فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : المقاومة والشرود..

شارك بتعليقك 

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 22 حزيران، 2009
المقاومة والشرود..


( 1 )


جدتي وجارتي .. رغم سنها الكبير
تقاوم الغزاة المحتلين من أجل اقصانا و قدسنا
منارة الشرائع السماوية ومسرى رسولنا الكريم
من أجل عيون بيساننا .. وحيفا وعكا
تفيض حبا وتبذل دما قانيا
من أجل فلسطيننا وطنا للجميع
وحق عودة اللاجئين
وأستعادة الآرض من الغاصبين المحتلين


( 2 )


تجلس فوق بقايا منزلها
تأخذها الذكرى الى نفس المكان
كيف كان
وكيف صار به الحال الآن ..
مساكين .. شعبنا الجبار
يبنون .. والغاصبون يهدمون ..
ثم بعد زمن آخر يهدمه المحتلون ..
عقارب الزمن تدور وتدور ..
وفلسطين كما هي منذ سنين
لم يتغير حالها ولم تتزحزح من مكانها ...


( 3 )


طفلي الصغير... شارد الذهن ...
ويجلس وسط الركام والدمار والخراب والحطام
يشرد بذهنه الى عالم ما وراء الحصار
يفكر ويتفكر في صورة الطفولة الضائعة في فلسطين
وما وراء فلسطين ..
شتان بين الصورتين ..
في الضفة وغزة أطفال ليسوا ككل الأطفال ..
أطفال عاشوا معاناة الحصار والدماروالآحتلال والترويع
ورغم ذلك كله ما زالوا في أرض فلسطين ..
صابرين .. مقاومين .. للغاصبين ..
ينتظرون ويرقبون الأمل والمستقبل الواعد ...
هكذا هم أطفال فلسطين ليسوا ككل الأطفال ,...
الذي باغتهم ليلة أمس ..
أهدرهم معه ..
وليس .. سوى دمعة بيضاء / صامتة ..
تجاوزت الأنتقام من سكون الليل
إبتهجوا ..
لحظة تلاطم العيون مع السماء
ك/ الليل / ك /المساء !!
أعتقدوا بأنها لن تتكررمرة أخرى
وهكذا صدقوا أنفسهم
حينها ..
فرغت ذاكرتهم من كل شيء ..
وعادت تمطر ك/ الحزينة في العراء
أخذت الروح منهم ..
وأبقتها بعيدة ..
حيث يكتمل الفراغ
ويستنفر الألم
وتسجد الروح ..
في دوائر صغيرة مغلقة
لا تنفتح معها الأحلام الزائفة ...
ك / الشرود نفسه ...


( 4 )


بلادي الحزينة
عندما أنظر إليك من زاوية معينة تبدين
صغيرة ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما
كنت وما زلت
راسية كالجبال التي تحتضنك
شامخة كالنخيل الباسقة التي تثري جمالك
صافية نقية كصفاء الماء الذي يجري حولك
ما أجملك يا بلادي فكل شبر من ترابك هو جزء من قلبي
فلسطين راسخة صامدة ..
تنقش تاريخها على الجدران ..
وتروي حكاياتها للأطفال الشجعان
عن أرضها التي ترتوي بدماء الشهداء والجرحى..
وعن أسراها الذين يرزحون في أغلال سجون الأحتلال ..
عن صمود الضفة والخليل وجنين وقباطية ..
عن مقاومة غزة الأسطورية ..
نعم... فلسطين تقف شامخة ..
ونحن على ذلك من الشاهدين ..



( 5 )


أهل غزة .. عذرا لكم فنحن خذلناكم كالعادة ..
لم يتغير شي سوى التاريخ .. فهذا كانون الثاني .. وذاك كان تموز
وغدا من يدري متى سيكون الموعد
ولكن الأرقام لا تعني شيئا
فالامنا هي أرقام وأحصائيات بالنسبة لهم
فالبشر هم البشر
دمائهم واحدة .. هي دمائنا !!
وأرواحهم أرواحنا !!
وأرضهم أرضنا !!
وقدسهم قدسنا !!
واقصاهم أقصانا !!
فلماذا طال علينا هذا الليل البهيم ؟؟!!
ولماذا يأبى أن ينصرف كغيره من الأشياء المخيفة المرعبة داخلنا ؟؟!!
ولماذا تجمد الأحساس فينا فلم نعد نشعر ونحس حتى بأطرافنا ؟؟!!
ولماذا لم نعد نحصي الألم والوحدة التي تنتشلنا من أبحر السكون واليأس والصمت ؟؟!!
ولماذا أصبحنا نخاف أن نتحدث بصوت مرتفع مسموع .. أم صدقنا بالفعل أن للجدران أذان صاغية ؟؟!!
لماذا بدأنا نتناسى أننا عرب .. وأن غزة جزء لا يتجزأ من عروبتنا ؟؟!!
وأن العراق ولبنان من أطرافنا أيضا ؟؟
وأننا عرب
وأنهم عرب
وكلنا عرب ؟؟؟!!!


حررت في مارس بتاريخ 15/2/2009

بنت الوطن الذي لا تغيب شمسه أبدا
تحياتي للجميع دائما وأبدا ..( يسرى علي حسين ) ..




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك