فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقّو: شرفات التطبيع *

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 17 أيلول، 2020

صورة لبلدة بيت دقّو - فلسطين: : خبز من فرن الحطب سخن و بيفتح النفس اكيد وصلتكم الريحة
شرفات التطبيع *
كل يوم تطبيع وبرطعة
في ديارنا المقدسة يا لنذالتهم
إنها قتل لبراءة أطفالنا وأحلامهم
ودثر لقضيتنا المقدسة
وتزوير لتاريخنا
وتراثنا وحضارة أباءنا
أنها مقدساتنا ومقدسات أجدادنا
تآمرعليها من مروا بها بخبثهم
أيها الحر الشريف لا تترك صباحك
فارغا منك ومن طيوف أجدادك
وظلال زيتونهم..
دون أن ترى فيه شمس إشراقته
المحملة بالأمل من أجلك وأجلهم
فهي إشراقة لقلبك المفعم بحبهم
وضياء لآحلامك وآمالهم..
ولا تكن كهؤلاء اللذين نسوا قلوبهم
تحت أقدام من ذلوهم في عقردارهم
وعلى شرفات التطبيع وطاولات النذالة
يتباهون أنهم عاشقون لبني صهيون
المتآمرين على نفطهم و دولاراتهم
دعهم سيكونون يوما مداسا لآقدامهم
فلا هم شاهدوا بسمة أحبابهم
ولا إشراقة فجرهم ..
فلا تدع خريفهم يتراقص طربا
على جثث شهداءنا
ولا تسمح لغبارظلمهم أن يعتلي
صهوة ظهورفرساننا..
ولا تسمح للجبال أن تجلس بعنف
على قبور أطفالنا وشهداءنا..
ضفر برفق جدائل شموسهم
ودعها تنسدل على أكتاف فجرهم..
ودع ربيع العمر يتراقص بألق
على شواطىء أنوارهم..
وبعدها اجلس واحتسي
القهوة برفقة من بقي منهم..
وصبح بكل حبور وسرورعلى أهدابهم
لا تدع المطبعين يقتلون بقسوة أحلامهم
ستبقى مدينتنا مدينة السلام رغم أنفهم
مهما طبعوا وبرطعوا كبني صهيون
ومن كان على شاكلتهم..
ستبقى زهرة المدائن مدينة الرسالات
مدينة التسامح والوئام
سيذكرها التاريخ في دفاترهم
أنها عاشقة للجمال والثقافة والعلم
إنها مسرى الأنبياء مدينة الأنام
عاشقة للأنسانية والسلام..
كيف يتآمرون على إذلال
وهدر دماء شهداءنا في وضح نهارهم
إنهم ولدوا أبطال رضعوا حليب النخوة
والرجولة من بطون أمهاتهم..
تبا لكم يا عروبة وتبا لعصركم
يا لعاركم بتم ألد أعداء لمقدساتكم
وعقيدتكم ودينكم ..
تبا لكم جل النجوم باتت تندد بكم
وتنادي بإعدامكم ..
الشاعرة د. يسرى الرفاعي
سوسنة بنت المهجر







إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع