فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقو: ياغزتنا.. يا عزتنا.. يا عروبتنا

  تعليقين
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 29 كانون أول، 2008

صورة لبلدة بيت دقو - فلسطين: : منظر عام من الجهة الغربية
ياغزتنا.. يا عزتنا.. يا عروبتنا


يا غزة ياعزة العروبة مهما كتبنا نواسي أحداقك
يبقى بأعماقنا مالا نقدرعلى وصفه من شدة أحزانك..

فالألم يملأ الروح ويسيرعبرالشريان من أجلك
والأقلام تلجمنا عن الكتابة لقسوة ما طال ثراك ..

من أجلك يا غزة العزة ومن أجل أحلام أطفالك
ومن أجل لحم أطفالك المتطاير شظايا في سماءك..

من أجل نسائك الثكلى وشيوخك الركع نبكيك
وفي كل الأوقات يتسربل فينا الدمع كأمطارك..

بحرقة نبكي قمحك المحروق وأنين أقصاك
وتغيير تاريخك وحضارتك وبحوح حنجرتك ..

يا غزة العروبة نبكي ظلام ليلك و شهدائك
نبكي على تخاذل العرب لأرضك وسمائك..

نبكي فرحا لعزيمة أطفالك وصمود زيتونك
نبكي ألما لتجمد الدمع في أحداق طيورك..

نبكي قهرا لنواح نسائك الثكلى بين أرجائك
نبكيك أملا عندما نشاهد عزمك واصرارك ..

وصمودك في وجه المتآمرين على أرضك
أهمس في أذنك إصبري ستبقين ملكة زمانك ..

أبكيك وأهمس لك يا فخرنا تابعي جهادك
فأنت تسيرين على جسورالحق إنها خيارك..

إنها الطريق لمجدك ومجد أولادك وأحفادك
أنها حضارتك وتراثك وتاريخك ومهد أجدادك..

أبكيك ياغزة وأسفة أنطقها لقد استباحوا لحمك
وبتهجمهم المستمرعلى قيادتك أفرحوا أعدائك..

ياغزة نددنا وأستنكرنا وشجبنا ظلمهم وخيانتهم لك
ولا يخفى عليك أن الكلام الفارغ من شيم أخوانك ..

فإن كان فك طوق الحصارعن أطفالك لإذلالك
أقولها لك وكلي جراح نازفة من أجل عيونك..

ما أحلى الجوع وسط الظلام في سبيل كرامتك
أبجديتي يتيمة كقلبي ربما بالجهاد تشحن صدرك ..

وتوغل أعماقك على عدوك الذي هدم حضارتك
أزفري سمومك وأنفثيها في وجه العابث بديارك..

عدوك عدو الله من استباح أرضك ودنس مقدساتك
فكوني كحزمة الحطب في وجه من يدنس عرضك..

يسرى
سوسنة بنت المهجر





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

أشكرك أخي الكريم على تعقيبك الرائع وكلماتك المعبرةوالمعاني الراقية وجزاك الله خير الجزاءعلى مشاركتك فأنت دائما من السباقين في العمل من أجل الوطن .. دمت لوطنك .. ونسأل الله أن يملأ قلوبنا بمحبته ومحبة الوطن ..
يا أهلنا في فلسطين عامة وفي غزه خاصة،على ضوء هذه الأحداث الداميه في غزه لا يعزينا إلا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء فهم كالإناء بين الأكلة حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله وأين هم قال ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس )
 


الجديد في الموقع