فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقّو: الجزء الثاني من الحوار مع الشاعرة د. يسرى الرفاعي ____________

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 9 تشرين ثاني، 2020

صورة لبلدة بيت دقّو - فلسطين: : خبز من فرن الحطب سخن و بيفتح النفس اكيد وصلتكم الريحة


الجزء الثاني من الحوار مع الشاعرة د. يسرى الرفاعي
____________
(10)
بصفتك شاعرة ملتزمة تكتبين للوطن والقضية الفلسطينية والأسرى وقضايا الأمة بشكل عام حدثينا كيف كان وقع خبر رحيل شاعر المقاومة والوطن القدير محمود درويش على نفسك .. وهل ترك رحيله فراغا في ساحتنا الأدبية الشعرية عامة وفلسطين خاصة ..؟!
لا شك رحيل قامة أدبية وطنية كبير وغيابه عن المشهد الفلسطيني والثقافي والعالمي والعربي كان بمثابة فاجعة وكارثة للشعر والأدب على حد سواء ألمت بنا وبقلوبنا وبصفوفنا الفلسطينية كشعب فلسطيني مقاوم ،فالشاعر محمود درويش كان يمثل قامة هامة وكبيرة يمثل وجدان أمة بأكملها يمثل ضميرنا الحي اليقظ المهتم بالقضية الفلسطينية والذي حمل همومها إلى كل المحافل الدولية فشعرمحمود درويش كان كالسحر مؤثر جدا ومفعوله قوي جدا .. خسرناه جميعا كنت أتمنى أن ألتقيه كان صديقا بروحه وبشعره النازف يحاكي ويداوي جراحنا النازفة وبرحيله عنا نزفت جراحنا ولم تجد من يضمدها ولا يدا تمتد لترممها
بعد رحيله الكل أكتشف ووجد أنه صديقه وحبيبه صغيرنا وكبيرنا حتى ظل الزيتون كان يعشق محمود درويش .. ويسألني عنه ..
رحم الله شاعرنا شاعر المقاومة والوطن رحم الله روحا كانت تكتب وتعيش لغيرها..

______________
(11)
كل أنسان له أمنيات وأحلام فمما يتشكل عالم أحلامك ؟وما هي طموحُاتكَ ومشاريعُكَ الأدبية والثقافية والفنية المستقبلية ؟؟
أحلامي وأمنياتي كأحلام أي أنسان بسيطة وصغيرة كأحلام العصافير ولكنها كثيرة ربما تحقق منها شيء وبقيت أشياء كثيرة ومن أهمها
بيت يؤويني مع أولادي وزوجي تزورنا من خلاله شمس الفجر بخيوطها الذهبية ،ونحتسي قهوتنا مع جميع أهلنا وأصدقائنا وتغرب عنا شمس الأصيل وبالنا مرتاح ما فيه هم ولا تعكير ، أحتسي قهوتي بين ظلال أشجار التين والزيتون في بلدي الأم مسقط رأسي بيت دقو / القدس .
نفسي بشاطيء بحر نقي أتمشى فيه بدون ما تلتقط عيوني أذى العري والأختلاط الأستفزازي ،نفسي بعبيرالياسمين يعبق بأنفاسي وبين دروب بيتي، والدحنون والزيزوا من براري وطني أستنشق عبيرها وشذاها بحرية ،أحلم بعالم وفضاء خال من الظلم والحزن والحروب المدمرة
أحلم بعالم لا يوجد فيه قطع روؤس تحت مقصلة ظلم وقهر من الحكام وغيره ،أحلم بعالم خال من ظلام الزنازين والسجون وقسوة السجان
عالم خال من المدافع والقنابل العنقودية ،أحلم بعالم يقبع في كل زواياه عدل وإنصاف للمرأة وحب وسعادة عالم يصون الطفولة ويحترم الصغير والكبير وكرامتنا فيه مصانه ولنا فيه قيمة وأهمية من الجميع،أحلم بعالم حر ..حر بمعنى الحرية التي تضمن
لي حق التعبير عن الرأي بكل وضوح وصراحة وقوة وإرادة
عالم لا يوجد فيه غنى فاحش ولا فقر مدقع،فيه شربة ماء تصل للعصافيرفي عشاشها، أحلم بقصيدة يقرأءها ويرددها الصغير
قبل الكبير كل صباح وكل مساء دون انتقادات هدامة وذم وتلميح بعيون وقحة ..وأزيدك من الشعر بيت ربما أفكار وطوحات كثيرة تتجول في خاطري وفكري تريد الخروج لحيز الوجود أتمنى الصحة والعافية والعمر المديد لآنجازها في أقرب وقت ..
بغض النظر عن الأعتكاف على تجهيز بعض الكتب والدواوين لطباعتها
كنت أتمنى أن يكون عندي دار للطباعة والنشر لكثرة ما أسمع عن أحتكار دور النشر للكاتب والشاعر وخاصة من كان حديث العهد في طباعة وإصدار باكورة أعماله .. بحجة أنك شاعر لست معروفا .. والعالم ترك القراءة ولا يقرأ لشعراء مشهورين !!!!..

