فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقّو: الجزء الثالث من الحوار مع الشاعرة د. يسرى الرفاعي حاورتها الكاتبة / أشجان الأحمد

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 9 تشرين ثاني، 2020

صورة لبلدة بيت دقّو - فلسطين: : خبز من فرن الحطب سخن و بيفتح النفس اكيد وصلتكم الريحة


الجزء الثالث من الحوار مع الشاعرة د. يسرى الرفاعي
حاورتها الكاتبة / أشجان الأحمد

20)

ما رأيك في الصحافة العربية والأعلام العربي؟

برأي وبصراحة ما زالت الصحافة العربية مختبئة بشرنقة الحكومات وترتدي أثوابها البالية ، ولم تخرج لتصبح حرة طليقة كالفراش تتنقل وتتنفس بنقاء وسهولة ،ما زالت غير مؤهلة لنقل الخبر بكل نزاهة فهي مقيدة بأصفاد حتى الأعناق وأحيانا تثير أستفزاز دول أخرى، فهي سلاح ذو حدين، والأعلام العربي مازال هشا خداجا بإستثناء بعض القنوات العربية التي تنتقد بعض الدول دون أخرى يقال عنها شجاعة في بعض منابرها . ولكن الموضوعية والمهنية مفقودة في العالم العربي للأسف الشديد ولا أعلم متى سنصبح إعلاما حقيقيا ينقل الخبر دون أن يقنعه بأقنعة ودون محاباه ونفاق .
_______________

( 21)
ماذا تعني لك الكتابة ولماذا تكتبين؟! ولمن تتوجهين بكتاباتك؟!
الكتابة تحررك من القيود التي تخنقك فتشعرك بالسلام والآمان الداخلي
لتواجه الكثير من الأفكار المتراكمة في عقلك ..
تسمح لك بسكب ما بنفسك دون أن تؤنبها على فعل أي شيء فتسمع
وتشاهد ولا تعاقبها ..
وبالتالي نكتب لنلملم شمل غيرنا لآنهم حتما سيجدون أنفسهم بين
سطورنا فهناك الكثير منا لا يجيد التعبير عن نفسه ومكنوناته ..
فيفرح ويشعر بالسعادة لمجرد أنه وجد نفسه الضائعة والمبعثرة
بين سطور الأخرين ..
نكتب لنفك التشابكات الروحية والنفسية المعقدة التي تجعلنا نسيرونحن
نكلم أنفسنا . نرسم الحروف كنقش الحناء ونخرج ما بالعقل والفكر
والخيال لنكون أصدق مع أنفسنا وأرواحنا ..
فنرتب أفكارنا بشكل يليق بنا وبمن حولنا لنرتقي بأنفسنا وبهم سويا ..
الكثير منا يأخذه الضجيج الذي ملأ روحه لطرق بعيدة عن أهدافه ومساره الحقيقي في الحياة فحينما يكتب ينفس عن تلك الروح ويزيل الضجيج الذي أرقه وأزعجه وبالتالي تنقشع غيوم التشويش والضباب عن عين قلبه وفكره ويبصر دربة بشكل أوضح ..

والشق الأخير من سؤالك لمن تتوجهين بكتاباتك ؟؟
أكتب لكل انسان يائس محبط ،لكل أنسان حزين متألم
لكل أنسان مضطهد من الأخرين .. لكل أسرانا وشهداءنا
أكتب لكل المحبين والعاشقين للشمس والقمر والنجوم
لكل العاشقين للحرية والتسامح والآنسانية ..
أغازل الزهور وأشجار الزيتون وأناجي الوطن الحبيب والأقصى وزهرة المدائن من خلف جبال وبحور وفواصل ومسافات ..
أكتب لكل شيء جميل حولي.. ليشاركني الآخرون الرأي والمشاعر والأفكار وكل ما هو جميل ..
أكتب لآرضاء روحي ونفسي أولا واخيرا.


________________
( 22)
قالوا قديما أنه أذا أصابتك رعشة ودغدغة فأعلم أنك تقرأ نصا جيدا وهذا كثيرا ما لمسناه في نصوصك العاطفية أو الحزينة جدا ؟!!

