فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : آه يا شام..

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 7 أيار، 2016
آه يا شام.. بقلم يسرى محمد الرفاعي
تاريخ النشر : 2016-05-06 خ- خ
شعر /
آه يا شام جف دمع مآقينا.. بقلم يسرى محمد الرفاعي
تاريخ النشر : 2016-05-6 وعلى جريدة دنيا الراي
خ- خ+

/ فبراير/201614وبتاريخ
منشورة على مواقع التواصل والفيس ومواقعي
**************************
آه يا شام جف دمع مآقينا
بأهدابك متيمة حد أعناق الصباح والمساء
أشعر أنني معلقة بأهداب السماء
وتلك القلوب المليئة بالوفاء
لا تستهيني بقلبك المليء بالحنان والنقاء
كلنا نعشقك ونغفوا بين أحضانك كأطفالك الابرياء
نهرول بكل براءةبين حقول قمحك المتراقصة
كالطير في الأجواء وبيدرك الخضراء
آآه يا شام فيك تحصنت قلوبنا بالكرامة والكبرياء
فذابت قلوبنا بعشقك حد الآشتهاء
آه يا شام جف دمع مآقينا
ولم تجف من شوارعك دماء الشهداء والابرياء
بات الطفل المنكوب يصيح وله أصداء
هنا بيت عمي وجدي هدموه بغدرهم
ولم يبقوا لنا شربة ماء
هذه حارتي نسفوا منها ذكرياتي
وهدمواأسوار مدرستي
وكسروا أقلامي ومحابري
ومزقوا لعبة طفولتي
فتناثر كل شيء بغباء
كالقلوب في شوارع الوطن دون كساء
عيوني باتت ترى في زوايا الوطن
أم تبكي طفل ممزق الآحشاء
والكثير من الحزن بات له أقدام وأشلاء
باتت تسيل من قلب طفولتي الدماء
يا شام جف دمع مآقينا
والدماء في شوارعك لم تجف
ما زالت تنهمر كمطر السماء
آه يا شام
ما زلت بأهدابك متيمة
حد أعناق الصباح والمساء
أشعر أنني معلقة بأهداب السماء
وتلك القلوب المليئة بالوفاء
لا تستهيني بقلبك المليء بالحنان والنقاء
كلنا نعشقك ونغفوا بين أحضانك كأطفالك الأبرياء
نهرول بكل براءةبين حقول قمحك المتراقصة
كالطير في الأجواء وبيدرك الخضراء
آآه يا شام فيك تحصنت قلوبنا بالكرامة والكبرياء
فذابت قلوبنا بعشقك حد الآشتهاء


بقلم / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]