فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : الأمل .. التفاؤل .. اليأس

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 29 آذار، 2009
الأمل .. التفاؤل .. اليأس

أحبتي

الأمل والتفاؤل قوّة = إتحاد كحزمة العصي بين يديك
واليأس والتشاؤم ضعف = إحباط لعمق النفس وقذفها لعمق الحضيض
الأمل والتفاؤل حياة = نبض قلب يطمح بالحياة والكرامة وتحقيق الذات
واليأس والتشاؤم موت= فناء ..وئد روحك قبل الأوان ودفن راسك تحت التراب ...

أحبتي ..
الحياة مليئة بالعثرات والممرات الضيقة والأحباطات والمسائل التي ليس لها حل .. مليئة بالأنفاق المظلمة والأنفاق التي بنهايتها بصيص ضوء خافت ، وبعض الأنفاق والممرات مليئة بالأضاءة التي تبهر العيون فلا تستطيع أن تشاهد بوضوح .. فما عليكم سوى الأختيار بدقة اي الأنفاق تسلكون وتعبرون ..بعض الأحيان تتوهموا أنكم وصلتم إلى طريق مسدود ومغلق تماما من جميع المنافذ والأبواب ..فلا تعودوا أدراجكم مهزومين محبطين حاملين راية الأستسلام،دقوا الباب بيدكم بقوة وشدة ،لعل الشخص المتسمر خلف الباب أصم لا يسمع !!
دقوا الباب مره أخرى وبقوة وشدة أكثر،لعل حامل المفتاح ذهب إلى السوق ولم يعد بعد ..دقوا الباب مره ثالثة وعاشرة ،ثم حاولوا أن تدفعوه برفق , ثم اضربوا عليه بشدة وأنتظروا قليلا لعل الأمل يأتيكم بخبر يقين ..
كل باب مغلق وموصد لابد أن يفتح على مصراعيه . اصبروا ولا تيأسوا
أعلموا أن كل واحد منا قابل مئات الأبواب المغلقة ولم ييأس ولو كنا يائسين لظللنا ،،واقفين خلف الأبواب الى هذه اللحظات ،وفي مواجهة تحدّيات الحياة، وما أكثرَ تحدّيات الحياة الصعبة التي تكسر العمود الفقاري والنفس على حد سواء !

أحبتي ..
ثمّةَ صنفان من النّاس، وموقفان أساسيّان
قلب مليء يائس متشائم يواجه تحدّيات الحياة بالهزيمة والهرب ورفع راية الاستسلام البيضاء ..وقلب مليءبالأمل متفائل يواجهها بالصبر والكفاح، والشجاعة والإقدام، والثقة بالنصر وتحقيق الذات ،وما أروع الأمل والتفاؤل وما أحلاه في القلب الصامد القلب القوي الصبور ..وما أعْوَنَه على مصابرة الشدائد والخطوب، وتحقيق المقاصد والغايات ..

أحبتي ..

اليأس والتشاؤم ثمرة من ثمرات الكفر، وصفة من صفاته، وليس يجوز لمسلم بصير وعالم بأمورر دينه ودنياه أن يستسلم لليأس، ويمَكِّنَه من قلبه أبدا ويجعله يسيطر عليه ولو للحظات ..
وكيف يرضى المسلمون الصادقون الواعون ذلك لأنفسهم، وهم يقراؤون قولَ ربّهم عزّ وجلّ:



الزمر ..53 ( لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ الله ))
وقولَ الله تعالى على لسان يعقوب عليه السلام:
(ولا تيْأَسوا مِن رَوْحِ الله إنّه لا ييْأَسُ مِن رَوْح الله إلا القومُ الكافرون )
يوسف ..87

أحبتي ..

لا تيأسوا ولا تقنطوا من رحمة الله إذا تعثرت أقدامكم وسقطتم في حفرة طويلة عريضة واسعة ليس لها قرار ..بالتأكيد وبإذن الله سوف تخرجون منها وأنتم أكثرتماسكا و قوة وصلابة وعزيمة وإرادة حديدية والله سوف يكون معكم لأنكم كنتم من الصابرين ، يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب
ما عليك سوى أن تتنفس الأمل وتملآ رئتيك بالتفاؤل وتزفر التشاؤم واليأس على صخرة الحياة الصلبة ليتحطم ويتكسر ..