_______________
(12)
كيف تعيش عاشقة الوطن في غربتها عن وطنها معظم وقتها وخصوصا أيام الأعياد والمناسبات التي تذكرها بلمة الأهل ورائحة كعك الأم وبسمة الوالد ومصافحة الأخ و العم والخال ؟

مهما أخذتني مشاغل الحياة اليومية وضغوطها التي تقسم الظهر أبقى أحمل ذلك الشعور تجاه وطني وأهلي شعور الحسرة والفراق والبعد عن الأهل ، و الأمرّ من ذلك كله أن يفقد هذا المغترب شخصاً عزيزاً على قلبه و وقد فاتته لحظة الوداع بسبب الأميال التي تفصل بينهما تبقى مؤلمة جدا على النفس والروح .أما في فترات الأعياد ،فتراني في دار الغربة استيقظ لأسابق أنفاس و خيوط الفجر والشمس الذهبية ، ولا تستغرب إن قلت لك كنا نهرع إلى التلفاز لنحضر صلاة العيد في بلادنا ، فتنهمر العبرات من أحداقنا وقلوبنا بمرارة وألم لنشاهد شريط الذكريات بدأ بالدوران أمام مرأى العين ، كيف كنا مع الأهل و الأخوة و الأحبة وكيف نحن الآن بعيدين عنهم ما لنا إلا ذكراهم الطيبة . هذه هي الغربة تسرق أعمارنا فتذبل زهرة أيامنا ويذهب رحيقها، نبقى في شوق دائم للأهل والوطن ولكل ذكرياتنا بجمالها وحزنها بين أحضان الوطن.
_____________________
(13)
سوسنة بنت المهجر قضت معظم وقتها وعمرها في الغربة والمهجر متنقلة بين الأردن وسوريا وسلطنة عمان فما تأثير الحياة في المهجر على نصك الشعري والنثري؟

لا بد أن نعترف أن الشاعر ابن بيئته وربما توافقوني الرأي نوعا ما أن العامل الجغرافي والبيئة الخارجية بكل مستوياتها الطبيعية والبشرية هي أول المنابع العذبة النقية لمعرفتنا وهي المبلور لطبيعة بيئتنا الباطنية ، الداخلية. لكن الشاعر والكاتب يعيد تشكيل وصياغة ونسج وغزل ما يتلقاه من هذه البيئة المحيطة به ويحولها إلى منطقة إبداعة الداخلي بعمق روحه وقلبه ليكمل صياغتها وترتيلها إلى رؤية شعرية ومواقف من حياته وأيامه . فهي تؤثرإذا بنصوصنا الشعرية والنثرية
بدون وعي منا وبعيدا عن أرادتنا، فبلاد الشتات التي تنقلت خلالها كلها جميلة وجذابه طبيعتها ومتاحفها ومسارحها بحارها وشواطئها جميعها عوامل تحرك بأعماقنا ما نشعر به ونحسه فتمنح خلفيات رائعة لما ننثره وننسجه فتعطينا خلفية جيدة لعملنا، وأحيانا كثيرة نكتب ونسطر وحولنا مئات العوامل الصامته صمت القبور التي تؤثر بنا بشكل محزن فيه إحباط ويأس
وأحيانا نكتب والحزن والأسى يقطر قطرا مما نشاهده أمام عيوننا
فكله مجتمع يؤثر بقصائدنا ونثرنا سلبا أو إيجابا..
_______________

( 14)

هل يمكنُ للشبكة العنكبوتيَّة أن تحِلَّ يوما ما مكان الكتب والجرائد والمجلات الورقيَّة بشكلٍ نهائيٍّ في الفترةِ القادمة، وتُلغي دورَها تماما؟
أكيد لا يمكن فذلك من سابع المستحيلات ،لأنّ الكتابةَ والدواوين الورقيَّةَ والصحف والمجلات الورقية هي من الثوابت والرصيد الباقي لأي كاتب أو شاعر دون وكتب ووثق أبجديته ..
ولأن السبب الأهم هو أن الشبكة العنكبوتية قابلة للتهكير والأختراق في أي لحظة قابلة للتدمير والشطب بدون قصد وبقصد والأغلاق التام
كما حصل معي في معظم المواقع الآلكترونية بعضها أخترق وبعضها أغلق وبعضها تحول إلى مواقع تجارية للبيع والشراء .. وضاعت الكتابات هباء.. ومايثبت حق الشاعر والأديب والكاتب هو النشر والتوثيق في الكتب الورقية .. فالإصدارات اللألكترونية والرقمية
غير مضمونة بتاتا فقد تتعرض للقرصنة في أي لحظة ونشرها بأسماء وهمية وكتاب أخرين .. وللأسف ما لاحظته في بعض المواقع والمنتديات عدم المصداقية في التوثيق والرقابة على ما ينشره الكتاب
والأدباء لآنهم يوثقون لمن هب ودب بدون التأكد من مصداقية الناشر .

_____________
( 15 )

هل من يتابعونك راضيين عن كتاباتك أم هناك من يسفه ويقلل من شأن قلمك وإن حصل نقد لاذع فكيف تتصرفين ؟!
بات عندي ثقة تامة أنك لن ترضي جميع الأذواق مهما فعلت واجتهدت لأنه يبقى "إرضاء الناس غاية لا تدرك"، وتأكد أنك لن تستطيع أقناع الجميع بما تكتب وتنثر من حروف هنا وهناك فالذائقة مختلفة ومتنوعة وتنوع الثقافات والمطالعات من قبل من يتابعك ،والأمزجة ليست واحدة ..
ولكن يكفيني أن تكون الغالبية العظمى راضية ومقدرة جهدي وأجتهادي في إرضائهم وإيصال أفكاري لعقولهم وقلوبهم وأرواحهم .
وكن على ثقة تامة أن لعبنا بالنار ولهبها يحرق أقلامنا وقلوبنا من الأعماق ولا تتعجبي وتستغربي أبدا لو ظهرت لك مجموعة أو فئة من القراء والمتابعين عنيفة فظة قاسية متسلطة في أسلوبها وتعاملها وسليطة اللسان ، تحاول مع كل بزوغ للفجر أن تلوي رقاب وأعناق كلماتك وحروفك وتبعثر جملك وعباراتك في جميع الصفحات والأرجاء ، وربما يحقر ويسفه من معانيك ويحقر من أفكارك ويجعلها سطحية وهامشية لا قيمة لها،ولا معنى.فربما كانت خلفيته وثقافته لا تنسجم مع خلفيتك وثقافتك في هذه الفترة، فتجد العنف والتسلط من قبله فالنحاول دائما عدم الرد بعنف على هؤلاء ونتعامل معهم بلطف ولين ربما كسبتهم إلى صفك وجانبك ذات يوم وأصبحت نظرته منك لها معاني مختلفة بعد عدة قراءات لك على مهل وتروي .ربما أصبح من أعز قراءك ومتابعيك وعشاقك ذات مساء ..وربما من أوفى أصدقاءك..!!

