فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقو: إسمع أنفاس زخات المطر

  تعليقين
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 7 آب، 2009

صورة لبلدة بيت دقو - فلسطين: : منظر عام من الجهة الغربية
إسمع أنفاس زخات المطر


رغم أن شمس ايام الشتاء ليست حارة وحارقة كحرارة قلوبنا وعواطفنا الملتهبة دوما شوقا وحنينا لما مضى ولما تعشق قلوبنا إلا أن ليالي الشتاء هادئة ونبضاتها ضعيفة وظلامها دامس، ورغم ذلك تجد ضياء القمر خافت كأنك تشعل شموع رومانسية في مقهى تسامر فيه روح الحبيب ، ومع ذلك أنك دوما تجد ضجيجاً داخل قلبك وأعماق كيانك وصخبا بين اوردتك وشرايينك،،أينما ذهبت عيونك لاتحكي سوى الحزن والألم القابع بين أطرافها والمقل والظاهرعليهم بشكل واضح للعيان . في غرفتك المظلمة تجلس وحيدا حائرا بأحزانك محملا بهمومك وأشجانك ،لاتسمع سوى صوت وقع حبات المطر وقطراته المتلاهثة والمتسابقة في الأنهمار والأنسكاب على الأرض، وعلى أطراف نافذتك تتناثر قطرات المطربهدوء وعذوبة وكأنها تهمس في آذاننا بكل رقة وحنان بصوت خافت تفاءلوامازالت الحياة مستمره ومازال الأمل موجودا ومتدثرا بين اضلاع صدوركم وما زالت الدنيا فيها الخير الكثير تخبئه بين جوانح ليلها وإشراقة صباحها..
وما زال الفجر يطل عليكم بعيونه الغجرية ويطلع عليكم بشمسه الساطعة التي تقول لكم أستبشروا خيرا ايها الناس الكرماء ..
مازالت تلك القطرات تنهمروتطرق نافذتك بلطف ،فتذهب لتتأملها عن قرب وتقف أمام النافذه تراقب جمال زخات المطر، فترتسم عليك الابتسامه وتنسى همومك ولو للحظات بسيطه وستشعر بالحنين إلى كل شي , إلى طفولتك والعابك وإلى تلك السنوات التي مضت من عمرك دون أن تشعر بمتعتها وجمالها ولم تتذوق طعم شهدها كما تتذوقه في هذه اللحظات ..
ستحن إلى قلوب افتقدتها في زحمة الحياة وبؤس ايامها وطول ليلها وأحاسيس ومشاعر نسيتها وتركتها على ارفف الحياة وارفف قلبك مهجورة كما تهجر الطيور أعشاشها ،، ستغمض عيونك للحظات
وتسترجع شريط طويل مسجل عليه أحلامك .. أمنياتك .. وجميع خطط حياتك التي نفذتها والتي لم تحققها ستسترجع كل ذلك بقلب مليء بالحب والنقاء وستنسى كل مابقلبك من نقاط سوداء وحقد وغل عندما ترى نقاء المطرتذكّر كل صفاتك الجميله القابعة بروحك ومتمركزة بكيانك ..لكنك
نسيتها بفعل متاعب الحياة وقسوتها وظلمها لروحك ولمن حولك
والأوقات القاسيه الصعبة المرة ،وليالي السهر الحزينه الباكية تذكر كل ماكنت تفعله قبل ان يدخل شعور البؤس إلى قلبـــك بسبب
حب انتهى ،أو حلم تلاشى ،أو صدمااات اخترقت قلبك كالسهام والخناجر التي أخترقت الخاصرة واستقرت في الطرف الأخر، ومنها تشبّع وارتوى
تذكّر أنك كنت رائعـاً ودودا و طيب القلب ونقي السريرة ومازلت كذلك
لكنك نسيت نفسك وروحك بين اروقة متاعبك وطلباتك وأحلامك وامنياتك ..
وتركتها ضحية لأحزانك ولأحقاد غيرك وظلمهم القاسي
فلاتظلم نفسك بأن تقيدها بالحزن والأوهام مرة أخرى
ألا يكفيها قهر الزمن وظلم البشر لها طوال تلك السنين ؟؟
مازالت قطرات المطر تنهمرويشتد وقع صوت تلك القطرات على نافذتك
فتصحو من أحلامك الجميلة التي زرعتها في مخيلتك ونبتت في أعماقك مشاتل من الورود والأزهار ذات الرائحة العابقة ..!تشعر فجأة بأن هناك ضيف يريد أن يستمتع معك بين اروقة غرفتك فتفتح له نوافذك على مصراعيها فتعبق بأنفك تلكك الروائح العذبة المميزة أنها رائحة قطرات المطر الممزوجة بثرى الأرض الطاهرة فتحتويك تلك الرائحة وتجعلك تستسلم لها وتعبث بها وتفتح يديك لها بطيب خاطر لتدغدغ كفة يديك وأناملك برقة وحنان وتغلف روحك وقلبك بالحياة ونبضها ..أنها رائحة مطر السماء
همساتي إليكم في كل حين ..
إجعلوا من نوافذكم كانها نوافذ حياتكم وايامكم وعمركم بأكمله
وتخيلوا قطرات المطر اللؤلؤية ذات الرائحة المميزة الأمل الذي ملآ قلوبكم وتفرع بين الحنايا وتربع .ز عيشوا حياتكم محبين لآنفسكم ولمن حولكم
صادقين مخلصين أوفياء لذواتكم قبل أن تخلصوا مع غيركم .. لتعشق حياتك وايامك وتستطيع أن تسير فيها بكل هدوء بلا منغصات ..بلا صعوبات.. بلا عقبات .. وغلف جميع الأفئدة المرفرفة على أكتافك كما تغلف الهدايا القيمة بالحب والطهر والنقاء .. واجعل من أعماق قلبك وطنا يحتوي الجميع وينبت الحب بين زواياه لكل من طل براسه بين تويجاتك وقال لك كيفك أو حلم بأن يكون لك سندا ولم يستطيع .. حتى وأن تلاشت جميع القلوب من حولك ولو ماتت أحلامك ودفنت في أعماقك .. تذكر أنك وطن الجميع .. إن ما افتقدته سيترك لك بصمات مؤلمة ولكن استبدلها بحب من حولك من الناس والحياة الجميلة ولا تقنع نفسك بأن القلب لا يكون سوى مدينة واحدة أو قرية نائية ..
أنه وطن بأكمله باشجارة وبحوره وثماره وسمائه وارضه وما حوت بين جنباتها .. كن ذلك القلب الصادق المخلص دوما ..
وتأكد أنك لن تستطيع أن تزرع ورودا حمراء في قلوب من تحب، ولكنك تستطيع أن تكون وردة نقية بيضاء ويتنشقها الجميع من حولك ..





