فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقّو: وقف الوقت ينعي غيابي

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 27 آذار، 2016

صورة لبلدة بيت دقّو - فلسطين: : خبز من فرن الحطب سخن و بيفتح النفس اكيد وصلتكم الريحة


وقف الوقت ينعي غيابي

ياه يا زمن لقد تعب التعب والروح لم تتعب من عناء التعب

وقف الوقت متسمرا في ذهول على باب الفرح

ينعى غيابي وعدم وجودي وقال لماذا لا يوجد لك

مكان بين الحضور والخلان يا قلب الياسمين والنقاء ؟؟؟؟؟؟...

هرول الأسى والحزن والألم بأعماقي وقدم واجب العزاء لأنفاسي

حينما وجدوا حاضري ممزوج بماض دفين فاضت منه الآحزان وتراتيل العذاب

تكفنت تلحفت بجروح عميقة نازفة في صباي نعم أهوى عذابي ولكن عذابي وحزني ما

يريد مفارقتي تعودت عليه وتعود علي فهو صارجزء مني وفيني لوتركني لحظة أشتاقه

وأناجيه و أناديه ليه أبعدت عني ولو تأخر علي يوم أطلبه وألومه و أبكيه

وأشتكي جسمي تعود الحزن والألم وما تعودت أشتكي ألمي تعودت افقد وأتنازل عن

أفراحي وسروري وبدون ما أقصد أضحك وأبتسم لأيامي تعودت الألم يحفر ويعشش بين قلبي

وأضلاعي حتى تكبر براعم وزهور المر والحنظل في فؤادي تعودت الألم يقطع شرايني ولا

أشتكي عذابي رغم كل التعود وأصراري على التعب ..

لكن التعب تعب من تعبي وما تعبت من التعب

تعب الحزن من حزني وألمي

تعب البكاء من ألمي وحرقة الدمع في الأحداق

تعب الجرح من نزفي الدائم وتمزيق الشريان

آه يا زمن لقد تعبت من الظلم والغطرسة والتكبر

تعبت من تعدد الوجوه ولبس الأقنعة

تعبت من الكذب والصدق في آن واحد

تعبت المكابرة في غدر الزمان

تعبت الغدر والخيانة باستمرار

تعبت لأن بعضنا أشياء وبعضنا الأخر ضياع

تعبت لأن الألف والباء موجودة وباقي أسمائنا أتباع

تعبت البعاد والجفاء وقسوة الخلان

تعبت من بعاد النجوم في السماء

تعبت من موج البحرالهادر الغادر

تعبت لذبول الزهور قبل أوانها

تعبت من الظلم والظلام في هذا الزمان

تعبت من حرمان الطفولة أبتسامتها

تعبت لأن القمر ما يبتسم للنجوم

تعبت من صمت الحكام وغدرهم للأوطان

تعبت من قيلولة البعض التي طالت ولم تنتهي

تعبت لإحتوائي العالم والعالم على إتساعة لم يحتويني

تعبت من منظر البشاعة في القتل والتدمير

تعبت من الصمت الرهيب وعجز الكلمة عن التعبير

تعبت من تحطم الطموح والأمل على كف المستحيل





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع