فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : برد الغياب.....( رثاء لقرة عيني والدي الحبيب)..

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 17 حزيران، 2016
برد الغياب.....( رثاء لقرة عيني والدي الحبيب)..


برد الغياب...

أه يا أبي الحبيب ....

لقد غاب ظلك وطيفك كما تغيب شمس المغيب
بقيت ذكراك الطاهرة لم تغب من قلب الصديق والحبيب
أبي يا من توالد من ثغره و قلبه العطر والطيب....
غبت عنا ولكن ذكراك الطيبة لم تغب
ما زالت روحك الطاهرة تحلق تنثرعلينا ريحانها
حتى غطت الأرجاء وذاك الرحب الرحيب..


أه يا أبي الحبيب ...

غبت عنا غيابك الطويل خلف غيوم الرحيل والضباب
بلا موعد ولا تريدنا أن نعتب أو نتعب...
مكانك في المسجد بات ينتحب النحيب
والقمر والنجوم مازالت تسكن عيونك الخضراء رغم الغياب
فقلبك وروحك الطاهرة ما زالت ملجؤها الرحيب...


أه يا أبي الحبيب...

أنت لم ترحل لم تسافر لم تغيب
إنما نمت نومة هنيئة كأنك كوكب دري
توارى نوره قليلا ليعود بنوره يضيء قلبي المتعب
ويتوالد من ثغرة الشهد والطيب..
لروحك الطاهرة أغني وأنشد انك البدر في علاه
وان قلبك تلك الخميلة والسهل الخصيب....
كل شيء خلفك بات يهرول ويتهامس
بتاريخك الحافل بالذكريات والشهامة والاصالة
يالنبع الذي لا ينضب رغم صدرك المتعب


أه يا أبي الحبيب ...

ليتك تعلم أن ذاكرة الصيف مازالت حبلى بطيب قلبك
وحنانك ككروم التين والعنب.....
كنت ياسمين الدار والمبسم ونبع الخير والطيب
كنت أشاهد طلتك البهية من بين الغيم والضباب
برحيلك ذبل كل شيء ومات
ولم يبقى في ديارنا سوى الحزن والتعب


أه يا اأبي الحبيب ...

لا تحزن لا تتألم في قبرك المهيب
ما زال خلفك يمشي تاريخ حافل بالعنبروالطيب
والجميع لحسنك يشهد وعلى روحك يبكي ويتحسر
وقلوبنا على طيب اسمك ترعرعت وكل شيء فيها قد أزهر


أه يا أبي الحبيب....

أرثي روحك الطاهرة الممزوجة بالمسك والعنبر
يا رجلا خالدا كالتاريخ حياته حافلة
بالامجاد والعز والكرامة
معطرة بالعود في المبخر
غبت وغابت معك بسمة الصباح أيها القلب المهيب

أه يا أبي الحبيب...

في غيابك ورحيلك عن العيون
كل شيء بات موغلا بالوحدة والوحشة والقهر
كوحشة الخريف و الشتاء والفجر بلا نور
كل شيء بات يئن حتى ذكريات تموز وأذار
تصرخ من زمهرير الرحيل وبرد الغياب...



00000000

رحمك الله يا والدي وغفر لك وعفا عنك

ونور قبرك ووسع مدخله

وجعل جنات الفردوس الاعلى مقرك ومثواك..

امين يارب العالمين.......

بقلم / يسرى محمد الرفاعي


سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]