أحبتي ..
لا تحزنوا أبدا إذا جاءكم سهم قاتل مسموم من أقرب وأغلى وأعز الناس الى قلوبكم وأفئدتكم .. أو أذا أستيقظتم ذات صباح على خنجر مغروس في خاصرتكم دون أدنى مبالاة من الفاعل،لا تجعلوا نبضات قلوبكم تتباطيء والحزن يملآ كيانكك وتجاويفكم، لأنكم سوف تجدون هناك على الحد الفاصل في الأتجاه المقابل من ينتظركم وينزع السهم القاتل ويداوي ويضمد جراحكم النازفة ويعيد الى محياكم الحياة والبسمة العذبة المشرقة الساطعة ،ولا تظنوا أن اقرب أصدقائكم هم الذين يغمدون الخناجر في ظهوركم ،ربما يكونون أبرياء من اتهامكم الباطل دائما أو أحباب قلوبكم من اقرب المقربين لأرواحكم ..!!؟؟؟؟

ربما تكونوا أنتم الذي أدخلتم الخناجر في أ جسامكم بإهمالكم أو باستهتاركم أو بنفاذ صبركم أو بطيشكم ورعونتكم أو بتخاذلكم وعدم احتمالكم ..!!
لا تظلموا الخنجر , وإنما عليكم أن تعرفوا أولا من الذي أدار ظهركم للخنجر ليغرس فيكم بدقة وبقوة في مكان قاتل ..!!
أحبتي..
لا تطيلوا المكوث والوقوف على الأطلال والأماكن المرعبة المهجورة
التي هاجر منها أصحابها وتركها الخلان قفرا للوحوش الضارية وربما استوطنت فيها الطيور المهاجرة وبنت أعشاشها ،وهاجرت منها هي ايضا، فاصبحت تبعث في النفس الحزن والكآبة واليأس والأحباط والقهر الشديد .. وخصوصا إذا كانت سكن ومرتع للطيور والخفافيش والأشباح الليلية المخيفة،ولكن إبحثوا ونقبوا على أصوات العصافير المتسللة وراء الأفق البعيد مع ضوء الصباح البهيج الجديد ومع إشراقته المليئة بالأمل والحياة والتفاؤل والحيوية لتعود لأرواحكم السعادة والبهجة ولتحيا نبضات قلوبكم من جديد ..
أحبتي ..
أرجوكم عدم النظر مليا والبحلقة طويلا بين صفحات الأوراق التي تغيرت وتحول لونها الى الأصفر والأسود وقد بهتت ومحيت سطورها وتاهت وتناثرت حروفها وسطورها بين الألم والوحشة والعذاب بفعل عوامل الزمن المرير ،لأنكم سوف تكتشفون ذات يوم أن هذه السطور والعبارات والحروف ليست أجمل ما سطرت وكتبت ولا أجمل ما دونت في تللك الصفحات عبر الزمن الطويل ..لأن الحياة والكون مليئ بالقلوب العامرة الدافئة بالحب والحنان دائما وهي مستعدة لمنح العطاء والنقاء لمن يريد ..

أحبتي ..
يجب أن تميزوا وتفرقوا جيدا بين من وضع سطوركم وعباراتكم وحفظها
من غدر الزمن بين جفون عينيه وحنايا فؤاده ومن ألقى بها في مهب الرياح
والعواصف الشديدة حتى تتناثر وتتبعثر بين السفوح والوديان
فهذه السطور والعبارات والحروف النيرانية لم تكن يوما مجرد كلام جميل
كتب ودّون وسكب على أوراق الزمن من عبث ، بل هي أجمل المشاعر
والأحاسيس التي عصفت ذات يوم بقلب نابض بالحياة عاشها ولمسها حرفا
حرفا ، بل هي نبض ودقات إنسان حملها ودثرها بين حنايا فؤاده حلما جميلا
وأكتوى بنارها ألما وعذابا ..فلا تكونوا كمن يزرع الريح ويحصد العاصفة

أحبتي ..
لا تكونوا مثل الطائر الحزين المذبوح من الوريد الى الوريد وهو يغني
ويعزف أجمل الحانه ومعزوفته الراقية وهو ينزف ويئن من الجراح والألم ،ونحن ننتظر منه المزيد ظنا منا أنه فرح وسعيد ..