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

يا غالية علينا كلنا
صمت توقفت لبرهة تهت بين حروفك أقتادتني الكلمات إلى بحور

الحب العميقة لكي أتعمق بالأحاسيس المرهفة التي طغت على

ما خطت وسطرت أناملك يا رائعة

أنتي دائما عنوان الرقة والعذوبة إحساسك يفوق

حد الإبداع

دائما

أدام الله عليك هذا الإحساس وتلك المشاعر

لك إحترامي وتقديري دائما وابدا
الرقيقة الغالية يسرى..
لما>ا تغيبين فترات طويلةفي الكتابة والبوحالرائع
أشعر أن في صدري ضيق وكدر..وأشعر ان بك شيئما .ز
أسال الله أن ييسر لك كل أمرك.زويشرح لك صدرك,,ويرزقك الخير كله حيث كان ويرضيك به كل الرضا ..
أنتظرك على نار وأنتظر عودتك يا بهية
غاليتي كلماتك دائما ع>بة يتخللها كل المعانيالصادقة والوفاء
أتمنى أن تعودي إلينا من سفرك بقلم كله حيوية وإبداع
كما عهدناك في كل كتاباتك وكل المواقع
ولك مني أحلى سلام وتحياتي وتقديري لك دائما


المحبة لك ريمما
 


الجديد في الموقع