومي تبددت ولم يبقى ذرة من الآحزان
أمد الله في عمرك ومتعك بموفورالصحة والأيمان
أزمان وأزمان
أمي يا درة الآكوان
ستبقي أميرتي في بعدي وقربي
وغربتي ياأجمل الاوطان
كل عام وأنت أميرتي وتاج رأسي
ونبضي وبسمتي


يسرى
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]