فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين English Version
القائمة الصراع للميتدئين حق العودة 101    صور     خرائط 
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English Version
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  حق العودة 101 تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا
Bayt Duqqu - بيت دقّو : لماذا تخفي المرأة عمرها الحقيقي ؟؟؟؟

شارك بتعليقك  (تعليقين

أرسل لصديق
طباعة
العودة إلى بيت دقّو
כדי לתרגם עברית
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 12 آب، 2009
بسم الله الرحمن الرحيم

لقد دخلت في زيارة لموقعكم الرائع وتصفحت ما كتب فيه من كتابات ومقالات وخواطر وأعجبت به جدا وبارك الله فيك أخت يسرى على جهودك الرائعة التي تبذلينها من أجل تفعيل وتنشيط الموقع وأردت أن اشارككم في موضوع للنقاش واتمنى ان يتفاعل الجميع فيه ولكم جميعا جزيل الشكر على روعة موقعكم ...وأكيد الشكر لكل من يساهم في تفعيل الموقع..
موضوعي هو الأتي..



لماذا تخفى المرأة عمرها الحقيقي ؟

قديماً قالوا إن السر الوحيد الذي تستطيع المرأة الاحتفاظ به هو عمرها! والغريب أن اخفاء حواء لسنها الحقيقية ظاهرة قديمة، وربما لهذا السبب الوجيه لجأت السيدات إلى ما يحفظ شبابهن ولهذا السبب أيضاً اخترعت المساحيق، التي تطورت فيما بعد إلى (ماكياج) تخفي به المرأة آثار الزمن، ثم كان من حسن حظ حواء أن تطور الماكياج نفسه مع الزمن فأصبحت هناك مراكز تجميل وعمليات لشد الوجه وإزالة التجاعيد، وفي (غضون) ساعات تزيل المرأة (غضون) الزمن ! ومن المعروف أن حواء تضيف سنة إلى عمرها كل عام حتى تبلغ الخامسة والعشرين،ومن ثم تبدأ كل عام بإنقاص سنة من عمرها، وربما (تتكرم) على الزمن فيتوقف نموها عند الثلاثين على أقصى تقدير.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: لماذا تريد حواء أن تظل صغيرة وجميلة إلى الأبد، ألم تصبح المرأة كما تزعم على قدم (المساواة) مع الرجل؟ أليس في رغبتها الاحتفاظ بشبابها الدائم اعتراف منها بأنها ستظل (الأنثى) رغم كل شيء؟أعتقد أن هناك أسباباً وراء اخفاء المرأة لسنها أهمها الصورة التي رسمتها الثقافات عن المرأة وهي صورة المرأة المرتبطة بالخصوبة والمرأة الشابة وما يسمونه (حواء الخالدة) التي تستطيع أن تبقى دائماً جميلة سواء في عيون زوجها أو عيون المجتمع ككل، ولكن صورة المرأة كإنسان وكائن طبيعي له طفولته وصباه وشبابه وكهولته هي صورة غير متداولة وغير معترف بها! كما أن هناك ضغوطاً نفسية واجتماعية تمارس ضد المرأة وخاصة تسمية سنها المتقدمة (بسن اليأس) والرجال هم جزء من المنظومة الاجتماعية التي تدفع المرأة لذلك ومع ذلك ليس كل النساء حريصات على اخفاء أعمارهن لأنهن استطعن أن يتحررن من القيود التي تفرضها عليهم تلك الصورة ونظرن إلى أنفسهن ككائنات طبيعية تعيش عمرها الحقيقي.

لماذا تخفي المرأة عمرها الحقيقي ..؟؟؟؟


سؤال طالما حير الرجل .. ولم يوفق في إيجاد العذر المناسب له .. بل كان ولازال يتهم المرأة بالكذب ولكن الذي خفي عن الرجل .. أن المرأة لا تتعمد الكذب حول سنها .. بل تحاول الهروب من واقع فرضته عليها الثقافة الاجتماعية .. التي ربطت بين المرأة ..( والخصوبة ) .. بكل ما تحمله هذه الكلمة .. من أنوثة وشباب وحيوية .. وإنجاب فالرجل هو المسؤول الأول عن أمر إخفاء المرأة لعمرها الحقيقي .. فهو ومهما تقدمت به السنون .. يبحث دائماً عن المرأة الأكثر شباباً لإشباع احتياجاته .. مما يدفع المرأة .. لأن تدلل على نفسها .. وتقول أنها ( لازالت صغيرة في السن ) لكي تبقى مطلوبة .. ومرغوبة
ما هو رأيكم في الموضوع المطروح أمامكم للنقاش ؟؟

