فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : اسئلة كثيرة عقيمة تعتمل صدورنا

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 28 تشرين ثاني، 2008
اسئلة كثيرة عقيمة تعتمل صدورنا لكنها عقيمة ليس لها أجوبة
اسئلة كثيرة تعتمل صدورنا وتتسارع في عقولنا
وتتجول في الحنايا كأفراس الحقول الجامحة
تهرول تسابق الرياح والأنفاس تريد ان تدوس لايك على شيء ما
تريد أن تحذف شيء ما لا أعلم ما هو..؟!
تريد أن تسبقها لتكتمها وتكممها دون أن تبوح
كل ما نعلمه أنها اسئلة كبيرة وغريبة
ولا تجد لها اجابة ولا تجد لها جدار تسند راسها عليه ،
وتبقى عالقة بين أنفاس الصدور كالخيوط المتشابكة ..
لماذا كبرنا وأصبحنا نشاهد الحزن وسط المرايا...؟؟!!ا
لماذا غابت فرحتنا من وسط صدورنا ؟!
لماذا تشردقت واختنقت ضحكتنا وسط أنين أرواحنا... ؟؟
لماذا دموع عيوننا لا تفارقنا وجفت بسمات الصباح على شفاهنا...؟!
لماذا دوما نصرخ ونولول ولم نجد أوفى من الحزن ليهرول على أحتضانا واحتوائنا والدمعات الحارقة تتدحرج على وجناتنا ...؟؟
صدقوني كنت أناجي روحي وأهمس لمراية دولابي ولكن بصوت مرتفع سكنه الضجيج ...؟!!
رغم أني احتسيت قهوتي أكثر من مرة ولكن مرارها والقهر ترك غصة في الحلق لن تزول ولوا أزالو الكون ..
لا أعلم لماذا كل هذا الحزن يسيطرعلى أعماقي
ويتملكني من حين لآخر ويرتديني كما يرتديني شال أو معطف..؟؟
هل هو بسبب غصة الوطن العربي وما آلت إليه الاحوال والامور ..؟؟!
هل هو بسبب عدم الوفاء والنكران للجميل.. ؟؟!
هل هو بسبب الفراق والبعد والغربة ..؟!
هل هو بسبب أننا بعيدون عن الدين ودسنا على الآخلاق وقذفنا بالمباديء خلف الظهور ؟؟؟
وربما كل ذلك مجتمعات ..؟؟!!
لا أدري كل ما أعلمه أني لا أجد طعما ولا نكهة ولا رائحة ولو لون لاي شيء حولي سوى السواد الحالك .. ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!


*********

دوما أسال نفسي أسئلة عقيمة لا تنجب سوى أسئلة مماثلة بلا أجوبة
وتبقى عالقة بين الوجدان وجدران الدماغ وتويجات القلب والشغاف
كأمراض مستعصية ليس لها دواء ولا علاج ؟؟!!
لماذا نعيش وتعيش أرواحنا ويعيش من حولنا ؟؟
اذا كنا جميعنا لا نستطيع أن نصنع وننسج تغييرا كالرداء ونلبسه للواقع ؟؟
أذا كانت أرواحنا ليس بمقدورها أن تلغي حكما بالأعدام على شخص بريء ؟
واذا كنا لا نقدر أن نلغي ونزيح الظلم عن مظلوم مهما كان وضيع؟؟
أو كانت ارواحنا لا تستطيع أن توقف تنفيذ جريمة قتل سوف تقع في ذاك الحي أو ذاك البيت المحاط باسوار عالية ؟
لماذا نعيش ويعيش من حولنا،إذا لم نكن يدا واحدة ونغير موقف ومواقف بعينها،او نغير مباديء خاطئة الجميع نهل منها وما زال غيرنا ينهل ويروي ظمأه منها بلا تعقل ولا توازن ؟
إذا لم تستطيع أيدينا صنع المستحيل وعقولنا لا تقوى على قول الحق وسط النهار ونصلح أفكارغيرنا وقبلها أفكارنا الباطلة .؟؟
إذا لماذا نعيش وتحيا قلوبنا ونحلم ونتمنى ؟؟
رغم ارتشافنا كل يوم الكثير من البن المحروقة كأحلامنا والقهوة المغلية فوق نيران مستعرة ..
أشعر أحيانا أنها تغلي وتفورعلى حرارة قلبي وأعماقي من شدة الآحباط والياس الذي طال أعماقي وجعلها تثور وتفور كالبراكين الحارقة ..
ولا استطيع أن أغير من الحاضر والواقع المر شيء؟؟
لكم مني جنائن ورد وبيلسان



**********

ياناس ياهو نفسي أعرف لماذا المرض عندما يدخل الجسد لا يفرق بين الجميل والقبيح..بين الحلو والمر.. بين العاصي والطائع ..بين الحق والباطل .. ؟؟
لماذا لا يعلم أنه للناس هيبة ولكل واحد وقار وتاج على الرأس من ياقوت وزبرجد وبعض الجنون ؟؟
آلا يعلم أنه لكل شيء حدود وفواصل وأسوار كالسجون والقصور والصبر
ألم يسمع يوماسيدة الشرق وحنجرتها تصدح( أنما للصبر حدود )
كذلك لدولتنا ووطننا الحبيب له حدود .. وحبنا لبعضنا له حدود ..
للعطاء حدود .. للكذب حدود..للعمر حدود .. للنهار والليل حدود ..
دلة القهوة عندما تغلي كما تغلي البطون لها حد وبعدها أن زادت عن الحد تدلق كل شيء خارج بطنها وتفرش الدنيا بحبيباتها وأحثالها وتملآ المكان بالقهر وعدم الآرتياح..!!
إلا النفاق وارتداء الآقنعة والتلون بين الناس لم أجد له حدود ؟؟
ويبقى كل شيء عالق بين النفس والعقل ..؟؟؟؟؟!!!!!
وكل شيء حولي مبعثر و ملخبط ومكركب كاعماقي وداخلي وحقائب السفر والرحيل ..!؟



*************

حروفنا وكلماتنا نرسمها ..نلونها بالوان الربيع ولكن نبعثرها وننثرها في الهواء كالنسمات المتطايرة ..حتما ستصل بكل الوسائل بكل الطرق ستصل لقلوب من نريد ومن نعشق ..ستصل بجميع الوان الحياة، لجميع القلوب بجميع مذاقات القهوة بطعمها الحلو والمر في الصباح والمساء ..وأنت ساهر بين النجوم والقمر ستصل همساتك لآذان وروح الحبيب بلا اسلاك هاتفية بلا تلفونات ولا هواتف نقالة .. بلا إشارات في الهواء أو من خلف الستائر بلا أستفهامات تعجبية ؟؟
ولكن الأمل وحده سيكون الدرب الذي سترتطم به قلوبنا وأعماقها لنعبر من خلاله لقلوب من حولنا ونتربع بين الحنايا بلامنافس ..!!




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك