فلسطين في الذاكرة من نحن تاريخ شفوي نهب فلسطين  خرائط 
القائمة الصراع للميتدئين دليل العودة صور
فلسطين في الذاكرة سجل تبرع أفلام نهب فلسطين إبحث  بيت كل الفلسطينيين على الإنترنت English
من نحن الصراع للميتدئين    صور     خرائط  دليل حق العودة تاريخ شفوي نظرة القمر الصناعي أعضاء الموقع إتصل بنا

بيت دقو: عندما تنتحب الأرواح

  تعليقين
مشاركة Yosra Ali Hussein في تاريخ 26 كانون أول، 2009

صورة لبلدة بيت دقو - فلسطين: : منظر عام من الجهة الغربية
عندما تنتحب الأرواح


كم يؤلمني ويقتلعني من الأعماق وقع أقدامهم

كم جاهدتُ وناضلت لأتغلب عليك يا حزني

كم جاهدت لأتغلب عليك يا جروحي

كم جاهدت لأتغلب عليك يا آهاتي وآنيني

ولكنك كسبت بقوتك وقدرتك

فهنيئا لكِ يا جروحي النازفة

قد أشبعتِ رغبتك وحاجتك

وقتلتيني في اليوم ألف مرة

فـ كم يؤلمني وقع أقدام الراحلين عن ناظري

وكم يؤلمني ترك أثارهم على الثرى

كأن الروح في بعدهم تنشطر الى شطرين

شطر يتبعهم والآخر ينتحب فراقهم وبعدهم

وتبقى الأنفس تتجرع علقم وحنظل الذكرى

تحصي وتعد بقايا انفاسهم

وتزفر الزفرة التي تحرق الصدر

ولكني قررت أن

ابقى سجينتهم مدى الحياه

طالما هناك عروق تنبض في الجسد

اتمنى الارتواء من كوثر حبهم

وأنهل العبق من بين صدورهم

والانزلاق الحاد داخل أفئدتهم

أتمنى و أتمنى ،،،،،

وكم نتمنى ولا يتحقق

وفي كل ليله يزداد سهادي لهم

ولا أحصد إلا الغم والهم

افتش عنهم فلا أجدهم الا قابعين في حنايا فؤادي

او ساريين في أوردتي المخموره بهم

تائهه في غربه البعد

لا نبع ولا ظل

اذ التهم البركان كل شيئ

فـ حين يبلغني الظلام الحالك

و عندما يصدأ الكلام فوق فمي

حينها تخنقني جروحي بألف حرف

تجرح حتى في المنام

تذبح في شريان الوجود

لتسافر عبرتي خلف القرون ،،

وخلف الجراح النازفة

و من عيون الصمت والسكون قد سالت معانيها

بيانا وقرارا ،،

خلف بحور امتزج المالح فيها بخضاب من دمي

فـ في وحدتي وعزلتي داخل غرفتي

يمزقني شواظ اللهيب

يقتلني العطش والظمأ

الى منازل أُخرى

يسكنها الغياب

والفراق والأغتراب

باتوا لي كـ حلم

يطل عليّ كل ليله

عندما استيقظ

لا أجدهم في واقع اعيشه

ايقنت بأنهم مجرد حلم

أحب أن احلم به

حلم أمني النفس به صباح مسا

فـ أي عصر هذا الذي تلتف به مجازفه الحب

بأكفان الاحلام بين قبضه الأوهام ؟

أشعر انني انتهيت وأحترقت

بعد أن تهشمت آمالي

وتمزقت أمام ناظري

وتحطمت على صخر المستحيل

أعمق الجروح مازالت تنزف في قلبي

وبعدما ،،،،،،،،،،،

تلطخ وأتشح قلبي بالسواد

أعلن قلمي الحداد إلى يوم غير معلوم





إذا كنت مؤلف هذه  مقال وأردت تحديث المعلومات، انقر على ازر التالي:

ملاحظة

مضمون المقالات، المقابلات، أو الافلام يعبر عن الرأي الشخصي لمؤلفها وفلسطين في الذاكرة غير مسؤولة عن هذه الآراء. بقدر الامكان تحاول فلسطين في الذاكرة التدقيق في صحة المعلومات ولكن لا تضمن صحتها.

 

شارك بتعليقك

أيتُهَآ الغَآلية (يسرى ) يا بنت المهجر،،

بِنبرَةِ الألَّم..تخطَّفتِ القُلوبْ
فأبتْ إلآ الاعتِكَآفَ هُنَآ
بَينَ أروقَةِ نَبضِك

أبحثُ عَن مُفردةٍ فقط لأعبر بها عن مكنونات قلبي
أحرُفِي تتوآرَى...خجلاً..وخوفَاً
لِأنَّ العمقَ هُنَآ.....فَآدِح
يتسللُ لِيختَرِقَ الشَغّف.....لِيستوطِنَ مِن الكيَآن كُلَّ ذرَة

مُثخنٌ بِالجرَآحِ هَذَآ الحرْف
ورُغمَ ذَلِك
رُغمَ كُلِّ الألَم والخيبَة المتوغِّلَة
كُنتِ تَسكُبينَ إبدَآعاً
تنحتِينَ عَلى الأسطُرُ....نقَآءً دَآمِعاً
استمطَرَ أروَآحنَآ
غآليتِي....دَآئِماً وأبدَاً أيقِنُ أن حرفَكِ وطَن
والدِفءُ الذِي يغمُرُنِي بِه مُتصفَحك رُغمَ كل الألَم..والتوَّجُع
هُو نَآدِرٌ.. نَآدِر
لِأننِي فِيه...
أرَى رُوحكِ تنعكِسُ كـ مِرآة...بِصفَآءٍ...تَــآم
يا بنت المهجر،، يا بسمة أمل ،،

مهمَآ طَغى الحُزن....فبشَآئِرُ الفرح...
لآ تلبثُ تغزوا سَمَآءآتِ الحُزن
دُمتِ بِجمَآلِك.......ودَآمَ فِيكِ الأمَل
أتمَنى لكِ السعآدة مِن أعمَآقِي
مَع كُلِّ الحُب والألق

كانت هنا كريمما
سيدتي ،، يا بنت المهجر،، آنين الأرض ( يسرى )


أحياناً تمطر اسواط أقلامنا حروفا" نازفه

بل لعلها عازفهـ على وتر أرواحنا

ترثى أطياف ذكرى ميتهـ

ومُضغُ حُبٍ طاهر أُجهض نزعآ قبل أن يولد

وأطلال جسد تنخره الأمنيات

قد نحمل في طيات أرواحنا بذرات الإيمان لارتواء النفس

فنسلكــ طريق الصبر الطويل

بكل ما تنبت به من أشواك الجحيم وحمم براكين الحرف

وبرغم ويلات البشر المتراكمهـ على ارصفته الذكريات

فـــهناك ماضي يأبى الرحيل بلا عودهـ

غاليتي ,,

أثار حرفك النفس من تكوني ؟

أخبريني من تكوني بالله عليك

دمتي نورآ لظلمة الحرف

ورودي ,وأزهاري دوما لك

مرت من هنا هالة
 


الجديد في الموقع