أوافقكم الرأي أن الرعشة والدغدغة أحيانا تصيبنا من شدة أعجابنا بما نقرأ وتعاطفنا مع النص وأعتبر ما يحصل كنبضة قلب عاشق وكفة الميزان أن رجحت أعتبر النص ناجح ولكن البعض يعتبر هذا ليس مقياسا عادلا لنرجح كفة النص. وأنه مقياس بدائي لا يتفق مع الموازين العلمية لنجاح النص وقراءته إلا بعد العودة للمحللين الكبار وذوي الخبرة في ذلك الأمر.

_____________
( 23 )
بعد أن أصبحت القصيدة كذاكرة في أجسادنا وأصبحت مفرداتها وحروفها مغرقة في فرديتها.
هل بقي للشعر نفس الضرورة التي كان يتم الحديث عنها في السابق؟

حسب فهمي لسؤالك أقول لحسن حظنا أنه أصبح للشعر وحروفنا مهمة أخرى عدا المدح والهجاء والرثاءا كما السابق والغزل والرومانسية ولو أحتفظ بالحب ولوعاته وألامه وأنتظاراته على مشارف كل مكان وزمان
لأسميناه اليوم بالفرديه والذاتية الخاصة ، ولكن حسب رأيي أن أهمية الشعر تزداد الضرورة له رغم أختلاف شكله ولكن مضمونه كما هو فهو في أزدياد مع الحروب والويلات ومصاعب حياتنا وأيامنا .
ربما الكثيرون لا يعيرونه أدنى أهمية تذكر
ولكني أعتقد أن الفلاح البسيط في حقله والعامل في مصنعه والتاجر في متجره
لو قرأ شعرا لتحولت حياته وجميع أيامه إلى جنة خضراء من المشاعر والأحاسيس النابضة ، نحن نريد من الشعر أن لا يخدر حواسنا ومشاعرنا ولكن نريد منه أن يوقظنا ويحركنا من الأعماق مع جميع ما يحصل من حولنا وينضج ويعمق فهمنا للحياة بشكل أفضل وليس فقط نتوهج عشقا ونهيم بكل ما هو جميل فقط ونترك العالم من حولنا يشيط ويحترق غضبا وحزنا والما ....
فنحن جزء من هذا المجتمع وهذا العالم

__________
( 24 )
ماذا يعني لك القلم ؟ وهل ممكن نعتبره صديقا وفيا؟ وهل تكفي الموهبة لنكون كتابا مميزين ؟؟
لشدة عظمة القلم وما ينتج عنه لما أقسم الله به سبحانه وتعال حين قال:
(ن والقلم وما يسطرون ).

القلم من أعظم الأدوات التي أثرت فينا وفي البشرية وما زال تأثيرها قائم فبه نحفظ فكرنا الآنساني رغم تنوعه وتناقضه من الضياع والآندثار وهوالناقل الحقيقي لآفكارنا وسكبها على الأوراق البيضاء أنه الوسيط الصادق الآمين بين عقولنا وأوراقنا الصماء ..
ولا تنسي أن القلم يكشف عن مدى أخلاقنا وإنسانيتنا .
فقلمي سيبقى جزء من نفسي وعمقي.. إنه دموع قلبي وروحي وأنين وحدتي..حزني وآهات ليلي ،وآنات جراحي النازفة في غربتي..
تنهيدة وجداني وكياني .. قرقعة وجلجلة ضحكتي وقت سعادتي ..
وشوشات حبي وعشق ليلي ..رماد ألمي وهمي وقت غيماتي الحزينه
نعم هو لي الصديق الصدوق الذي لا يخدع ولا يغش ولا يفجع
أكتب به أفراحي وأتراحي وأحزاني المتكررة فأجده يبكي معي على واقعي وحياتي . أكما يشاركني جميع أنفاسي في صباحاتي ومساءاتي وفنجان قهوتي الممزوجة بقهري ..

وموهبتنا لوحدها لا تكفي يجب أن نزرع حروف أضافية وأبجديه جديدة متطورة وثقافة واسعة بمعنى طور أعماق قلبك وأدواتك وأجعل محبرتك دوما ألوانها زاهية كعالمك المحيط بك ..
فيجب أن نسير بخطوات سريعة كالعالم من حولنا .
_________
( 25 )
للقراءة في حياتنا وحياة الشعوب دور كبير ما رأيك في هذا الكلام؟!

بالتأكيد للقراءة دور كبيرفي بناء ثقافتنا وثقافة الشعوب والبناء التأسيسي
لقواعد متينة لحضارتنا وإدارة المجتمع والتخطيط لكل صغيرة وكبيرة
من خلال القراءة المتواصله في شتى أنواع الثقافات والعلوم والمعرفة
تحصل على ملعومات كثيرة وقيمة ويصبح لديك مخزون ثقافي وفير..
ولا يمكن فصل القراءة عن الكتابة أنهما توأمان لا ينفصلان
كل منهم يكمل الأخر كالرجل والمرأة في المجتمع كل منهم
يكمل الآخر ولكل منهم مهامه التي تكمل مهام النصف الآخر
فلا تهمل القراءة كي لا تسحب من تحت أقدامك بساط الكتابة
والإبداع والتحليق.. ولا تغلق خزائنك المكنونة بيدك وترمي بالمفتاح
في عمق البحر ،بل تجول في حدائق الثقافة والعلم والمعرفة
لتقطف من كل بستان زهرة فهذا يزيد من حصيلتك الفكرية ويثريها
وأبدأ على الفور قبل أن تخبو من قلبك وعقلك طيف وشغف الكتابة
أسكب ما يجول في خاطرك وفكرك من خلال الكتابة على الورق
أنه يبقى فعل حضاري غير مجرد من المشاعر الأنسانية
نقوم به كلما دعتنا الحاجة لذلك فنحن بشر ولدينا نظرة وهدف
كما أنها فعل فكري إبداعي تمارس من قبل الموهوبين من الله
والذين وهبهم معها الصبروالثبات والمثابرة من أجل أهداف ومبادىء
تؤمن بها وتسيطرعلى عقلك وفكرك فالكتابة تجعلك متحررا فكريا
تفكر بجدية بعيدا عن تقاليد وعادات مجتمعك التي لا ترضى عنها
أو تقتنع بها . فالقراءة والكتابة تفتح لك أفاقا واسعة وتحررك من القيود
وتفتح أمامك كل الأبواب الموصدة بأمر الله ..
فأقرأ وأكتب لتتنفس جيدا وتضع قدمك على أولى درجات سلم الآنسانية ..

____________
( 26 )
هل هناك صداقة حقيقية ؟! وهل تدوم الصداقة مهما طال الغياب؟!
الصداقات النبيلة صعب العثورعليها في هذا الزمن الغالب عليه الآنانية وحب الذات والتملق والنفاق والأستغلال بين الصداقات ربما كان هناك زمن يطلقون عليه بإسم الزمن الجميل ألوانه بألوان الطيف الراقية الرائعة تعاملات أهله بالأخلاق الطيبة والنقاء والشفافية ..فما عليك سوى التامل بهدوء لتوقظ ذكرياتك الهاجعة في أعماق عقلك وذاكرتك لمحلامح وتفاصيل أجمل الآصدقاء في الزمن الجميل لتعرف مدى صدق أصدقاؤك في ذاك الزمن الذي لا يتكرر،رحم الله من مات منهم وأسعد الله من بقي في ذاكرتنا وفي حياتنا والتقينا بهم بعد خمس وعشرون عاما من البعد فالكثير من الآصدقاء تبصرهم بروحك الشفافة ومشاعرك النبيلة ثم تتوطد العلاقات على الواقع فترى كم أنت محظوظ بصداقتهم لآنها لم تكن سوى صداقة منزهة عن كل ما يشوب النفس البشرية من فساد وشهوات. الصداقة الحقيقية القوية تجذب روحك كمغناطيس يجذب ويقرب إليك كل ما هو بعيد عن متناول يدك ..شرط أن تكون الصداقة بعيدة عن الآنانية والآستغلال لآن الآنانية تعمل تنافر بين النفوس . فكن دائما قلبا يعرف كيف يؤثر في الآخرين إيجابيا بعيدا عن السلبية لتجذب الأشخاص والآصدقاء المخلصين لروحك وقلبك ولا تنسى أن تبدأ بأسرتك "فالأقربون أولى بالمعروف" . فالصداقات المخلصة لا تلزمك سوى بالصدق والوفاء والثقة ..
___________
( 27 )
ماذا يعني لك الإبداع ؟! وكلمة اعتذار لمن توجهينها؟!
كلمة آخيرة نختم بها مع بعض قصائدك وأشعارك:

الإبداع :
دائما ينبوعه النفس الصادقة الشفافة التي لا تغل ولا تحقد ومتسامحة ولطيفة مع الجميع .. ولا ننسى أنه على قدر إهتمامك بنفسك لتكون راقيا في تعاملاتك يكون الصفاء فترسل رسائلك الإنسانية لجميع القلوب وهي تشع بالجمال والإبداع ولا ننسى أن جميع الفنون بالإضافة إلى أشعارنا رسائل إنسانية سهلة الوصول والتواصل ..