__________________
( 16 )

حدثينا عن أهم أصداراتك الأدبية ؟!
الحقيقة لدي الكثير من المجموعات الشعرة والنثرية والخواطر والمقالات الأدبية الأجتماعية وغيرها التي أعمل على ترتيبها وتنقيحها لنشرها وإظهارها للنور قريبا إن شاء الله ..
وأول إصداراتي كان حقيقة ليس في مجال الشعر والأدب وأنما لعشقي وأهتمامي بالمرأة وأمورها وقضاياها أصدرت كتاب عن التجميل بالأعشاب عن دارعالم الثقافة في الأردن لعام2008/2009
وفي عام 2012أصدرت أولى بواكيري الأدبية
كتاب نصوص تحت عنوان همسات الجمر /عن دار فضاءات للنشر والتوزيع / الأردن
يقع الكتاب في 274صفحة من القطع والحجم المتوسط ..
وفي عام 2018 أصدرت ديوان فصحى تحت عنوان/ لهفة الإشتياق / عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع / مصر
وفي العام 2019 أصدرت مجموعتي الشعرية النثرية تحت عنوان تراتيل القمر / عن دارديوان العرب للنشر والتوزيع / مصر.
وفي العام 2019أصدرت ديوان وطني/ قناديل الوطن / عن دار العرب للنشر والتوزيع /مصر
وتحت الترتيب والتنقيح مجموعة من الدواوين الشعرية الوطنية والنثرية والإجتماعية والفلسفات الروحية وإن شاء الله تظهر للنور قريبا بعد العثور على دار نشر.
تحت العناوين التالية :
تغريد السنابل.. ديوان وطني
سوسنيات وفلسفات / نثر وخواطر
السلام الروحي رسائل نثرية / أدب اجتماعي
وأخيرا حروف الوطن / ديوان شعر وطني
اتمنى أن تظهر للنور في القريب العاجل .

____________
( 17 )
ما هي المدرسة الشعرية التي تأثرت بها عاشقة الوطن؟

الصراحة كل شاعر أو كاتب في بداية حياته الأدبية يكتب وينثر ويبعثر ما يجول في خاطره وفكره دون أن يخطط يوما أن يكون شاعرا مشهورا فلا بد أن يتأثر بكاتب معين أو مدرسة شعرية معينه
فتأثرت بشعراء معاصرين كثر أمثال فدوى طوقان وسميح القاسم والبياتي ومحمد مهدي الجواهري وبدر شاكر السياب ،ولكن كانت تأخذني في خلوتي وفراغي خيالاتي إلى شاعرالأبداع والمرأة المميز بلا منازع نزار قباني ،فهو شاعربمعنى الكلمة مليء بالأحساس المرهف والمشاعر الساخنة فجعل من المرأة كوكبا جميلا تسبح في فضائه وعالمه الواسع بلا نهاية ولا حدود ولا سقف .. لدرجة أن معظم من قرأ ديواني الأول قال أنني نزارية الهوى والأبجدية.
ولكن عندما أصطدم بواقعنا الأليم المحزن وتسقط عصي معاناتي ومعاناة أمتنا وأهلنا في الوطن يزور على الفور فكري وخاطري الشاعر الكبير محمود درويش شاعر المقاومة شاعر قضيتنا الفلسطينية التي ظهرت ملامحها الأليمة والحزينة على وجوه أطفالنا الرضع ونقشت في أرواح الجميع حتى على أشجار التين والزيتون ، فيمرعلي بسفينته المبحرة بين الأمواج لمتلاطمة فكان بشعره وحروفه لسان وشفاه أمتنا المصلوبه تحت أضواء القمر في ليله يتيمة .. وفي نهاية المطاف لا يسعني إلا أن أقول أنني أنتمي لمدرسة المهجر تلك الرابطة القلمية مدرسة البعث الأحياء والتجديد.فكل يوم تكتب لقضية هامة وليس هناك أهم من قضيتنا الفلسطينية لنكتب ونسلط الضوء عليها أكثر وأكثر..
_______________
( 18)
يقال أن الواقع المر والمعاناة اليومية والضغوط الحياتية هي من تفرض على الشاعر الكتابة فماتأثير ذلك على مسيرتك الأدبية وكتاباتك الشعرية ..؟!
صحيح وفعلا الواقع بأحزانه ومعاناته من يفرض علينا أن نكتب فعلينا جميعا أصحاب الأقلام الحرة تقع المسؤولية فوجب على كل من يحمل قلما حرا شريفا أن يحمل في محبرته وبين جسدهذا القلم قضية أمة ومعاناة يومية، لآن معناتنا اليومية ومعناة أهلنا جزء من هذه القضية ، ولا ننسى أن تاريخ أمتنا ما زال حافل بالهزائم والآنكسارات والهموم والأحزان التي كسرت ظهر الصغير قبل الكبير ، والتي باتت واضحة على ملامح أطفالنا وأشجارنا ..ونحن ككتاب وأدباء فلسطينيون فقدنا أحلامنا وتكسرت على ضفاف وشواطىء باتت بعيدة المنال لدرجة أننا فقدنا أحلامنا والوطن في آن واحد ، فأصبحنا نبكي ونندب الوطن وأقصانا في أشعارنا ..
_______________
( 19)
هل تتقبلين النقد لبعض أعمالك؟! ومارأيك بنقاد العصر ؟

