فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : شام أيتها الحديقة الغناء.. بقلم / يسرى محمد الرفاعي .. سوسنة بنت المهجر

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 5 كنون أول، 2016
شام أيتها الحديقة الغناء
يا أم الحضارة ومنبع الأصالة والوفاء
جاؤوا إليك بحناجرهم اليتيمة
فأغرقوك بغباءهم في بحار من الدماء
باتت أمواج بحرك في
طرطوس واللاذقية وحلب الشهباء
أعلى من قامتي هائجة ثائرة لدماء الشهداء
عيون قاسيون تبكي بحرقة إحراق قلب الأبرياء
أنهار الدماء فاضت لتروي ثراك
فتحولت البيادر والروابي بلون النقاء
نبت على ضفافها الأقحوان
المخضب بدماء الشهداء
فتحولت بساتين الياسمين جنة خضراء
سوريا الأصالة والوفاء
لقد ناح الطير على دمارك وأعتزل أشجار الحور
التي تراقص على أغصانها يوما بكل بهاء
بات يغرد بصوت حزين على نوافذ الأرامل
ويلملم من طرقاتها الأشلاء
سوريا العروبة والنقاء
ليتهم يعلمون أنه مهما تغرب أبناءك
ومهما إغتسلت قلوبهم في مياه بحار الغربة
لا تزال مياه الخضراء والفيجة وبردى
تبللهم وتندي قلوبهم بالجمال والبهاء
ليتهم يعلمون ماذا حل بك
بعد غدر هؤلاء الأذلاء
لقد كتبك الأطفال في دفاترهم شعراً
على ضوء شمعة الحرب أنك جميع النساء
شام أيتها الحديقة الغناء
لا تحزني ستبقين أغنية المساء


بقلم /يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]