أختكم أم أحمد الحلبي




إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 13 آب، 2009 #86131

والأن أرد على مشاركتك الرائعة بارك الله فيك دائما أختي إم أحمدالحلبي
هناك قول مأثور يقول فيه صاحبه " عامل الفتاة على أنها إمرأة و عامل المرأة على أنها فتاة
. فالمرأة تحب أن يُعاملها من حولها على أنها فتاة ... فلذلك تخفي عمرها الحقيقي لكن الانسان عامة لا يقيم بشكله أو سنه بل يقيم بطريقة تفكيره و كيف يتعامل مع الأمور بكل عقلانية تذكرت حكاية العجوز التي تقفز من السرير مرارا و تكرارا ... لكي يُقال لها " توقفي يا بنت.. المرأة إنسان والإنسان يمر بمراحل متعددة خلال عمره وكل مرحلة سنية تعطي المرأة أشياء جديدة وعديدة وتعبر عن توجهات فكرية فالشباب مثلاً يعبر عن الجمال ولكنه يعني في نفس الوقت نقص الخبرة وسن الثلاثين تعني خبرة،
أكثر وأن يصبح الإنسان أكثر نضجاً بعد ذلك وعندما يتقدم الإنسان أكثر في العمر أو يصل لسن الخمسين مثلاً فإن غالباً ما ينصب تركيزه في أن يجني ثمار تعبه طوال سنوات عمره التي مضت
أعتقد أن اخفاء المرأة لسنها يعني عدم ثقة في النفس لأنها صدقت المجتمع الذي يقول لها إنك عبارة عن مظهر فقط
الرجل دائماً يتوق إلى المرأة الأصغر سناً وغالبية الرجال عندها هوس بالفتيات الصغيرات، ومعظم الرجال كثيراً ما يظهرون نفوراً أو أعراضاً عن المرأة المتقدمة في السن فالمرأة في الأربعينيات تكون أكثر شباباً وحيوية ونضجا من فتيات العشرينيات،الرجل لا يعلم أن أجمل سنوات عمر المرأة هي سن منتصف العمر، حيث النضج والخبرة والعطاء المتزن لكن كل ما يعلمه الرجل هو بحثه الدائم عن التجديد والتغيير حتى لا يكلف نفسه تجديد نفسه وبذل مجهود لتغيير حياته مع زوجته بما يسمح لهما بالشعور المتجدد، والدائم
أختي إم أحمد.. تقدم السن لدى الإنسان وخصوصا المرأة من الاشياء التي تشعره بالاحباط وتدفعه للعزلة والانطوائية
ومن الأسباب أيضا الجوهرية رغبتها فى تاكيد استمرار تمتعها بالحيويه والنضارة والقدرة على العمل والتفاعل مع المحيطين بها وابعاد اى تلميح بانها تخطت المرحله الانتاجيه الى المرحله السلبيه فى الحياه التى تاخذ فيها اكثر مما تعطى ،
أنا في إعتقادي وهذه حقيقة بان لكل سن رونقه وجماله وجاذبيته وهذه الجاذبية مرتبطة بمظهر المرأة ووأسلوبها
وليس بعدد سنوات العمرفقط عذرا للأطالة وتقبلي مروري فيى موضوعك الرائع والقيم حقا ،
لك ودي وتحياتي
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 13 آب، 2009 #86125

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي إم احمد الحلبي .. أشكرك جدا على تواجدك ومشاركتك الرائعة في موقع بلدي وما لفت إنتباهي هو إسمك الذي يطابق إسمي تماما ولا أعرف هل هو إسمك أم مستعار..أنا أعر ف ان ربنا خلق من الشبه في الشكل أربعين ولكن في الأسماء أيضا فهذه غريبة وعجيبة وصدفة رائعة.. والمثل بيقول إلي عندك جاجة وكماجة أكيد فاهمة على كلامي ومستحيل توكليهم علي خبيهم لي عندك هههههههههههههه..
أختي إم أحمدالحلبي إيميلي موجود على خاطرةإسمها أنظروا إلى ضمائركم في هاد الموقع نفسه أدخلي عليه وإعملي معي تواصل بدي إحكي معك ..