فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : أيتهاالشهباء الشهلاء

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 19 تشرين ثاني، 2017

أيتهاالشهباء الشهلاء
لله درك ياسوريا أيتها الشهلاء
لم يخجلوا حين خدشوا وجناتك بوردة
وأنت أرق من كل ورود الأرض يا شهباء
لله درك يا شام يا أم العروبة والصفاء
مهما كثرت فيك الجراح ستبقين تلك الشماء
ياأمنا الآصيلة ياأم الكرم و الوفاء
أنت حبنا وحديقتنا الغناء
أوجعنا البعد عنك والبقاء في العراء
أوجعنا جريان أنهار عزك بالدماء
أوجعنا دمارك وتمزيق كبد أطفالك الأبرياء
ليتك تعلمين كيف
يقبع الوجع في الأعماق يمزق الآحشاء
يترقب بنكهة الآنتظار وبيده مغرفة السخاء
والشوق لآهدابك يتجول في جميع الأرجاء
يا سوريا يا حبيبة الملايين والشرفاء
أنظر اليك من خلف تلال الغربة مصدومة القلب والآحشاء
كيف كنت زاهية كالعروسة ترتدي أثواب النقاء
وكيف أصبحت ترتدي أثواب منسوجة من الدماء
حدائقك مسيجة بجماجم الآطفال الأبرياء
أرصفتك مرصوفة بالأشلاء
يتجول في شوارعك المتأمرين والعملاء
لله درك أيتها الشهباء الشهلاء
أبت أشجارك إلا أن تتنفس مسك الشهداء
وعد من كل المخلصين لعيونك الشهلاء
ستبقين على مر الزمان أم الشهداء والأوفياء
سترتجف منك غدا أرجل الجبناء والعملاء
ستعود لك البسمة ويعود لك وجه الحسناء
ستعود طيورك إلى أوكارها ترفرف في السماء
ستعود لقلوبنا البسمة حين رويتك كالضياء
سحقا لكل المتخاذلين العملاء
سحقا لكل الطامعين المتحالفين الغرباء
صبرا يا حبيبة الأبرياء
لن نبقى على أرصفة الأذلاء
غدا لنا لقاء
ولن يبقى فيك غرباء


الكاتبة / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]