فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقو: صوت الطفولة عندما يعلوا

  تعليقين
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 11 تموز، 2009

صورة لبلدة بيت دقو - فلسطين: : منظر عام من الجهة الغربية
صوت الطفولة عندما يعلوا


انا يا إسلام ما زلت قلبا قويا شجاعا

أحمل الحجارة في حقيبتي بدلا من كراستي دائما

لكي أحارب وأقاتل عدو الأنسانية

دون أن أخشى النفير والهجير

والمدافع الرشاشة
والقنابل العنقودية
وهدير الطائرات
في عنان السماء
وفوق روؤسنا
هناك .. هناك..
في صراع جديد في بلادي الحبيبة

أين أهلي وكل عزوتي ..
أين صحابي وكل جيرتي

لا أشاهدهم .. ولا أرى سوى خيالات وظلال شاحبة ؟؟

لا أرى واشاهد سوى المآسي والأحزان

وصراخ الثكالى والشيوخ الركع هناك قابعة

آه من الليل الكئيب الذي يخيم علينا
ويجثم فوق صدورنا

أه من الصبح المرير الحزين
الذي أرتدى وشاح الحداد على أطفاله الرضع

بين أنياب الفقر والقهر أتجرع آلاما
وحزنا يقرع
وبالأبتسامة يتصنع

بين طيات وطبقات اليوم أمالا وخبثا أ سمع

آه يا بيتي الحبيب بين فيافي وطني

آه يا وطني الغريب بين أنياب الذئاب

نسمع أصوات الطفولة تهمس

مأسينا في إزدياد

إنه وقع المطر العنيد

إنه موج البحار الهائجة الثائرة

هلى يا ترى علينا الأنتظار والتريث قليلا ؟؟

أم سنمضي .. لنرى ذاك الخطر الجديد ؟؟

وفجأة

وفي لحظة البرق

كل شيء تغير وتحور

إنه صوت الحروب والدمار يتدخل

وعلامات القهر والأستغراب تتمحور وتتكور؟؟

وطفولات تقاسي وتكابد في جراح نازفة مستمرة

إنها أثار ووشم أعداء السلام المنكسر

آه يا بيتي الحبيب
أه يا وطني الغريب هناك بين التلال
وهنا نسمع أصوات الضجيج والعويل

قائلا ومكبرا : الله أكبر

يا فلسطين يا حبيبة الروح

إطمئني وكوني على يقين

إحنا ما زلنا فتيانك وشبابك أقوياء وأشداء

الراية عالية خفاقة منصورة

طالما صوت الطفولة عاليا خفاقا
وطالما هناك عصفورة تغني على اشجار الليمون والزيزفون
طالما هناك عصافير تشدوا لأطلالة فجر يرتدي حلة الأمل
طالما هناك شمس تضيء شموعها نهارك وتنور وجهك
طالما هناك شمس تجدل ظفائرها وتهديها لعيون قمر وطنك
طالما هناك فلاح يحمل معول اسدلت الشمس نورها على أطرافه
طالما هناك مضاجع لآمال وأحلام أطفال الحجارة والوطن
طالما هناك ذكريات ما زالت تحتفظ بحلتها الجميلة بين حارات الوطن.
أنهم صوت الطفولة ..
إنهم صوت الحياة ..
إنهم صوت الحق ..!!





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مرحبا أختي يسرى

كأني بك لا تكتبين على قراطيس مثل من يكتب بل تكتبين على نصل سهملا يخطيءالمرمى ومرماه قلوب العباد والبشر
سلمت يداكي ودمتي متالقة كما عهدتك دائما
لك مني كل الود والتقدير وننتظر جديدك دائما
لك كل التحايا ..
عزيزتي يسرى
مساء الالم والذكريات والاشواق
كلمات حزينه ،الهبت قلوبنا، وادمعت عيوننا
وايقظت أوجاعنا، وأوجعت ذكرياتنا ،وآلمت جروحنا من جديد
جميعنا عشنا هذه اللحظات وآلمتنا00وبكينا00ومازلنا نبكي
ونعيش على امل أن نستعيد أوطاننا!!
تسلم يمينك على هذا الكلام الرائع المبدع المحزن الموجع
هذا ولك مني الف شكر والف تحيه
اختك"دمــ ع ـــه"
 


الجديد في الموقع