فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : طفل الأنتفاضة والحجارة

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 24 تشرين أول، 2008
طفل الانتفاضة والحجارة

طفل الانتفاضة والحجارة *

(1)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
ما زلت ألهث خلف الغيوم
وأبحث بين الركام عن أمي وأبي
عن أختي وأخي وابن حارتي
عن جدي وخالي وعمي
عن جاري وجل عزوتي ..
(2)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
عيوني ما شاهدت إلا الدمار
والخراب والحطام المرير
والنيران مشتعلة في صدور الأمهات
وشهداء تزف في المواكب
مثل أجمل العرسان
والعصافير تزغرد
على صدور الشهداء
أنا طفل عربي
أنطق حرف الضاد
أنا مسلم ..
أنا فلسطيني..
أنا هناك موطني
أحلم كباقي البشر
وحلمي بسيط
كحلم عصافير وطني..
أحلم بالسلام
يعم البلاد وكافة الآوطان
أحلم أن أصحو
بين أحضان عمتي وخالتي
وأمشي بين أزقة حارتي
وأرجاء مدرستي
أحلم بالأمان
بالأستقرار
والهدوء وراحة البال
أحلم أن أشم
رائحة عبق خبز أمي
بالجبن والزعتر
وألهو وأعبث بجديلة جدتي
وأتذوق فطيرة الزعتر
من الطابون البلدي
(3)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
وقفت في حيرة وفزع ماذا جرى
ماذا جرى.. يا هل ترى !!
أصلاح الدين قد حضر!!
أم عمر الخطاب
قد ألقى خطب !!
الكل يجري ويهرول
الكل يصرخ وينادي
أنقذوا القدس وقبة الصخرة
من أيد هؤلاء الغجر
أنقذوا الأقصى إنه في خطر
(4)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
يا سادة يا كرام
الزهر مات وذبل على الأغصان
وكذلك أسوار الوطن
هدمت وبتنا بلا جدران..
صحوت على هديل يمامة
تنوح على صغارها
وفنجان قهوة أمي
دلق نفسه
وقال ماهذا الهراء !
أين فجرنا العابق
بأريج الزيزفون والبيلسان؟!
وأين شمس ضحانا التي كانت تغمرنا بالأمل
وأين أختفت بسمة الفجر
وأين نحن من صلاح الدين ؟!
(5)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
أنا ضائع بين روابي وطني
في الحي الذي أعيشه
في أزقتة ودروب حارتي
في شوارع قدسي منبتي
في قريتي وبساتينها الخضراء
دائما هي منيتي
تائه في بيتي وغرفتي
ضائع بين كتبي
وأقلام مدرستي
بين صباحي النازف..
ومسائي الباكي
بين شمسي الهزيلة ..
وسماء بلا قمري
(6)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
دمار هنا . . قصف هناك
دماء تسيل لتسقي الورد
وحدائق الفل والريحان
دماء تجري رائحتها
كالمسك والعنبر
على ضفاف الأنهار
وبيارات البرتقال
سلخ هنا.. وذبح هناك
وجرح ينزف مثل الشلال
دبابات .. رشاشات ..
مدافع تقصف ولا تهاب
سماء ملبد بالشر
والأحقاد الفاشية
طائرات تقلع في عنان السماء
احتلال غاشم لا يرحم
أصوات تعلو وتصرخ ملئ الأفواه
عيون شاخصة
مثل الأموات والمومياء..
(7)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
أنا عربي ..
دمي عربي..
إسمي عربي
هويتي عربي ..
وطني عربي
أحرقت كتبي ودفاتري
وحطمت ألعاب طفولتي
وأمتشقت بندقيتي
لأنقذ بها الأقصى وزهرة المدائن ..

طفل أنا
وبيدي فتات حجارة
من دروب قريتي
أشعلت الانتفاضة بيدي
وفتات من حجارة بيتي
وأضأت قناديل وطني
بنور قلبي
ناشداً ملء فمي لا للاحتلال
لا للغطرسة يا بني جلدتي
لا للأستعمار لا للهمجية
والفاشية يا أخوتي
سأعيش على نبضات وطني
بين أحضان مهد أجدادي
سأسجد في أقصانا
وأتجول في قدسي
وسأنهل جميع العلوم
في مدرسة وطني..
(8)
أنا طفل الأنتفاضة والحجارة
أشعلتها بقناديل وطني
وأصابع قدري
أنا طفل الانتفاضة والحجارة
وسيبقى وطني
عرضي..
شرفي ..
عروبتي ..

سوسنة بنت المهجر




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك