فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقّو: رصيف الأنتظار

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 11 تشرين أول، 2016

صورة لبلدة بيت دقّو - فلسطين: : خبز من فرن الحطب سخن و بيفتح النفس اكيد وصلتكم الريحة
رصيف الأنتظار
أيها الرصيف العزيز كفاك صمتا
ما عدت أقوى على الآنتظار
فأوراقي تبعثرت مني
وذكرياتي باتت تتفلت من روحي وقلبي
وكل ما بداخلي
بات ثائرا كموج بحر غاضب
على كل من يلقي بهمومه
في أعماقه ولا يبالي بدمعه
يا رصيف الأنتظار
بت لا أقوى على جمع شتاتي
بقيت الروح صامدة عمرا بأكمله
تنتظره ليهمس لها أحبك
فتبعثرت الحروف
و تناثرت الرسائل
بين دروب الغياب
وكانت تلملم نفسها على عجل
حين تسمع بأن هناك لقاء منتظر
بات في الأعماق صراع وضجيج من الحنين والشوق
لتلك الروح بعد فترات انقطاع
باتت الآماني تهرول على أرصفة الأنتظار
علها تسمع من قلبه كلمة همسة عذبة
تحي الروح والنبض الذابل
ليته يعلم أن الآنتظار مؤلم جدا
والنسيان مؤلم أكثر
وليته يعلم أن القلب محتار
أيهما يسلك وأيهما يفعل من أجل الآحتفاط به باقي العمر
وليته يعلم أنها أسوأ أنواع المعاناة على أرصفة الآنتظار
أيها الرصيف الوفي كالوفاء
ليته يعلم أنني أنتظره بجمر ونار
انتظر سماع صوته واقرأ في عينه العشق
واسمع من شفاه الروح همس الجنون
أيها الرصيف تبا لك بت تعشق الصمت كقلبه
وباتت نيران الفراق تشتعل في القلب وتحرق الآوجان
وما زالت الروح تهرول على أرصفة الأنتظار
يسرى
سوسنة بنت المهجر





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع