فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : أيها الثريا في علاك// لروح الشهيد إبراهيم أبو ثريا شهيد الأقصى والقدس عاصمة فلسطين..

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 18 كنون أول، 2017

لروح الشهيد إبراهيم أبو ثريا
شهيد الأقصى والقدس عاصمة فلسطين..
أيها الثريا في قبة السماء لقد نلت من إسمك ونيال من سماك
أرتقت روحه إلى رب العالمين برصاص الأحتلال يوم 15/ 12/ 2017
*********
أيها الثريا يا ابن الأكرمين
أنرت الأرض والسماء بارتقاء روحك إلى عليين
شاهدت نوروجهك يتلألىء من جبين أقصى المسلمين
تاركا خلفك قلوبا عشعش فيها الجبن والعفن
وارتداها العاروالخذلان
اليوم برجولتك عريت وجه الظلم والعدوان
أيها الثريا جل الآنسانية بك باتوا يفخرون
وبمثل رجولتك وشهامتك يتمنون
أيها الثريا في علاك أثبت للجميع أنهم يتملقون
وأنك أشجع من كل العربان
وأن الأرض أغلى من النفس والمال والبنون
أيقظت عجزبدواخلنا يا نورالعيون
وعجز أمة بأكملها عن تحريرفلسطين
وحماية بيت المقدس وقدسنا وطن الكنعانيين
أثبت بأنتفاضتك في وجه البهتان والعدوان
المدجج بالسلاح وكل المتأمرين
أنه ما زال "على هذه الأرض ما يستحق الحياة" بكل يقين
أثبت أن الأحتلال بسلاحه أضعف من أطفالنا في البطون
وأوهن من بيت العنكبوت لو يعلمون
أرتقت روحك للبارىء مع الشهداء والصديقين
إرتقاء روحك وأنت مبتورالساقين
شاهد على وحشية الطغاة وهمجية العدوان
أحييت فينا منابت الآمل وبساتين الوفاء لفلسطين
أيها الثريا يا درة الآكوان
حزنت قلوبنا على غدرهم الهمجي
لساقيك المبتورة منذ سنين
إلا أن كرسي الآعاقة بل كرسي البطولة والنخوة
ما زال مغروسا كزيتونة شامخة في ثرى الوطن
جذورها ممتدة في عين بني صهيون
كرسي الأعاقة أثبت لجميع الخون والمتأمرين
أن الوطن لليس للبيع ولو دفعوا كنوزالعالمين
أيها الثريا نم قريرالعين
وأخلد بسلام مع الآمنين
لن تموت قلوب الشباب المرابطين
قبل أن ترفع راية النصرفوق مآذن أقصى المسلمين
وفوق هامات المكبروجبل الناروجبل الزيتون
ولو كسرواعظام الصدوروأكل القيد عظام السنين
طالما هناك طفل يحمل حجرا في وجه بني صهيون
لن تصبح القدس عاصمة لأآسرائيل الغاشمين
ولومزقوا بسياطهم الأكباد وعاثوا الفساد في الكيان
سنحيا حياة الكرماء في أطهر بقعة وأقدس الأماكن
ونرقص على جماجم بني صهيون
سنجعلها عبرة لكل الطغاة في الآوطان
سنقتلع عين الطغاة وجذورهم من أرض الجبارين
سنكنس خبثهم وطغيانهم من مسرى الآنبياء والصالحين
سنرفع راية النصر فوق مآذن الأقصى وهامات جنين
سنقتلع جبروتهم وتسلطهم من أرض المرابطين
الموت حتما لهم ولآنصارهم الخون والمتأمرين
ولنا الحياة الحرة الكريمة أيها المتصهينين
القدس ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين


الكاتبة / يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

[an error occurred while processing this directive]