كلمة إعتذار :
أعتذر أولا لنفسي لآني أحملها فوق طاقتها من الجهد والضنك والمشقة والسهر ..فلنفسك وجسدك عليك حق بالراحة والأهتمام .
ثم أوجه إعتذاري من القلوب التي خيبت أملها وظنها ولكل من جرحت روحه وأعماقه بقصد أو دون قصد ..فكلمة أسف أو أعتذر لا تكلفنا شيء وأنما تجمع شمل القلوب على المحبة من جديد ..وتداوي القلوب قليلا .
القصيدة الأولى
قصيدة بعنوان رف الغياب
__________
رف الغياب
لا تتركني مركونة
على رف الغياب مهملة
يغطيني غبار الماضي
والحنين إليه
ككتاب تصفحناه يوما
وتركناه خلفنا
يقص لمن عشق
المساء حكاية عشقنا
فلا تنسى أنك كنت لي يوما
كحكاية وطن عشقته
وعشت من أجله
وأصبحت الآن خارج أسواره
لا يعرفني ولا تعرفني طيوره
ولكنه يحيا بعمق وجداني
كما أنت الآن تعيش
خارج حصون مشاعري
ولكن شموع أملنا
لم تنطفىء يوما
ليتك لم تستيقظ
من غفوتك مرة أخرى
ذبلت ورود الياسمين
وتهدلت أجفانها
فوق أسوار أحلامي
وفقدت روح المغامرة
والكتابة لروحك
وفقدت شهية انتظارك
بين خمائل اللهفة
وشقوة الاشتهاء بعد غيابك
لا تخرجني من
بين أسوار قلبك
كان وطني الأكبر
وما زال رغم غيابك
ورغم فقد شهيتي
لكل شيء
في الحياة بعدك .

_____________

القصيدة الثانية
بعنوان( أشاركك وحدتك )
أشاركك وحدتك يا وطني
أعلم أنك قبيل الأصيل تكون وحيدا
وأنا في المساء أكون وحيدة
نختلف مع صمتنا ونتعارك
ولكن لا يوجد من يعكرعلينا صفو صمتنا
ولا يسكب مادة مخدرة في فناجين قهوتنا
ليخدر مشاعرنا فنحتسيها
بنكهة قهرالأقصى وزهرة المدائن ..
ولا أحد يعلم شدة مرارها سوانا ..
فوالله يا وطني لو غبت عنك
ألف عام لن أنساك ولن تنساني
وستبقى على بالي
ولولم تعد تغنيها فيروز
أو يحفظها أطفال هذا القرن الملعون
فمهما بقيت في غربتي المرة
سيطلقون علي نازحة
وهكذا معي يتعاملون ..
ستبقى حسرة كدمعة
تجمدت في مقلتي
وفؤادي الحزين
سأبقى أذكرك يا وطني بدمع العيون
وأغني لك من نافذة غرفتي
بعدك على بالي يا وطن المليون
وأحن لفطيرة جدتي في الطابون
وستبقى شجرة الزيتون
تظللني بظلها وحنانها
غصب عن بني صهيون
وتنثر على محياي شجرة الزيزفون
عطرها وعبيرها الممزوج بذكرياتنا
ورائحة خبز الطابون.
وأنتظرك على مشارف العيد
ولو بعد حين ..
الشاعرة د. يسرى الرفاعي
سوسنة بنت المهجر
_________
وفي الختام أوجه شكري وأمتناني للأستاذة أشجان الأحمد على اللفتة الكريمة والحوار الشيق والأضاءة الوافية عن عاشقة الوطن /سوسنة بنت المهجر.
لكم محبتي وتقديري

الشاعرة/ يسرى محمد الرفاعي
سوسنة بنت المهجر
















إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

 


الجديد في الموقع