أحبتي ..
عليكم إنتظار قدوم وظهورعيون الربيع بأثوابه المزركشة الزاهية الجميلة بعدمحاصرةالشتاء العنيفة ورياحه العاصفة لأعتاب أبواب بيوتكم ، فلا تقفوا مكتوفي الأيدي تنظرون في بعضكم البعض ، بل إفتحوا نوافذكم لنسمات الهواء العليل النقي ،وانظروا بعيونكم بعيدا ومليا الى أعالي السماء التي رفعها الخالق بلا أعمدة فسوف ترون منظرا بديعا من أسراب الطيور والعصافير العائدة الى أوكارها وأوطانها من هجرتها الطويلة فرحة مسرورة تغني وتنشد أعذب الألحان والسمفونيات الرائعة ..حينها ستملآ رئتيك بالهواء والأمل والتفاؤل واليقين ..

أحبتي ..
أطيلوا النظر والتحديق بعيدا وسوف ترون نور الشمس ساطعا جميلا لا
يحجبه أي شيء وهي تلقي خيوطها الذهبية الجميلة اللامعة فوق أغصان
الأشجار وهي تتمايل فرحا وطربا لتمنحكم عمرا جديدا جميلا مليئا بالأمل
والتفاؤل والأحلام الوردية العطرة التي يتمناها أي إنسان يريد الحياة بعزة
وكرامة ...لتمنحكم قلبا نابضا قويا مفعما بالحب والحياة فأفتحوا لها قلوبكم وتجاويف افئدتكم وأعماق كيانكم ..

أحبتي..
لا تهاجروا وتسافروا الى صحراء قاحلة جرداء صماءبحثا عن الأشجار
النضرة الخضراء الجميلة ..لأنكم لن تجدوا ولن تحصدوا في الصحراء
سوى السراب والوحشة والظلمة والصقيع والغبار ونبتات الصبار ذات الأشواك والأنصال التي تؤذي نفسها ..ولكن أنظروا الى مئات الأشجار الظليلة حولكم والتي تحتويكم بظلالها وتسعدكم بمنظرها وتمتعكم بثمارها وتشجيكم بألحانها وحفيفها وأغانيها وترانيمها العذبة ..

أحبتي ..
لا شيء في هذه الحياة والدنيا الفانية الزائلة يستحق من دمائكم نقطة واحدة
تهدر غدرا وسفكا ...
وقلب مليء بالأمل والتفاؤل ... ودمتم بخير وعافية

راق لي .. منقوووووووووووول




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة saharahmad في تاريخ 30 آذار، 2009 #72458

عندما تشعرباليأس والأحباط و أنك أوشكت على الضياع

ابحث عن نفسك سوف تكتشف أنك موجود ..

وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيــمان بالله

وفي رأسك عقل يحاول أن يجعل من الفشل نجاحا ومن الهزيمة نصرا

أبدعتي يا غالية وسطورك كانت قمة في الروعة والأبداع والجمال

بارك الله في قلمك وبوحك العطر دائما..ودمتي محبة عزيزة على

قلوبنا ...
مشاركة hoyda2009 في تاريخ 30 آذار، 2009 #72457

قد تكون دون ان تدري املا منتظرا للاخرين ...

هكذا يعلمنا الامل انه موجود بيننا ان اتقنا رحلة البحث

عنه وكيف السبيل اليه

سأقول ماذا لو كنت انت الامل.. ماذا لو كنت مصدر للامل

المتجدد في كلماتك في همساتك في كتاباتك في كل شيء كن الامل في

كل سطر تكتبه ولا تلطخ صفحتك البيضاء بيأس يشوه تعابير

وجهك.. كن الامل بابتسامة يحملها وجهك الصبوح ليلقي بها

التحية على من شكك ولو لمجرد الشك ان الباب مغلق..

أبدعتي عزيزتي يسرى بارك الله في قلمك وروعته ونزفه الرائع

أرجوا ان تبقي لنا الأمل المشرق دائما ..