فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : يا حبيب الله وملائكته

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 12 كنون أول، 2016
يا حبيب الله وملائكته
أحبك يا رسولي حبيبي
أيها المبعوث رحمة للعالمين
يا رسولي يا حبيب الله يا سيد المرسلين
يا حبيب الله يا إمام المتقين وخاتم النبيين
أحبك يا حبيب الله وملائكته يا حبيبي
يا شفيعي يوم الدين
حبا تغلغل في جوانحي
وكياني كالياسمين
أحبك يا ابن عبد الله
يا حبيب الملايين
حبك جعل السمو والرفعة
في مشاعري لحبك تستكين
وذكرك يسمو في كياني
ويسري في الشرايين
أحبك يا ذا القلب الاتقى والآنقى
يا صاحب الكتاب المقدس الابقى
يا أعظم من طاف وسبح
وسعى في العالمين
أكابر الشعراء بكافة ألسنتهم عجزوا
عن مدحك يا سيد المرسلين
إله العرش حياك من سابع سماء
وأعلى شأنك في العالمين
(وأنك لعلى خلق عظيم)
يا شمسا أشرقت في العالمين
بددت بنورك كل حقد وظلام
يا رسول الله بشرتنا بالفرقان
وأطفأت بمحياك قناديل الظلام
وبان نورك كأنه البدر وقت التمام
يا رسول الله يا أكرم الآكرمين
ليتك ترى نورك
كيف بان من خلف الغيوم
وأسراب الغمام
كأنه البدر وقت أكتماله والتمام
من صفاتك الصادق الآمين
وزادك الله من الخصال
خصال قولا صادقا
فيه وحي لتكن الفصل
بين القلوب وقت الخصام
يا حبيبي يا شفيعي وشفيع الخلق
يوم يكون الزحام
أيها الرسول المبعوث فينا
رحمة لقلوبنا وقلوب المظلومين
ذكرك باق فينا كالمسك
والعنبر مدى السنين
نذكرك في قيامنا وقعودنا
ونصلي عليك ألف ألف صلاة
كما يصلي عليك الله وملائكته
صلاة تشفينا من الأوجاع والأسقام
لا نمل منها أو نستكين
يا من علمنا أركان الدين
ولم يبخل علينا وكان من الصابرين
حبيبي يا أبا القاسم يا خيرالورى
وخيرالانام في العالمين
مها كتبنا فيك من مديح وثناء
ومهما سطرت أقلامنا والمحابر
تعجز جميعها عن وصفك يا سيد الآنام
الصلاة عليك تحفظنا بحول الله وقوته
من النوائب ومتاعب الأيام
اللهم أن قلوبنا أمنت به ولم تراه
فمتعنا برؤيته في دار الخلود يا كريم

بقلم / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]