نعم أتقبل النقد بكل تأكيد إذا كان الناقد متمتعا بالمقومات والشروط التي تؤهله للنقد ليكون النقد في محلة ايجابيا أو سلبيا وليس تجنيا على الشاعر أو النص ، وأحزن جدا حينما يأتيني نقدا يكسر أجنحة قلمي دون وجه حق لآن الناقد غير مؤهل وجاهل في قواعد النقد وأصوله مع احترامي لجميع النقاد ، فصراحة هنا أشعر بأن الناقد يريد إظهار نفسه وتمييزه على الأخرين أو الإساءة للشاعر أمام الجميع على الملاء.. وأحزن كثيرا حينما أكتشف أن بعض النقاد كغيرهم يشكلون شللية وعصابات يحاولون مدح بعض الكتاب والأدباء وكتابا لا يستحقون ويذمون كتابا يستحقون المدح والتهليل .. كن منصفا عادلا ..
فالمطلوب كن ناقدا على قدر المسؤولية لتفيد وتخدم النص والشاعر والثقافة على حد سواء. مع أحترامي وتقديري للنقاد الحقيقين اللذين يحترمون أنفسهم وكلمتهم وأقلامهم ..ولا يخلطون بين العواطف والمجاملات على حساب النص والمحسوبيات والصداقات لرفع فلان وإسقاط فلان..
فشكروتقدير لكل ناقد ينقد بحق وصدق ويطلع المنقود على مواطن ضعفه والخطأ في عمله أو قصيدته بطريقة أدبية ودون تجريح لمشاعره دون أيقاعه في بئر اليأس وقاع الإحباط ، كلنا بحاجة إلى الإحتواء ويلزمنا الأرتكاز على قواعد صحيحة وسليمة منبثقة من العقل والقلب والمنطق الآنساني والضمير الحي اليقظ ، وما يزيد الطين بلة أن الحقيقة والحق يقال أننا في أزمة نقاد وليس أزمة شعراء وكتاب لآنه بات ولا أكثر منهم على الساحة الأدبية والثقافية ..
وهناك حقيقة أخرى أكتشفتها في بعض النقاد أنه أذا اختلف معك في لون الشعر وتذوقه لألوان الشعر الأخرى يتعصب للشعر التقليدي وربما يعتبر الشعر الحديث أو الكلاسيكي مجرد فقاعات صابون متطايرة في الهواء ، كالهذيان والجنون وليس شعرا ، فالشعر الحقيقي والصحيح بأعتقادي هو من يحتوي على جميع العناصر البديعة والجماليات والأبداع من لغة سليمة وصور شعرية مستوفية ومنمقة وبلاغة جميلة تشد القارىء وتخدم الهدف سواء كانت أجتماعية أو سياسية وطنية أو وجدانية ، إنسانية تصل لعين وأذن المتلقي بكل سهولة ويسر ويكون لها وقع كبير في نفسه راعاهم الله وحفظهم لنا جميعا .

يتبع الجزء الثالث من الحوار





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع